لجنة المحامين للطعن وتعديل قانون الايجارات نوهت بموقف جنبلاط: عدم. | ذكرت لجنة المحامين للطعن وتعديل قانون الايجارات، في بيان اليوم، "أن من بين المطالب الرئيسية الملحة اليوم هو حق السكن وقانون الايجارات المطعون فيه الذي ادخل البلد والناس واكثر من مليون مواطن لبناني مالكين ومستأجرين بدعاوى وتوجيه انذارات بمبالغ مرتفعة جدا وتعيين خبراء بطريقة مخالفة للقانون وبكلفة مرتفعة جدا ولا قدرة للمواطن على دفعها، واستنادا الى قانون ابطل في المجلس الدستوري واعلن رئيس المجلس النيابي ووزير العدل واكثر من هيئة قضائة ودستورية عدم قابليته للتطبيق والنفاذ، كما ادى اصرار البعض على تنفيذه بالقوة الى انقسام القضاء على قابليته للتطبيق على اكثر من صعيد وان كانت الاحكام حاليا المتناقضة منحصرة في دعاوى الاسترداد للضرورة العائلية وللهدم، كما زاد الاشكالية تعقيدا قرار المؤازرة للخبراء بالرغم من ابطال القانون ولا سيما اللجنة التي ابطلها المجلس الدستوري والتي تشكل العامود الفقري للقانون والتي من دونها لا يمكن تنفيذ القانون ولا سيما ان هذه اللجنة هي الوحيدة التي تشرف على عمل الخبراء وعلى كل آليات تنفيذ قانون الايجارات الادارية والمالية والتنفيذية والرقابية ولا يمكن للقضاء العادي ان يحل مكانها عملا بمبدأ فصل السلطات التي يبقى على المجلس النيابي حصرا صلاحية تعديل المواد التي ابطلها المجلس الدستوري والتي لا تقبل قراراتها اي نوع من طرق المراجعة". ولفتت اللجنة في بيانهاالى "ان مبادرة الرئيس بري التي تؤيدها جميع الاطراف وجميع المستأجرين ببيع او شراء المأجور لقاء المحافظة على حق التعويض والذي بات مطلبا محقا وطرحا جديا لحل موضوع السكن والايجارات في لبنان، جاءت كحل واقعي وقابل للتطبيق ، بعد ان اعلن وزير المالية انه لا يمكن للدولة اللبنانية انشاء صندوق المساعدات المنصوص عليه في قانون الايجارات ولا تمويله مما يجعل القانون من الوجهة التنفيذية والتطبيقية غير قابل للحياة وبالتالي ان الاحكام التي تصدر عن القضاء بدعاوى الاسترداد بحفظ حق المستأجر بمراجعة الصندوق واخلائه هي باطلة، اضافة الى عدم صلاحية القضاء بالحلول مكان اللجنة التي ابطلت من المجلس الدستوري، ويصبح التطبيق امرا متعذرا ومستحيل التطبيق ويجعل الاحكام باطلة بطلانا مطلقا، وهذا ما تحسسه رئيس اللقاء الديموقراطي الوزير والنائب وليد جنبلاط الذي طرح اولا من خلال النائب ايلي عون اصلاحات وتعديلات على القانون لم يؤخذ فيها بالكامل، وقد أكد منذ أيام قليلة الوزير والنائب وليد جنبلاط على عدم قبوله بقانون الايجارات الحالي وبوجوب اعادة النظر به برمته لضمان حق المواطنين بالسكن وكما وضمان عدم تهجيرهم بهذا القانون الاسود الظالم، علما انه لم يشهد تاريخ لبنان مثل هذه القوانين التهجيرية والظالمة، ونوجه له تحية شكر على موقفه الشجاع كما الى جميع الشرفاء في البلد الذين لديهم الحس الوطني والاجتماعي في المحافظة على المواطنين وفي التصدي لهذا الملف الحياتي الاساسي والذي يطال اكثر من مليون مواطن لبناني".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع