المجلس الوطني للاعلام المرئي والمسموع : واجب الاعلام تثقيف الناس. | عقد المجلس الوطني للاعلام المرئي والمسموع "جلسة طارئة" في مقر المجلس، لمناقشة وتقويم الآداء الاعلامي في الظروف التي تعيشها البلاد. وبعد الإجتماع، القى رئيس المجلس عبد الهادي محفوظ كلمة قال فيها: "هذه الجلسة مخصصة لمتابعة الأداء الاعلامي في الايام الاخيرة، ولإستقراء ما يمكن ان يكون عليه هذا الاداء في المستقبل في ظل التظاهرات التي شهدتها العاصمة وتشهدها بلدات ومدن أخرى. وتوقف المجلس عند إجتماع رؤساء المجالس الادارية للمحطات المحلية مع وزير الاعلام، وثمن ما ذهب اليه هذا الاجتماع، خصوصا انه توصل الى نوع من التوافق والقواسم المشتركة على كيفية ادارة المؤسسات المرئية والمسموعة وأداء المؤسسات وكيفية التغطية اثناء التظاهرات والاعتصامات". أضاف: "انطلق المجلس في جلسته بتأييد بيان وزير الاعلام، ثم قوم الوضع بشكل عام حيث توقف عند ما ادلى به رئيس الحكومة من تشخيص للاحداث، واعتبر ان ما جرى هو نتيجة لتراكم اخطاء وللانقسام السياسي والطوائفي الذي يعاني منه البلد، وللمحاور القائمة فيه، هذه اللفتة كانت مهمة اذ يبنى عليها لكيفية المعالجة الفعلية للازمات المتراكمة التي قد تأخذ البلد الى الهاوية". وأعلن محفوظ موقف المجلس كالتالي: "اعتبار مطالبة الناس بضرورة معالجة الملفات المستعصية، من موضوع النفايات والكهرباء والادارات السيئة، مطلبا مشروعا، كما اعتبار حرية التحرك لأجل هذا المطلب في اطار سلمي أمرا مشروعا أيضا، وتغطيته من جانب المؤسسات واجب عليها لانه يلبي حق المواطن في الاطلاع والاستطلاع". أضاف: "نثمن ما ذهب اليه رؤساء المجالس الذين شاركوا في الاجتماع مع جريج حيث غلبوا العقل والالتزام بالقوانين، كما اكدوا على ضرورة لفت نظر المسؤولين عند الوقوع في الاخطاء وتصوير الاداء الحكومي والاداري. والتزمت المؤسسات بالاضاءة على الاخطاء التي تمارسها الحكومة الى جانب الاخطاء التي قد تقوم بها القوى الامنية في معالجة قضايا التظاهرات والاعتصامات. وشددنا على حجب التصريحات الطوائفية والتي تثير الفتنة الاهلية وحجب الشتائم والتطاول على كرامة الاشخاص، بالاضافة الى عدم المبالغة في تضخيم الامور وتأييد ومساندة ما ذهب اليه اجتماع البارحة من جانب رؤساء مجالس الادارة، حيث اعتبروا ان معالجة مشكلة النفايات ينبغي ردها الى البلديات، خصوصا ان هناك تجارب ناجحة من جانب بعض البلديات". وتابع: "يجد المجلس انه من واجب المؤسسات نقل الحدث والوقائع واحترام حرية التعبير سواء من جانب السلطة او المعارضة. نجد ان لبنان يعيش ازمات كبيرة ومركبة، واي حراك شعبي ينبغي على المؤسسات نقله في اطار احترام حرية التعبير والالتزام بالموضوعية وعدم المبالغة، خصوصا انه قد يكون لبعض المتظاهرين اتجاهات الى المبالغات السياسية من شعارات اسقاط النظام او الحكومة، وهذه امور غير ممكنة، اضافة الى الاضرار الناجمة عنها. في العمل الاعلامي من الصعب الفصل بين الاعلام والسياسة، لكن الاعلامي مهمته ممارسة دوره الاعلامي والا يتحول الى متظاهر ومتحمس بحيث يمكن ان يثير المسائل بطريقة خاطئة. كما هناك امور كثيرة تستوقف المراقب وهي مسألة الشغب والاثارة الطوائفية وهي مسائل تهدد الوضع اللبناني، واعتقد ان مسؤولية الاعلام مهمة جدا، اذ من واجبه تثقيف الناس واطفاء الحرائق عندما تهدد وحدة المجتمع، من هنا اعلن رؤساء مجلس الادارة التزامهم خلال النقل الحي بالتدخل عند اي خطأ او شائبة تقع من جانب المراسل".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع