ندوة لجمعية "الوسط الاسلامي" في الذكرى ال37 لتغييب الصدر | نظمت جميعة "الوسط الاسلامي اللبناني" اليوم ولمناسبة الذكرى ال 37 لتغييب الامام السيد موسى الصدر ورفيقيه، ندوة في نادي التضامن - صور، في حضور النائب علي خريس، أمين سر حركة فتح - إقليم لبنان رفعت شناعة، قائد حركة فتح - صور توفيق أبو عبدالله، أمين عام لجنة الحوار الاسلامي - المسيحي الدكتور محمد السماك، المسؤول الاعلامي لاقليم جبل عامل في حركة "أمل" صدر داوود، المسؤول الثقافي الشيخ ربيع قبيسي، قيادة وكوادر حركة فتح وقادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية والقوى والأحزاب والفعاليات والشخصيات الوطنية والإسلامية اللبنانية والفلسطينية، ولفيف من العلماء والمشايخ. اسماعيل بداية، قدم الندوة عباس حيدر، ثم القى رئيس جمعية الوسط الشيخ حسين إسماعيل كلمة أكد فيها أن "الإمام السيد موسى الصدر منارة في الاعتدال والوسطية، وإمتاز بالوسطية الشاملة في كافة القضايا الدينية والسياسية والاجتماعية، فرفض التطرف بكل أشكاله لا سيما الديني، ودعا الى لغة الحوار والعقل واحترام التمايز بين الجميع". وأكد أن "وسطية الامام الصدر في تأسيسه لنهج المقاومة ومشروعها دفاعا عن الوطن وجميع اللبنانيين في مواجهة العدوان الاسرائيلي، فلم يجعلها مقاومة خاصة بمذهب أو طائفة بل أطلقها مشروعا لبنانيا للدفاع عن لبنان وتحصينه من مخاطر أطماع إسرائيل في أراضيه ومياهه، وإهتم الصدر بالقرى الجنوبية المتضررة من جراء العدوان الاسرائيلي عليها وكان يزورها داعما لصمود أهلها دون فرق بين قرى سنية او شيعية او غيرها وكان يسعى لتأمين المساعدات لها". وفي موضوع دعم الصدر للتضامن العربي، قال إسماعيل "لقد وعى الإمام الصدر أهمية التضامن العربي ودعم أواصر الأخوة بين الشعوب العربية والاسلامية، وأولى القضية الفلسطينية اهتماما كبيرا وإعتبرها قضية الأمة العربية والإسلامية المركزية، وعمل على دعمها والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني". كما لفت الى "تأكيد الجمعية طرح الإسلام في إطاره الإنساني الرسالي الاصلاحي الذي يعزز من قيمة الإنسان بعيدا عن إنتمائه الديني، ورفض مشروع صدام الحضارات، والتأكيد على أن الحضارات الأرضية والرسالات السماوية تتلاقى من أجل خدمة الإنسان". السماك بدوره أكد أمين عام لجنة الحوار الاسلامي - المسيحي محمد السماك في كلمته أنه "لم يكن الامام موسى الصدر رجل سياسة، وإنما كان صاحب رسالة. رسالته رسالة إلهية، رسالة العيش المشترك، وتتمحور حول الانسان. فقد كان يقول "ان الانسان بطبيعته يتطلع نحو الكمال، واذا وجد صعوبات يتصدى لها ويواجهها، ويواصل تقدمه، إنها طبيعة الانسان، ولكن بسعيه لتحقيق رسالته الانسانية كان يستمد روح حركته من إيمانه منهاجا". شناعة من جهته تناول شناعة في كلمته "سيرة حياة الامام المغيب وعلاقته بالثورة الفلسطينية منذ البدايات، وإهتمامه بالقدس والمقدسات"، مشيرا إلى "إدراك الصدر بأن الخطر الصهيوني يهدد ليس فقط الشعب الفلسطيني، وإنما الشعب اللبناني والامة العربية اذا لم يتم التصدي لهذا الخطر الجاثم". وقال: "كان الامام الصدر صاحب رسالة متنورة وملتزمة بأسس العدالة والقيم والمبادىء سواء كان ذلك في المجال الاجتماعي أم في المجال السياسي بكل أبعاده الانسانية والوطنية والقومية". عون بدوره، أكد عضو المكتب السياسي لحركة "أمل" عاطف عون في كلمته "أن الامام موسى الصدر رجل في أمة وأمة في رجل، كان يحمل هم الامة ويعمل من أجل التواصل مع الجميع، وكانت دائما عينه على فلسطين، ولكن ها هي اليوم إسرائيل الداعم الاساسي للارهاب والارهابيين تلقى الدعم لدعم احتلالها". وختم: "كان الامام دائما يدعو الى مساندة ودعم الشعب الفلسطيني في نضاله وتصديه للعدو الصهيوني، وقد قال كلمته للرمز العلم الشهيد ياسر عرفات ابو عمار "إن شرف القدس يأبى ان يتحرر إلا على أيدي المؤمنين".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع