افتتاحية صحيفة "الشرق " ليوم السبت في 29 آب 2015 | الشرق : الحراك الشعبي يتمدد من "الوسط" الى عكار والبقاع وعون يقابل وساطة بري بدعوة أنصاره الى الشارع الجمعة     كتبت صحيفة "الشرق" تقول : يدخل لبنان اليوم، يومه الحادي والستين بعد الاربعماية من دون رئيس للجمهورية.. والاهتمامات والأنظار تتوزع بين حركة الشارع التي بدأت في 22 آب تحت شعار "طلعت ريحتكم" رفضاً لأزمة النفايات، وتفرعت وصارت حركات امتزج المطلبي فيها بالسياسي بالأمني وتبلغ ذروتها مساء اليوم السبت في "الحشد الشعبي" المتوقع في ساحة الشهداء، وسط العاصمة بيروت، وبين الأزمة السياسية القديمة المتجددة، التي عبّرت عن نفسها، إضافة الى الشغور في سدة الرئاسة الأولى، في الشلل المطبق على مجلس النواب، ومحاولات "التعطيل الممنهج" لحكومة "المصلحة الوطنية" والذي تمثل بمقاطعة وزراء "التيار الحر"، و"حزب الله"، و"المردة" و"الطاشناق" جلسة مجلس الوزراء أول من أمس.. ما عزز قناعة كثيرين بأن "الأزمة السياسية تزداد تعقيداً.. والحكومة أمام امتحان مر..". الحراك الشعبي اليوم وفي وقت كانت أكوام الزبالة ترفع من الشوارع والساحات كانت المساعي تتواصل لتبريد الأجواء السياسية، وإيقاف "فذلكة" مقاطعة جلسات الحكومة، بحركة واسعة متوقعة من الرئيس نبيه بري خلال الأيام القليلة المقبلة، بعد الانتهاء من احتفالات تغييب الامام موسى الصدر، بهدف "فك المراوحة السلبية في حياتنا السياسية" على ما قالت صادر متابعة لـ"الشرق"، أطل رئيس "تكتل التغيير والاصلاح" (الجنرال السابق) النائب ميشال عون، من دارته في الرابية، في مؤتمر صحافي، دعا فيه "التيار الحر"، الى النزول الى الشارع والتظاهر يوم الجمعة المقبل "للمطالبة بالاصلاح ومحاربة الفساد.."، في حركة وصفت بأنها "بدعة الانتصار بالشارع لتحقيق المستحيل.." ومحاولة للالتفاف على التظاهرات الشعبية.. وذلك بالتقاطع مع الاستعدادات للتحرك الشعبي عصر اليوم السبت الذي دعت اليه حملة "طلعت ريحتكم" و"بدنا نحاسب" بمشاركة هيئات مدنية وقطاعات نقابية عديدة ومواطنين "غاضبين من العجز عن ايجاد حلول لأزمة النفايات"، إضافة الى الحراك الشعبي الحاصل في غير منطقة، من عكار الى الناعمة وعرسال في البقاع.. المشنوق: سنحاسب كل مسؤول عن استخدام القوة ووضعاً للأمور في نصابها الحقيقي، وفي حركة هدفت الى قطع الطريق أمام المزايدات الرخيصة، فقد أكد وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، في مؤتمر صحافي يوم أمس، ان "التظاهر حق للجميع، ووزارة الداخلية تعهدت بحماية التظاهرات، لكنها ضد التعرض للممتلكات العامة والخاصة.." مشدداً على أنه "ستتم محاسبة كل مسؤول عن الاستخدام المفرط للقوة يوم السبت". (الماضي). وإذ أشار الى ان "هناك أخطاء حدثت عندما كنت خارج البلاد.." لافتاً الى ان "قوى الأمن الداخلي قامت بدورها.. وهناك 146 مصاباً من قوى الأمن بجروح، و61 مصاباً من المدنيين، وهذا دليل على ان القسوة لم تكن من جهة واحدة..". وأكد المشنوق ان "استخدام العنف (ليل السبت الماضي) سببه عدم وجود تنسيق واتصالات بين القوى الأمنية نتيجة فساد طاول شبكة الاتصالات..". الخليل: حراك سياسي واسع لبري من جانبه، وإذ أكد وزير المال علي حسن خليل "حق الناس في التعبير والتظاهر مطالبة بحقوقها وبتأمين التزامات الدولة.." فلفت الى ان "من حق الدولة على هؤلاء ان يلتزموا الأنظمة والقوانين من أجل ان نحمي استقرارنا الأمني والداخلي". وتحدث خليل خلال احتفال أحيته حركة "أمل" في الصرفند عن "عمق الأزمة السياسية في الداخل التي تجلت في التخبط في معالجة أبسط الخدمات الحياتية.. وبأن الحكومة كانت عاجزة عن مقاربة الملفات بمسؤولية.. حيث غلب منطق الحسابات الشخصية والمحاصصة السياسية ما حدا بالرئيس بري الى اعلان رفضه المناقصات التي حصلت..". ورأى خليل "ان الأزمة السياسية في لبنان تزداد تعقيداً.. ومجلس الوزراء أمام امتحان مر وقد استطعنا ان نقر تأمين الرواتب وبعض القضايا التي لا يمكن تأجيلها." لكننا في الوقت نفسه نتفهم بعمق موقف القوى والأطراف التي قاطعت جلسة مجلس الوزراء.." داعياً الى "معالجة الأسباب بأعلى درجات الحكمة وصولاً الى الاتفاق على اعادة العمل الى مجلس الوزراء.." آملاً "في فتح حوار من أجل هذه العقدة التي ربما تكون مقدمة لحراك سياسي أوسع سيقوم به الرئيس بري خلال الأيام المقبلة من أجل فك هذه المراوحة السلبية في حياتنا السياسية..". وكان الرئيس بري استقبل في عين التينة أمس النائب غازي العريضي ثم رئيس "حزب الحوار الوطني" فؤاد مخزومي، الذي كشف عن ان "الرئيسين بري وسلام يحاولان المستحيل لبناء نوع من التوافق لمعالجة الأوضاع التي نمر بها..". عون: لا إمكانية لحكومة أخرى وعشية انعقاد القمة الروحية المقررة في بكركي الاثنين المقبل، وبعد ساعات على لقائه البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي، أطل رئيس "تكتل التغيير والاصلاح" (الجنرال السابق) النائب ميشال عون، في مؤتمر صحافي عقده في دارته في الرابية أمس، أكد فيه عدم مشاركته في تظاهرة اليوم السبت، لكنه في الوقت عينه دعا "التيار" الى "التظاهر يوم الجمعة المقبل للمطالبة بخارطة طريق الاصلاح.. وبالحق في الشراكة الوطنية ومحاربة الفساد، وبكل ما يوصلنا الى النتائج والنهاية الحميدة، بعدما استفاق الشعب اللبناني..". وقال رداً على "حديث البعض عن رفضهم لنزولنا الى الشارع".. "نحن من يقرر هذا النزول.. وعليهم ان يعرفوا ان كل الشعارات تعود الينا..". ودعا الى انتخاب رئيس جمهورية من الشعب مباشرة.. إن أردتم انتخابه قبل تنظيم الانتخابات النيابية. واقرار قانون انتخاب وفقاً للنظام النسبي يؤمن المناصفة العادلة والتمثيل الصحيح.. وإجراء انتخابات نيابية شفافة، وانتخاب رئيس الجمهورية من مجلس نواب جديد وتأليف حكومة وحدة وطنية تضع خطة تغييرية، اصلاحية لكانة القطاعات..". ورداً على سؤال قال عون: "نحن لا نستقيل من الحكومة، ولم يكن من داع للبقاء فيها لو كان هناك من إمكانية لتأليف حكومة جديدة". وفي سياق التطورات الحاصلة على مستوى الشارع، فقد أثنى رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع عبر "تويتر" على "وعي بعض هيئات المجتمع المدني التي أقرنت القول بالفعل لجهة طرح المشكلة، والحلول العملية لها.." وأرفق تغريدته: "طلعت ريحتكم.. شو ناطرين بدنا رئيس.."؟! "لقاء الجمهورية": لعدم اغفال مكمن الخلل وازاء كل ذلك، فقد نبه "لقاء الجمهورية" الى تداعيات ضرب دستور الطائف ومن خطورة التغيير المتكرر لآلية اتخاذ القرار داخل الحكومة وفقاً لبعض الأهواء والمزاجيات. واذ حيا اللقاء خلال اجتماع "لجانه التحضيرية" برئاسة الرئيس ميشال سليمان، "الحركة الشعبية الناشطة" لاحقاق المطالب الحياتية الملحة ومواجهة كل أنواع الفساد، حذر من استغلال هذا الحراك كمآرب سياسية او خاصة". وإذ شدد اللقاء على ضرورة عدم اغفال مكمن الخلل المتمثل برفض القوى النزول الى مجلس النواب لانتخاب رئيس الجمهورية..، فقد نبه من "تداعيات ضرب دستور الطائف.. إذ لا يجوز اللعب على وتر إسقاط الحكومة، في ظل الرئاسة الشاغرة والمجلس النيابي المعطل..". "حزب الله" يأمل نجاح مبادرة بري أما "حزب الله"، فقد رأى على لسان عضو كتلة "الوفاء للمقاومة"، ان "ما يطالب به التيار الحر، أمر مشروع ومحق، واستبعاده عن القرار الحكومي، إسقاط لميثاقية هذه الحكومة.. ومن هنا نشجع على المبادرات التي تأتي للتوصل الى حل يحقق الشراكة والتوازن.. ومن هنا فإن مبادرة الرئيس بري بدعوة رئيس الحكومة الى تأخير الدعوة لانعقاد مجلس الوزراء ريثما يتم التوصل الى حلول في محلها، ونأمل ان يكتب لهذه المبادرة النجاح..".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع