افتتاحية صحيفة "الشرق " ليوم السبت في 5 ايلول 2015 | الشرق : "الاتحاد الاوروبي" على الخط : دعم حكومة سلام وانتخاب رئيس من دون تأخير.. وحفظ حق التظاهر     كتبت صحيفة "الشرق" تقول : يدخل لبنان اليوم، يومه الثامن والستين بعد الاربعماية من دون رئيس للجمهورية.. وعلى الرغم من ارتفاع حرارة الدعوات الدولية لانتخاب رئيس جديد، فإن حرارة الداخل اللبناني لانجاز هذا الاستحقاق لم تقترب من المطلوب، والجميع منشغل بقضاياه و"حركة الشارع" التي وان شهدت هدوءاً ملحوظاً على خط "الحراك الشعبي" فإنها عادت مع "التيار الوطني الحر" الى الواجهة من جديد، مع التظاهرة الحاشدة التي قام بها بعد ظهر أمس، وملأت ساحة الشهداء، على خلفيات سياسية، بعد تسلم الوزير جبران باسيل رئاسة "التيار"، الأمر الذي اثار جملة أسئلة وتساؤلات، كما أثار استغراباً لدى "المستقبل". السنيورة يمثل "المستقبل" في الحوار وإذ يتهيأ الافرقاء المعنيون لجلسة الحوار الذي دعا اليه الرئيس نبيه بري، في التاسع من أيلول الجاري، فقد حسمت كتلة "المستقبل" قرارها، وأعلن عضو الكتلة النائب احمد فتفت ان الرئيس فؤاد السنيورة سيمثل "الكتلة" في الحوار، فقد أوضح السنيورة في حفل عشاء تحية لروح الرئيس الشهيد رفيق الحريري في الشبانية: ان رئيس الجمهورية رمز وحدة البلاد، هو الرئيس القوي بفكره وعقله وحكمته وبقيادته وبقدرته ان يجمع اللبنانيين جميعاً في مواقع مشتركة.." مؤكداً "لن نضيع البلد طالما نحن ثابتون على مبادئنا..". الاتحاد الاوروبي: لانتخاب رئيس دون تأخير ووسط تباينات واضحة لجهة "الاولويات" الحوارية، وتحفظ البعض على اغفال جدول الأعمال بندي "الاستراتيجيا الدفاعية" و"اعلان بعبدا" فإن الانظار لاتزال مشدودة الى "الحراك الشعبي" الذي دخل في صلب الاهتمامات الدولية، شأنه في هذا شأن الاستحقاق الرئاسي.. وفي هذا، فقد استقبل رئيس الحكومة تمام سلام، في السراي الحكومي، يوم أمس، سفراء "الاتحاد الاوروبي" الذين أعربوا بعد اللقاء، عن "الدعم القوي للرئيس سلام في جهوده للمحافظة على استقرار الحكومة وعملها في ضوء استمرار الجمود السياسي والفراغ الرئاسي..". وجدد السفراء في بيان تمني "الاتحاد" بانتخاب رئيس جديد للجمهورية "من دون المزيد من التأخير وبعمل مجلس النواب سريعاً على اقرار التشريعات الملحة، بما في ذلك قانون انتخابي جديد، تمهيداً لاجراء انتخابات تشريعية". الأمر الذي اعتبر في بعض الاوسط السياسية المتابعة، تقاطعاً مع جدول أعمال الحوار الموعود.. وإذ شدّد السفراء على "حق اللبنانيين في التجمع والحصول على الخدمات الأساسية.." فقد رحبوا بالتحقيق الذي أجرته وزارة الداخلية "لمحاسبة من أقدم من القوى الأمنية على الافراط في استعمال القوة مع المتظاهرين".. ودانوا في الوقت نفسه "العنف ضد قوى الأمن وأعمال التخريب التي تضر بالطبيعة السلمية للتحركات الاجتماعية..". وفي السياق فقد اعتبر القائم بأعمال بعثة الاتحاد الاوروبي في لبنان ماتشي غولو بييفيسكي "ان التحركات الاحتجاجية تحتم اضطلاع القادة السياسيين بمسؤوليتهم الجماعية لمعالجة المسائل الملحة التي تشكل السبب الجوهري للتحركات الحالية..". الحراك العوني: حشود في ساحة الشهداء وفي وقت شهدت مناطق لبنانية عديدة حراكاً شعبياً احتجاجاً على أزمة النفايات، فقد أطل "التيار الوطني الحر" بعد ظهر امس برأسه الى الشارع من جديد بعد قرار حسم "الأخذ والرد" داخل "التيار" لجهة "جدوى الخطوة عشية التئام طاولة الحوار التي ستبحث في كل المسائل الخلافية.. حيث شهدت ساحة الشهداء ومداخل الطرق المؤدية اليها ازدحاماً شديداً، بسبب توافد مواكب السيارات من مناصري "التيار" للمشاركة في التظاهرة التي دعا اليها الجنرال عون.. كما توافدت حشود سيراً على الاقدام، وقد تولت قوى الامن الداخلي تنظيم السير في محيط الساحة.. حيث عبرت عن ارتياحها للتنسيق الذي قام بين القوى الأمنية ومسؤولي "التيار" الذين حشدوا عناصر انضباط زاد عددهم عن الـ500 شاب.. "المستقبل": عون ونقيضه وتعليقاً على الحراك العوني المتجدد في الشارع فقد استغرب عضو كتلة "المستقبل" النائب عمار حوري "كيف ان (الجنرال) عون مشارك في الحكومة ويتظاهر ضدها، ومشارك في البرلمان ولا يقر بشرعيته، يذهب الى الحوار ولا يرضى إلا بالقبول بشروطه.." وقال: "عون يريد الانتخابات المباشرة من الشعب للرئاسة ويمنع الانتخابات في تياره، كما يحارب الوراثة السياسية ولا يعتمد غيرها في تياره..". وإذ لفت حوري الى ان عون "ينتظر ارتفاع حظوظه الرئاسية.." قال: "التظاهر في الشارع حق.. إلا أنه بدلاً من التظاهر اذا توجهنا جميعاً لانتخاب رئيس للجمهورية، (تكون) هذه هي أقصر وأسهل وأسلم الطرق..". وفي السياق، فقد لفت وزير الثقافة روني عريجي الى "ان هذا النوع من الحراك مثل تظاهرة "التيار الوطني الحر"، في هذه اللحظة السياسية لا يؤدي الهدف المطلوب.." مشيراً الى ان "الحكومة الحالية عاجزة عن ايجاد الحلول لبعض الملفات المزمنة..". ابو فاعور: التقدمي سبّاق وفي لقاء سياسي لوكالة داخلية بيروت في "الحزب التقدمي الاشتراكي" أشار وزير الصحة وائل ابو فاعور، الى "ان الاصلاح الحقيقي هو ذلك الذي يمارسه وزراء الحزب.. الذين كانوا متميزين على الدوام في ادارة ملفاتهم الوزارية وسباقين في اتباع نهج الاصلاح" ليخلص الى القول: "ان تعميم الفساد أمر مرفوض، وعدم مشاركتنا في الحراك الحاصل في الشارع لا يسبب لنا عقدة نقص..". "الاحرار": الحوار الحقيقي بعد انتخاب رئيس وبالعودة الى الحوار الذي دعا اليه الرئيس بري مرفقاً بجدول أعمال "يتطرق الى الكثير من المسائل الخلافية". فقد رأى المجلس الأعلى لـ"حزب الوطنيين الاحرار" في بيان بعد اجتماعه الاسبوعي برئاسة رئيسه النائب دوري شمعون "ان الحوار الحقيقي الذي يبدأ بعد انتخاب رئيس الجمهورية يجب ان يحصر بالاستراتيجية الدفاعية لوضع حد لوجود السلاح خارج المؤسسات الشرعية ولتمكين الدولة من امتلاك قرار الحرب والسلم.." واعتبر ان "عدم التطرق الى سلاح "حزب الله" والى تفرده في القتال في سوريا والتدخل في أكثر من بلد عربي، بمثابة تشجيع على تعزيز دويلته.. ومشاركة في انجاح المشروع الايراني على حساب الدول العربية..". مرجعيات روحية: لبنان محكوم بالحوار وكما في كل جمعة من كل اسبوع، فقد كانت التطورات حاضرة على ألسنة "خطباء الجمعة"، حيث طالب نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الامير قبلان السياسيين ان ينتخبوا رئيساً للجمهورية.." مؤكداً "ان لبنان محكوم بالحوار والتلاقي والتشاور بين مكوناته، فالحوار هو المدخل لحل كل الازمات التي تعصف بالوطن.." مطالباً السياسيين بأن "يستجيبوا لنداء الرئيس بري ومساعيه ويلبوا دعوته للحوار ليكون الحوار محطة أساسية لانتاج حلول لكل الازمات، وتحقق الاستقرار السياسي والمعيشي والاجتماعي لبلدنا..". بدوره العلامة السيد علي فضل الله، وإذ لفت الى ان "الحراك الشعبي" - وعلى رغم الملاحظات - استطاع ان يحقق ايجابيات لا يمكن التنكر لها، عندما أخرج الصراع في لبنان من بعده الطائفي والمذهبي الى بعده المطلبي والمعيشي، وساهم في توحيد اللبنانيين.." فقد عبر عن خشية "من اختطافه او استغلاله لحساب أجندات اقليمية او دولية، او يكون سبباً للدخول في الفوضى التي يعانيها أكثر من بلد عربي..". مستقلو 14 آذار: حالة قرف على صعيد مختلف، فقد التقى رئيس "المجلس الوطني لمستقلي 14 آذار" النائب السابق سمير فرنجية ممثلي طرابلس والشمال في المجلس في اجتماع عقد في طرابلس، وأعلن في مداخلة له عن "انعقاد أعمال المؤتمر العام للمجلس.. في أواخر أيلول الجاري، لانتخاب هيئة جديدة للمجلس في ضوء انتهاء فترة عمل اللجنة المؤقتة الحالية". ثم عرض للأوضاع الراهنة.. ولفت الى ان "هناك حالة قرف دفعت بالكثير من الناس للنزول الى ساحتي رياض الصلح والشهداء، ولم يكن ذلك بناء لطلب او دعوة..". ولفت الى أنه "من المؤكد ان الأخطاء التي ارتكبتها الأجهزة مع بداية هذه التحركات قد ساهم في تأجيج المشاعر..". وإذ رأى فرنجية أنه "مع اقتراح الرئيس بري بالدعوة الى الحوار.." فقد لفت الى ان "هذا الاقتراح مرتبط بالتحرك الايراني.." مؤكداً "اننا لسنا بحاجة لهيئة تأسيسية ولا الى أي شيء من هذا القبيل، فاتفاق الطائف يصلح لنا ويمكن ان يصلح للدول العربية..".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع