شارل عطا : لوضع ضباط البقاع أمام مسؤولياتهم | أعلن الأمين العام للمجلس الأعلى لطائفة الروم الكاثوليك العميد شارل عطا ان "وسائل الإعلام، تطالعنا كل يوم بأخبار أمنية تحصل في منطقة البقاع، من خطف وتشليح وسلب بقوة السلاح وإطلاق نار على الأشخاص الذين لا يمتثلون لأوامر العصابات، وكان آخرها يوم أمس، حيث أصيب أحد المواطنين إصابة حرجة لأنه لم يمتثل لأوامر عصابات التشليح والموت وعندما حضر شقيقه لنجدته، تم سلب سيارته. وقال: "بما أنني عميد متقاعد في قوى الأمن الداخلي وشغلت مناصب عدة، منها مدير أمن الدولة في البقاع، ثم رئيس قسم مكافحة الإرهاب في القوى الأمن الداخلي وآخرها قائد منطقة البقاع في الدرك الإقليمي عام 2011، أحمل مسؤولية هذا الفلتان الأمني إلى جميع الضباط من جيش وقوى أمن وأجهزة أمنية يعملون في منطقة البقاع، لأن هذه العصابات هي من أصحاب السوابق ويوجد بحقهم مذكرات توقيف"، مشيرا الى ان "تنفيذ المذكرة العدلية لا تتطلب إذنا من أحد، وأولى مهمات الضابطة العدلية تنفيذ المذكرات العدلية وتوقيف المطلوبين للعدالة". أضاف: "الجميع يعلم وخصوصا أهالي البقاع، أنني عندما كنت قائد لمنطقة البقاع كنت ألاحق هذه العصابات، على جميع أراضي البقاع دون إستثناء وقد أوقفت عددا كبيرا منهم، كانت قوى الجيش تؤازرني عند الطلب ولم يتدخل أحد من الأحزاب أو الفعاليات في عملي لأن الجميع يطالب بالأمن"، مؤكدا ان "لا أحد من القوى الأمنية لديه العذر لتغطية هذا التقصير، وإن خطر هذه العصابات يوازي خطر داعش ويعرض أهالي البقاع للتهجير". وتابع: "من هنا أناشد رئيس الحكومة ووزيري الداخلية والدفاع لوضع الضباط العاملين في البقاع، أمام مسؤولياتهم لأنهم مسؤولين عن أمن المواطن، وأنا واثق بأنه لا أحد يتدخل في ملاحقة العابثين بالأمن، وبما أني مررت في هذه التجربة ولم تعترضني أية صعوبة في مواجهة المسلحين الخارجين عن القانون، حيث سقط منهم قتلى وجرحى في المواجهة مع الأمن، وهذا أمر طبيعي". واعتبر "اننا أصبحنا في عصر المفاوضات بين بعض الأمنيين والخاطفين لتخفيض الفدية، وانه عند تحرير المخطوفين لم ترد أية معلومات عن توقيف أي من الخاطفين، وهذا أكبر دليل على عجز الحكومة في تأمين الأمن، فالأمن ليس بالتراضي بل يفرض وفق القوانين". ولفت الى ان "عديد الجيش والقوى الأمنية في البقاع، يفوق بعشرات الأضعاف عدد الخارجين عن القانون، ولا يوجد أي مبرر للمجرمين الذين يتجولون بسلاحهم في المنطقة دون حسيب أو رقيب". وختم: "هذه صرخة أهالي البقاع تليقتها صباح اليوم، ووعدتهم برفع الصوت إلى المسؤولين، فالتاريخ لا يرحم وسيحاسب أي مقصر".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع