افتتاحية صحيفة "الشرق" ليوم الاثنين في 31 آب 2015 | الشرق : بري في ذكرى الصدر: لحوار يحضره سلام وقادة الكتل "حزب الله" متمسك بعون.. و"المستقبل" يحذر من انهيار البلد كتبت صحيفة "الشرق" تقول : يدخل لبنان اليوم الاثنين، يومه الثالث والستين بعد الاربعماية، من دون رئيس للجمهورية.. واللبنانيون باتوا واقعين بين فكي كماشة الاستحقاقات التي لم تنجز والشغور المتمادي والشلل في مجلس النواب والتعطيل الرسمي المتلاحق في الحكومة وبين "الحراك الشعبي" الذي انطلق من أزمة النفايات، وتوسع ليطاول النظام و"الطبقة السياسية" وتحقيق المطالب المعيشية، متجاوزاً الانتماءات السياسية والحزبية والطائفية والمذهبية والمناطقية فرضت بحكم أمر واقع الوراثة المتدحرجة.. وفي وقت تتهيأ "القوى الشعبية" لما يمكن ان يحصل يوم غد الثلاثاء، بعد الحراك الشعبي الذي حصل أول من أمس السبت، فإن الأنظار لم تغب عما يمكن ان يحمله هذا الاسبوع من تطورات، حيث لم تحسم بعد مسألة انعقاد او لا انعقاد جلسة مجلس الوزراء، كما لم تغب عما يمكن ان يحصل في التظاهرة التي دعا اليها (الجنرال السابق) النائب ميشال عون، يوم الجمعة المقبل تحت عنوان المطالبة بشراكة المسيحيين في السلطة.. وهي تطورات قطعها الرئيس نبيه بري في الذكرى الـ37 لتغييب الامام موسى الصدر ورفيقيه في كلمة له بالمناسبة في احتفال حاشد أقيم في النبطية مساء أمس.. بري: لحوار وطني أكد الرئيس بري في كلمته أن قضية الصدر ستبقى أولوية، لافتاً الى ان الاتفاق النووي أرسى حقائق جديدة في الشرق الأوسط واعاد ترتيب أوطاننا.. وفي شأن التطورات الداخلية رأى بري ان المتظاهرين في الشارع على حق وما حاولوا اتهامنا به مردود.. والعلة هي في هذا النظام وليس في ما يطالب به. ودعا المتظاهرين الى "المطالبة بالدولة المدنية وبقانون انتخابي نسبي." مؤكداً التمسك بالحكومة وتنشيطها للاستجابة للمطالب المحقة.. وبقاؤها ضرورة وطنية.. ومشدداً على عدم المساومة على خيار الجيش والشعب والمقاومة، لافتاً الى ان حماية الحدود والمقاومة حاجتان في ظل الاطماع الاسرائيلية والارهاب. وخلص بري الى الاعلان عن أنه سوف يدعو خلال الأيام العشر الأوائل من أيلول الى "حوار يقتصر هذه المرة، إضافة الى رئيس الحكومة، على قادة الكتل النيابية ويكون جدول أعمال حصراً بـ: رئاسة الجمهورية وعمل مجلس النواب وعمل مجلس الوزرء وقانون انتخابات واستعادة الجنسية للمغتربين واللامركزية. مشاغبون شوهوا الحراك الشعبي وكان "الحراك الشعبي" الذي انطلق من الاعتراض على مسألة النفايات، وتطور الى احتجاج لافت ضد "الفساد" و"الطبقة السياسية" نجح في استقطاب عشرات الآلاف من الذين احتشدوا في ساحتي الشهداء ورياض الصلح، ليلة أول من أمس السبت، وقد انطلقت مسيرة لافتة من أمام وزارة الداخلية مصحوبة بحراسة أمنية من قوى الأمن الداخلي وسلكت طريق سبيرز - برج المر - باب ادريس، شارع ويغان من أمام مبنى بلدية بيروت وصولاً الى ساحة الشهداء.. ورفع المتظاهرون، الذين حضروا من المناطق اللبنانية كافة - من عكار الى الجنوب مروراً بكسروان وجبيل والمتن والشوف وعاليه ومن البقاع وبعلبك والهرمل الاعلام اللبنانية، دون غيرها، واللافتات التي تضمنت مطالبهم، وانتقاداتهم للطبقة السياسية من دون استثناء، وأظهرت اللافتات غياب الوجود الحزبي، وتناولت القضايا الاجتماعية والمعيشية والانتخابات.. ولم ينتهِ الحراك على خير، إذ تسللت مجموعة الى ساحة رياض الصلح ووقفوا قبالة الشريط الشائك الذي يفصل الساحة عن السراي الحكومي، ولم يكن واراءه عناصر قوى الأمن ومكافحة الشغب، وبدأوا بتوتير الأجواء السلمية للتحرك. ثم عمد عدد من "عراة الصدور" الملثمين وغير الملثمين الى الاقتراب من الشريط الشائك وبدأوا باستهداف القوى الأمنية ورشقها بالحجارة والمستوعبات والمواد الصلبة.. وعلى الاثر تدخلت وحدة من عناصر "مكافحة الشغب" وتمكنت من ردع المشاغبين واخلاء ساحة رياض الصلح وايقاف عدد منهم..". مطالب المتظاهرين وفي ساحة الشهداء تلت إحدى الناشطات مطالب المتظاهرين وتمثلت بشكل أساسي بـ"حل بيئي مستدام وصحي لأزمة النفايات، استعادة أموال البلديات من الصندوق البلدي المستقل، استقالة وزير البيئة محمد المشنوق، محاسبة وزير الداخلية نهاد المشنوق ومحاكمة مطلقي النار على المتظاهرين، اجراء انتخابات نيابية شرعية لتغيير الطبقة الحاكمة وتحقيق دولة مدنية.. المشنوق: لست في وارد التخلي عن مسؤولياتي إلى ذلك، فقد حفّز الحراك الشعبي أفرقاء سياسيين على الادلاء بدلوهم في المواقف من التطورات الحاصلة.. وإذ أكد وزير البيئة محمد المشنوق، في تصريح صحافي أنه ليس في وارد التخلي عن مسؤولياته في هذه المرحلة، وذلك رداً على المطالبة باستقالته من نشطاء "الحراك الشعبي" فقد اعتبر وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس، ان "التظاهرة التي شهدتها ساحة الشهداء (أول من أمس) جيدة جداً، ولكن عليها ان ترفع شعارات حاسمة، وان تدعو الطبقة السياسية لانجاز الاتفاق على حل لطمر النفايات.." لافتاً الى ان "المطالبة باستقالة وزير البيئة لن تقدم ولن تؤخر..". مشيراً الى ان "ما يجري هو من تداعيات غياب الرأس، ونتيجة الشلل الدماغي الذي يصيب الدولة". من جهته قال وزير السياحة ميشال فرعون، ان "عدم امكانية قيام مجلس النواب بدوره في المحاسبة، أفسح في المجال أمام اللجوء الى الشارع لكي تقوم الناس بهذا الدور..". وأشار الى "ان المشهد في ساحة الشهداء كان حضارياً.. ويجب على المسؤولين ان يصفوا دائماً الى هذا الصوت..". جنبلاط: نفايات سياسية ورأى رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط، في تغريدة عبر "تويتر"، ان "غالبية الشعارات في تظاهرة (أمس الأول) محقة، لكن تبقى دراسة آلية التنفيذ.." داعياً "المسؤولين عن حركة او تيار "طلعت ريحتكم" ان يدرسوا الأمر بدقة من أجل منع الأحزاب من دون استثناء من استغلال هذا التحرك العفوي واجهاضه.." وأشار الى ان "اقفال مطمر الناعمة كشف نفايات الطبقة السياسية والاحزاب برمتها من دون استثناء..". "حزب الله": للاستجابة لمطالب الشركاء أما "حزب الله" فقد كانت له مواقف توزعت بين السياسة والمطالب الشعبية حيث أكد وزير الدولة لشؤون مجلس النواب محمد فنيش "اننا نؤيد كل من يتحرك متظاهراً للتعبير عن غضبه ولتسجيل موقفه واحتجاجه.. ولا يحق لأحد ان يتعرض للمتظاهرين طالما ان هذا التحرك في الاطار السلمي.." داعياً القوى الأمنية الى "ان تحمي التظاهرات ممن يمكن ان يدخلوا الى الحراك لاثارة شغب او لتجاوز ما..". وشدد فنيش على "ضرورة الحوار والاستجابة الى المطالب المحقة في الشراكة والوفاء بالالتزامات." مرحباً "بالمبادرات الحوارية، وبما سيقوم به الرئيس بري من أجل وضع كل المسائل الخلافية والاشكالية لايجاد حل للأزمة السياسية الخانقة، بدءاً من موضوع رئاسة الجمهورية، الى موضوع التعيينات الى موضوع اعادة الحياة الى المجلس النيابي.. وصولاً الى قيام الحكومة بمسؤولياتها وبدورها للتخفيف من مشكلات الناس..". بدوره توجه رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد الى "بعض من في السلطة من الذين يتوهمون بأننا منشغلون في مواجهة التكفيريين او الاسرائيليين ويحاولون استغلال ذلك ليعملوا على تقويض وعزل وكسر واقصاء حليف سياسي في الساحة.." مؤكداً اننا "لن نسمح لأحد بكسر او اقصاء او عزل حلفائنا في التيار الوطني الحر خصوصاً شخص العماد ميشال عون، لأن استهدافه ليس لشخصه او لتياره، وإنما استهداف لحزب الله ولحركة "أمل".. مذكراً بقول الأمين العام للحزب السيد حسن نصر الله الذي قال: "اذا اقتضى الأمر والشارع ان نكون بجانب هذا الحليف سنكون..". "التحرير والتنمية" تحذر ولم تغب كتلة "التحرير والتنمية" عن المواقف ازاء الحراك الشعبي، وفي هذا قال عضو الكتلة النائب ياسين جابر: "نحن طبعاً نقف الى جانب مطالب المعتصمين في بيروت، ولطالما أمضينا الأشهر الماضية، ونحن نحذر من الوصول الى هذا الوضع، ونطالب بتفعيل المؤسسات وعدم تعطيل مجلس الوزراء، وعدم التسبب في اغلاق المجلس النيابي.. فمن غير المقبول ان تصل الأمور الى هذا الحد..". "المستقبل" يحذر من انهيار البلد أما عضو كتلة "المستقبل" النائب زياد القادري، فلفت في كلمة في ندوة سياسية نظمتها منسقية حاصبيا - مرجعيون في "تيار المستقبل"، الى اننا "نرى أمامنا عملية انتحار يمارسها اللبنانيون ببعضهم البعض، واذا ما استمرت سوف تؤدي الى انهيار البلد.. وذلك بسبب تعطيل انتخاب رئيس للجمهورية وشل المجلس النيابي والعمل الحكومي..". ونقل القادري توصية الرئيس سعد الحريري وهي "الاعتدال وعدم الانجرار الى العنف، فالناس تريد الأمان وتيار المستقبل لا يفتش عن شعبوية، بل يبحث عن سلامة الناس.. وعندما لا تعبر الشخصيات العامة عن احتياجات الناس تكون تلك الشخصيات لا تمثلها..". الراعي: التظاهرات نتيجة طبيعية إلى ذلك، وعشية القمة الروحية المقررة في بكركي، المقررة مبدئياً اليوم، فقد رأى البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي في عظة قداس الأحد في الديمان أمس، "ان الحالة المأساوية التي وصلنا اليها في لبنان، إنما هي النتيجة الطبيعية لتفشى الذهنية الاستهلاكية المادية والسياسية والأخلاقية التي تحتل الأولوية على حساب قيام الدولة القادرة بمؤسساتها الدستورية والعامة..". هي المآرب الشخصية المادية والسياسية التي تعطل انتخاب رئيس للجمهورية.. وتعطل بالتالي المجلس النيابي وتنذر بشلل الحكومة وتحمي الجرائم والفوضى الأمنية والفساد وسلب المال العام وتحرم المواطنين من أبسط حقوقهم الأساسية..". وقال: "لهذا السبب قامت التظاهرات المحقة من المجتمع المدني..".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع