المطران درويش احتفل بعيد ميلاد السيدة العذراء في زحلة | احتفل رئيس اساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش بالقداس الإلهي في مقام سيدة زحلة والبقاع لمناسبة عيد ميلاد السيدة العذراء وعيد المقام، في حضور المطران اندره حداد والمعتمد البطريركي للروم الأرثوذكس في روسيا المطران نيفن صيقلي، عاونه فيه النائب الأسقفي العام الأرشمندريت نقولا حكيم، الأرشمندريت عبدالله عاصي، الآباء: طلال تعلب، جاورجيوس شبوع، عبدالله سكاف، جان بول ابو نعوم، وسالم فرح، وحضره حشد من المؤمنين. بعد قراءة الرسالة تلا الأساقفة صلاة خاصة بتبريك الأيقونات، بعدها جرى مباركة الأيقونات الجديدة في كنيسة المقام عبر نضحها بالميرون المقدس من قبل المطارنة درويش وحداد وصيقلي. العظة بعد الإنجيل المقدس القى المطران درويش عظة تطرق فيها الى اهمية عيد ميلاد السيدة العذراء في الحياة المسيحية، وبارك للأرشمندريت عبدالله عاصي بالذكرى التاسعة والعشرين لرسامته الكهنوتية ومما قال :"الأسرار التي نحتفل بها في الليتورجية المقدسة في طقسنا نجد مصدرها في سري التجسد والفداء. لذا علينا أن نتأمل ميلاد العذراء مريم على ضوء انتصار يسوع على الخطيئة وعلى الموت". وتابع:"ميلاد مريم هي سبب فرح وحبور وسعادة، لأنها تبشرنا بولادة جديدة، ولادة الإنسان الجديد الذي قام مع يسوع صبيحة أحد القيامة وصار ممجدا معه في الأبدية. ويسوع القائم من الموت هو المولود الجديد الأول لأنه هو الذي صالح العالم "شاء الله أن يحل به الكمال كله. وبه شاء أن يصالح كل موجود. سواء في الأرض وفي السماوات. فهو الذي حقق السلام بدمه على الصليب" (كولسي1/19) اضاف: "عيد ميلاد العذراء مريم الذي نحتفل به اليوم هو إذن ضمن مخطط الله الذي أحب العالم حتى النهاية فأرسل روحه القدس ليدخل في أحشاء مريم: "الكلمة صار بشرا. فسكن بيننا. فرأينا مجده. مجد الابن الواحد الذي أتى من لدن الآب. ملؤه النعمة والحق" (يو1/14). هذا ما قاله يوحنا في إنجيله، لكننا يمكن أن نسمع العذراء من جهتها تقول: "هو الذي ولد مني، قد تقدمني، لأنه كان قبلي" (يو1/15)". اضاف:"العذراء مريم حصلت قبلنا على النعمة ومن ملئه نالت قبلنا نعمة على نعمة. لأن "النعمة والحق، فقد بلغا إلينا على يد يسوع المسيح" (يو1/17).من أجل ذلك تشكر الكنيسة في هذا اليوم مريم العذراء أم الإنسان الأول الذي منه ولدت الحياة الأبدية." وختم درويش عظته قائلا:"اليوم أتينا الفرح العظيم مشرقا من الصديقين يواكيم وحنة. أعني البتول الجديرة بكل مديح، التي لأجل طهارتها الفائقة الوصف. ستصير لله هيكلا حيا. وستعرف بأنها وحدها والدة الإله بالحقيقة. فبشفاعاتها أيها المسيح الإله. أرسل السلام للعالم ولنفوسنا الرحمة العظمى." وكانت ايضا شهادة حياة للأرشمندريت عبدالله عاصي عن خبرته طوال تسعة وعشرين عاما من حياته الكهنوتية، تحدث فيها عن عمل الله في حياته اليومية من خلال تعاطيه مع ابناء الرعايا وخدمتهم، وشكر للسادة الأساقفة مشاركتهم اياه فرحة الذكرى، خاصة انه عند دخوله الى الإكليركية في دير المخلص، كان رئيسها المطران اندره حداد ونائب الرئيس المطران عصام درويش. وفي نهاية القداس بارك الأساقفة القرابين والخمر والزيت والقمح، وتم توزيعها على الحاضرين.    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع