وفد من تيار "المستقبل" الى الصين | لبى وفد من "تيار المستقبل" برئاسة عضو المكتب السياسي النائب احمد فتفت دعوة نائب وزير دائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية في الحزب الشيوعي الصيني ليو هونغ جي، الى مأدبة غداء في مقر الحزب، في حضور نائب المدير العام لادارة غرب اسيا وشمال افريقيا لدائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني جو زي كسان، رئيسة القسم في ادارة غرب آسيا في دائرة العلاقات الخارجية كوا يا مي، السكرتير الثاني في قسم الشرق الاوسط في دائرة العلاقات الخارجية با فان لو، والباحث حول العالم المعاصر والشؤون الاقليمية والدولية في الدائرة جان كان شو. هونغ جي ورحب ليو هونغ جي بالوفد، لافتا الى أن "العلاقات الديبلوماسية بين لبنان والصين قديمة. فالصداقة بين البلدين ضاربة في عمق التاريخ"، متمنيا "تطوير هذه العلاقة بإستمرار والحرص على تفعيل التعاون مع "تيار المستقبل" عبر زيادة الوفود الاستطلاعية"، مرحبا ب"زيارة الامين العام لتيار المستقبل احمد الحريري في العام المقبل للصين على رأس وفد حزبي، لتفعيل التعاون البناء في كل المجالات عن طريق التواصل الحزبي"، مؤكدا ان "الحرب الشيوعي والحكومة المركزية ستبذل الجهود المشتركة على كل القنوات للتعاون مع الحكومة اللبنانية والقنوات الحزبية بما يعزز العلاقة بين البلدين". فتفت من جهته، جدد فتفت شكره ل"هذه الدعوة التي نطمح بان تطور العلاقات الحزبية على كافة المستويات في المراحل المقبلة، ونعول على زيارة الامين العام الى الصين السنة المقبلة للافادة من التجربة الصينية الرائدة في مجال التنمية والاقتصاد والتعليم". ونقل فتفت تحيات رئيس التيار سعد الحريري وامينه العام. وأمل ب"تكثيف التبادل على سبيل الكشفية والشبابية والنسائية، والتبادل على مستوى التربية والتعليم، وزيادة المنح الجامعية بين البلدين، ودعم المدارس والمهنيات بالتقنيات المطلوبة، إضافة الى الاستفادة من التجربة الصينية على صعيد البنى التحتية والمناطق الصناعية (سكك الحديد والمرافئ وطريق الحرير)"، مؤكدا على "التعاون الحزبي لجهة تأهيل الكوادر وتدريس اللغتين العربية والصينية في كلا البلدين". وتبادل الطرفان الهدايا التذكارية. ندوة عن لبنان والمنطقة وكان الوفد شارك قبل مأدبة الغداء، في ندوة حول "الاوضاع في لبنان والمنطقة"، حيث شرح خلالها النائب فتفت رؤية "تيار المستقبل" من كافة القضايا المطروحة على الساحتين الاقليمية واللبنانية، مستعرضا "الاحداث التاريخية منذ العام 1948 مرورا بخلق الكيان الاسرائيلي في منطقة الشرق الاوسط وما سببه من عنف وحروب ناتجة عن ظلم هذا الكيان والتهجير الفلسطيني، خصوصا الى لبنان"، مثمنا "الموقف الصيني التاريخي من القضية الفلسطينية والوقوف الى جانبها في المحافل الدولية". كما شرح "تأثير النزوح السلبي على المجتمع اللبناني، لا سيما بعد الحرب العدوانية سنة 1967 وما تلاه من اعتداءات اسرئيلية متواصلة على لبنان، مرورا بالحرب الاهلية عام 1975 والوصاية السورية التي أمعنت في التنكيل بالسيادة اللبنانية، وصولا الى اغتيال مؤسس التيار الرئيس الشهيد رفيق الحريري وما تلاه من حراك شعبي سلمي تمثل بثورة الارز التي يعتبرها الكثيرون اولى بوادر الربيع العربي، والتي ادى حراكها الى اخراج الجيش السوري من لبنان". وعرض فتفت "التدخل الايراني السلبي في شؤون المنطقة عموما ولبنان خصوصا، عبر دعمه ل"حزب الله" الذي تحول من مقاومة الى ميليشيا تتحكم باللعبة السياسية بقوة السلاح، بل انتقل الى الحرب في سوريا ومساعدة النظام في التنكيل بالشعب السوري لقمع حريته وحقه في تقرير المصير". وتناول "الازمة السياسية الحادة في لبنان، المتمثلة بمنع انتخاب رئيس للجمهورية وتعطيل عمل الحكومة والمؤسسات الدستورية خدمة لمشاريع ايران التوسعية وما يحدثه ذلك من انعكاس خطير على الامن والاقتصاد اللبنانيين ووضع لبنان امام منزلق خطير". وعن الملف السوري، أشار فتفت إلى أنه "لا يمكن تقديم أي حل الا بازاحة بشار الاسد عن السلطة الذي امعن في الدم السوري بطريقة مخيفة، واستخدامه للاسلحة الكيماوية وسط تخاذل دولي مريب ما يطرح اكثر من علامة استفهام، الامر الذي اوجد تنظيمات وحركات ارهابية ندين طريقة تعاطيها بل نتساءل لصالح من وجدت". وعن تجنيب لبنان خطر الحرائق المحيطة به، طالب "حزب الله" ب"الانسحاب الفوري من سوريا وترك الشعب السوري يقرر مصيره وتطبيق القرار 1701، باغلاق الحدود مع سوريا بمساعدة "اليونيفيل"، داعيا الى "معالجة ملف النزوح السوري وتداعياته الاجتماعية والاقتصادية والامنية على لبنان"، آملا ان "تلعب الصين دورا بارزا في حل القضية السورية، عبر ايجاد طريقة سلمية وسياسية تنطلق من رحيل بشار الاسد عن الحكم والضغط على ايران للسماح بانتخاب رئيس للجمهورية من اجل انتظام عمل المؤسسات وجعل منطقة الشرق الاوسط خالية من اسلحة الدمار الشامل ومساعدة لبنان في المجال الاقتصادي والانمائي والتكنلوجي والصناعي". وقال: "نتفهم وجة نظر الصين تجاه قضايا المنطقة، ونأمل ان تفعل دورها في الوقوف مع قضايا الشعوب المقهورة وبناء مجتمعات آمنة". كسان واكد جو زي كسان، أن "ملف الشرق الاوسط معقد"، منتقدا "تدخل القوى الاجنبية في الملف اللبناني والسوري ما يجعل ايجاد الحلول امرا صعبا". وعن الملف السوري، اعتبر أن "الصين تستنكر ازدواجية المعايير في عملية مكافحة الارهاب وهذا ما تفعله بعض الدول الداعمة للارهاب خدمة لمصالحها"، لافتا الى ان "هناك رؤية مشتركة كبيرة مع "المستقبل" حيال الاوضاع في لبنان والمنطقة". وبعدها تبادل الجانبان الحوار والنقاش وسط جو تفاعلي. محاضرة عن التنظيم الحزبي بعدها شارك الوفد بحضور كوا يا مي، في محاضرة لمسؤول دائرة التنظيم للجنة المركزية ل"الحزب الشيوعي" الخبير في بناء التنظيمات الحزبية، قدم خلالها عرضا موجزا حول "البناء التنظيمي للحزب الشيوعي الصيني وفصل الحديث عن التقسيم التنظيمي على المستويات المركزي والمهني والقاعدي. وشرح آلية انتخاب المؤتمر العام واللجنة المركزية واللجنة الدائمة والدوائر واللجان الحزبية وطريق توزيعها الى كل المحافظات والمقاطعات والبلدات والقرى الصينية. وبين "طريقة تعزيز الخدمات للجماهير والجهود المبذولة في انشاء التعاونيات والمنظمات التي تهتم بالعناية بشرائح المجتمع سواء في الريف أو المدن أو القرى"، مفصلا آلية انتقاء الخلايا وكوادرها الذي يتمتع بكفاءة عالمية واجتماعية عالية تمكنه من خدمة الجماهير، متطرقا الى "آلية التمويل وطريقة صرف الموازنات وبناء المرافق اللازمة للاجتماعيات وقيام النشاطات والتواصل مع الجماهير، وبذل الجهود لإعلاء الروح الديموقراطية وتبني السياسة الاعلانية أمام الجماهير".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع