نضال طعمة: انتخاب الرئيس مدخل لحل الأزمة | رأى النائب نضال طعمة أن "كلا يغني على ليلاه، والأزمة هي هي، قبل النفايات وبعدها، القضية هي قضية الدولة وانتظام العمل في مؤسساتها وحمايتها من سبي شرعيتها لصالح الدويلات والميليشيات. منا من تحمس للحوار ومنا من وجده مضيعة للوقت. منا من راهن على الحراك المدني ومنا من اعتبره مسيسا. منا من غاص في شعارات طائفية ونزل إلى الشارع ليحصل حقوق قبيلته، فاستدرك وغير الشعار وعاد إلى الساحة بشعارات جديدة ليثبت حجمه في وجه شركائه في الوطن، فيما الحاجة إلى حجم يكرس الوعي للمصالح المشتركة". وقال في تصريح اليوم: "القضية ليست قضية استعراض عضلات، بل التزام فكري ومسلكي. كيف يطالب بالانتخابات من كرس التوريث العائلي في مسلكه الحزبي؟ كيف ينادي الجماهير رافضا الاقطاع من اقتطع المسؤولية وداس كل الأصوات المعارضة من أترابه؟ كيف يقنعنا بأنه حقا يريد العودة إلى الشعب من لم يستطع أن يعود إلى رفاقه؟ أجيبونا على هذه الأسئلة، وكونوا قلة، تكونون المثال. أما وقد افتقدتم الحجة، فالعدد يبقى رقما في مزايدات يكسرها هذا ويتفوق عليها ذاك، دون أن يجيب أيضا على هواجس الناس، وهنا تكمن الإشكالية". أضاف: "نأمل في أن تستطيع الحكومة في القريب العاجل وبعد انجاز التقرير والتوجه نحو لامركزية موسعة بالتنسيق مع البلديات، بدء آلية ملموسة وسريعة لحل أزمة النفايات، دون أن تحمل منطقة دون سواها وزر الوطن بأكمله. وهنا نؤكد رفضنا أن تكون عكار كبش المحرقة، فعكار مثلها مثل كل المناطق، لها ما لها، وعليها ما عليها. وللمبالغين في تخوين الهامات العكارية التي تاريخها يشهد لمسارها وإنجازاتها، والمستقبل حتما سينصفها بعد انقشاع غبار الحماس الذي نتفهم دوافعه، نقول أن لطالما عكار دفعت الأثمان الغالية دون انصافها. فأن يزور فضيلة الشيخ مالك جديدة والوفد المرافق له مثلا معالي الوزير نهاد المشنوق للبحث في ملف النفايات والمطالبة بعدم إلحاق الظلم بعكار، أمر لا يمكن إلا أن يصنف في باب المسؤولية الوطنية. صاحب الفضيلة ابن عكار يأتمنه العكاريون ويعلمون بأنه ينطق بالحق ويطالب بالعدل، ومعالي الوزير صاحب حظوة، ولكونه التقط كرة من نار لا يعني أنه هو من أوقدها. وفقه الله لأنه يتحمل احتراقها بين أصابعه ولم يرض أن يرميها جزافا على أحد محاولا أن يتخلص منها، وهو الذي أكد أن قرار عكار محترم ومقدر. وعندما تقول عكار كلمتها الحقة لا يمكن لمعاليه إلا أن يتماهى معها لأنه ابن مدرسة ما علمت إلا السعي لإنصاف الناس". وتابع: "يبقى المدخل الحقيقي لحل الازمة، هو انتخاب رئيس للجمهورية في هذا البلد الذي يفقد فرادته في ضجيج وصخب الإهمال والفوضى. فحبذا لو اتفقنا جميعا على مدخل لضمان انتقال شرعي ودستوري آمن، وبعد انتخاب الرئيس حتما لا بد من العمل على قانون انتخابي عادل، ليقول الشعب كلمته. ودون ذلك يبقى الشعب مغيبا ومستغلا ومقهورا، ولا معنى لكل الشعارات التي تطالب بالعودة إليه من هنا وهناك". وختم: "حبذا لو تلتقي كلمة الساحات وتتقاطع مع الحوار لندرك باب الخلاص، وإلا فما يجري هو استنزاف لقدرات البلد، نأمل ألا يغلبه آخر نفس في غرفة الإنعاش".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع