الجوزو: الفاسدون يعلنون الحرب على الفساد وحزب الله وعون عطلا مسيرة. | قال الشيخ محمد علي الجوزو في تصريح اليوم: "الفاسدون يعلنون الحرب على الفساد، الذي سرق خزينة الدولة واخذ الملايين من اموال الشعب اللبناني الى باريس ليس فاسدا، والذي اجرى الصفقات المريبة في الكهرباء والاتصالات ليس فاسدا، هذا الذي جعل بيروت والغربية تمتلئ بالزبالة أيام الحرب القذرة وتصبح اكواما كالجبال ليس فاسدا". واضاف: "نحن لا نعارض التظاهرات الحضارية والسلمية والاخلاقية، اما ان يندس اعوان عون و"حزب الله" في التظاهرات ويحاولوا اعطاءها صورة همجية في طريقة تعاملهم مع رجال الامن أبناء الدولة وأبناء الشعب والاساءة اليهم في حركات ممجوجة واساليب سوقية متخلفة ويرشقون سيارات الوزراء بالبيض والحجارة، فهذا دليل على ان هناك من يريد استغلال هذه التظاهرات لمصلحته وان يدمر سمعة لبنان كبلد متحضر ويعطل مسيرة الدولة بشتى الوسائل والطرق المتخلفة والرجعية". وتابع: "ان يعلن الشباب ان التظاهرات سليمة وان يندس فريق من العراة والشبيحة والبلطجية لكي تنحرف عن سلميتها فهذا دليل قاطع على ان هناك من يركب الموجة ليسيء الى لشعب اللبناني والى سمعته من دون مبرر". وقال: "الجميع اعترضوا على تأخر الحل في قضية النفايات " وكانت الأسباب كثيرة ليس اقلها عدم موافقة اي منطقة في لبنان على استقبال هذه النفايات على ارضها، كلنا رفض ان تكون المطامر قريبة منه او في محيطه ووقعت الدولة في حيرة بسبب هذا الرفض الجماعي، فالمسؤولية ليست مسؤولية الدولة وحدها بل مسؤولة جميع الفئات التي رفضت المشاركة في الحل". واضاف: "الرعاع هم الذين شوهوا صورة التظاهرات، اثنان عطلا الحياة السياسية في لبنان ولجأا الى السلبيات، الى القتل، الى الاغتيالات، الى التطاول على الآخرين: "حزب الله" وعون. هما شريكان في تعطيل مسيرة الدولة، حليفان للدولة التي نشرت الفوضى والدمار والخراب والقتل الجماعي في جميع الدول العربية وأعني بها ايران. شريكاها في جرائمها وفي اثارة النزاعات الطائفية والمذهبية وفي تهجير الملايين من أبناء الشعب السوري والشعب العراقي في البربرية والتخلف". وتابع: "الغرب شريك لايران ايضا عندما سكت عن جرائمها واعلن الحرب على الارهاب ارهاب "داعش"، ونسي الذين تسببوا في وجود داعش، الولي الفقيه والحرس الثوري الايراني و"حزب الله"، وابو الفضل العباس وبدر. الغرب لا يحارب الارهاب انما يحمي مصالحه ومصالح اسرائيل. ومأساة اللاجئين والاطفال الذين يغرقون في مياه البحار يتحملها الغرب لأنه لم يعلن الحرب على ارهاب ايران وارهاب المالكي وارهاب الاسد، بل أعلنها على داعش".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع