مؤتمر جماعات العنف التكفيري انهى أعماله | أنهى "المركز الاستشاري للدراسات والتوثيق" ومركز "الحضارة لتنمية الفكر الاسلامي" بالتعاون مع المركز الاردني للدراسات والمعلومات، أعمال مؤتمره "جماعات العنف التكفيري: الجذور والبنى والعوامل المؤثرة" الذي انعقد في فندق "رامادا" - الروشة، على مدى يومين، وحضره ممثلون عن السفارة المصرية والاتحاد الاوروبي وسفارات المانيا والسودان وايران والجزائر وسفير اليابان، الوزير السابق روجيه ديب، ممثل مفتي صيدا والجنوب محي الدين قبرصلي الشيخ ابراهيم الصالح، المستشار الثقافي الايراني محمد شريعة مداري، عضو هيئة العلماء المسلمين الشيخ احمد عمورة، الأب الدكتور يوسف مونس، وفود من "الجماعة الاسلامية" و"حزب الله" وحركة "امل" والحزب التقدمي الاشتراكي وتجمع العلماء المسلمين وحركة التوحيد الاسلامي، وشخصيات أكاديمية وباحثون من دول عربية وأجنبية. وترأس الجلسة ما قبل الاخيرة رئيس "مركز عصام فارس للدراسات" سفير لبنان الأسبق في واشنطن الدكتور عبد الله بو حبيب، فأشار الى "اهمية الاعلام في العصر الحالي وخطورته في آن لدى الجماعات الاسلامية التكفيرية". محسن ثم تحدث الدكتور محمد محسن عن مضمون الخطاب الاعلامي، فلفت الى أنه "عمل على البحث في استراتيجية داعش الاعلامية، والوسائل المستخدمة في أدوات التنظير لها"، موضحا أن داعش يعتمد سياسة مرحلتي النكاية والتمكين وما يجري بينهما هو إدارة التوحش". وأطلق على "مرحلة النكاية المرحلة الاعلامية لادارة التوحش، او العمليات النفسية كجزء من الدعاية السوداء والمتضمنة التضليل الاعلامي". وتطرق الى "ما يطلق عليه بالجيل الرابع من الحروب وهي مرحلة تقويض المجتمعات من الداخل، بعد أن عجزت الجيوش بطرق مباشرة أن تلحق الهزيمة بمجموعات صغيرة"، مشيرا الى أن "هذه المرحلة الرابعة من الحروب هي التي تخاض في العراق وسوريا بواسطة داعش". ووصف الحرب النفسية في مجال الاعلام ب"المعركة الاعلامية والهادفة الى خدمة صاحب الدعاية"، مشددا على ان "داعش إعتمد الفبركة والكذب والتضليل وغسل الادمغة وكي الوعي وهو أسلوب العدو الاسرائيلي وكل ذلك في اطار شل الخصم". علوش وتحدث الدكتور محمد علوش عن وسائل الاعلام العربية والغربية ومواقفها من التيارات التكفيرية، متسائلا عن "دور الاعلام ومسؤوليته في تمدد دور هذه التيارات، وهل يمكن إستخلاص استراتيجية اعلامية لدى هذه التيارات". ولفت الى "مشكلة تكمن في عدم وجود دراسات مسحية عن هذه التيارات تعتمد المسح السوسيولوجي، وذلك بسبب سرية هذه التيارات"، معتبرا ان "الاعلام في العالم ليس مستقلا عن اصحاب المصالح، لا بل انه ينحرف احيانا ليلعب دور البوق". وتخوف من "القدرات الاعلامية لهذه التيارات التكفيرية"، معلنا نقلا عن مراكز دراسات بحثية غربية ان "عمليات التجنيد لصالح هذه التيارات تتم عبر تطبيقات الهاتف المحمول". وخلص الى ان "الارهاب على خطورته قد يصبح محفزا لنا في إعتماد النقد العلمي للموروث الديني". حمود وترأس الشيخ ماهر حمود الجلسة الختامية، فاقترح على "القائمين على المركز اقامة مؤتمر خاص حول ظاهرة الخوارج في التاريخ"، متمنيا "عدم تحميل الاخوان المسلمين وخاصة مؤسسها الامام حسن البنا وسيد قطب القول بأنهم هم من قالوا بتكفير الآخر". وشدد على "ضرورة استمرار الحوار بين المذاهب والمختلفين فكريا لمواجهة داعش وإنهائه"، متسائلا عن "العمل الجاري في هذا السياق، وعن المشروع الاسلامي"، لافتا الى "محاصرة مشروع الجمهورية الاسلامية الايرانية كمشروع مقاوم من قبل الغرب والمذهبية معا مما يعيق قيامها بخطوات متقدمة". وسأل: "أين هو المشروع السني لمحاربة داعش وأمثاله؟". فرحات وتحدث العميد المتقاعد الياس فرحات عن القلق في شخصية المسلم العربي، معتبرا أنه "ناجم عن عدد من الاسباب منها دور رجال الدين المتراوح بين السلبي والايجابي، لا سيما لجهة فوضى الفتاوى". وإذ سأل عن "أي دولة اسلامية نريد بناؤها؟ وأين الحالة الاسلامية والصحوة الاسلامية مما يجري من تطورات"، قال: "هذا الوضع سمح للتيارات التكفيرية بالظهور". وعزا جذور الارهاب الى: "تراجع الهوية الوطنية ثم المناهج الدراسية التعليمية، المواقف السياسية الملتبسة وخاصة في العراق في ظل الاحتلال الاميركي، الفساد وسوء الادارة مما أتاح لداعش السيطرة عل اجزاء من بغداد، اضافة الى سوء استخدام الشعارات وتفسيرها تاريخيا". يحيى فرحات بدوره، تحدث الدكتور يحيى قاسم فرحات عن جذور التكفير، عارضا عددا من النقاط الاساسية والتي أدت الى تكفير الآخر، في حين ان "تكفير المجتمع هي فكرة حديثة انطلقت مع بعض التيارات". خواجه وركز الباحث محمد خواجه على تنظيم القاعدة ورؤيته العسكرية، مشيرا الى ان "القاعدة تكفر الآخر المختلف وتحض على إلغاء وجوده". وعرض مراحل نشوئها عسكريا وسياسيا من افغانستان الى العراق الى اليمن، مع تمييزه لاجيال طبعت مسيرة تنظيم القاعدة ومنها الجيل الثالث الحالي وطابعه عسكري والذي تجلى في ظهور داعش. ولفت الى ان "داعش تملك كفاءة قتالية عالية وليست مجرد ميليشيا"، داعيا الى "مواجهة داعش بوحدة الجبهات والتنسيق الميداني وتوسيع النخب المدربة في الجيوش النظامية لخوض حروب الشوارع، واعتماد المناورة والمشاغلة في ضرب هؤلاء، والتركيز على الجهد الاستخباري لخرق هذه التيارات التكفيرية". موصللي من جهته، طالب الدكتور أحمد موصللي ب"إعادة صياغة المفهوم السني على أسس حديثة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا واجراء حركة اصلاحية على صعيد الفكر الاسلامي"، مشددا على "ضرورة ايجاد فكر اسلامي متنور لمواجهة التيارات التكفيرية الحالية". ورأى ان "داعش بوضعه الحالي سيستمر، وسيكون مفتاحا لتقسيم المنطقة الى دويلات مذهبية وطائفية"، مطالبا دول المنطقة ب"العمل على إيجاد تعايش اسلامي - اسلامي، وصيغة اقليمية للتعاون وخاصة مع ايران وإلا فإننا ذاهبون الى تشظي العالم الاسلامي، ونشوء جماعات متشددة اكثر من داعش". زين أما الامين العام السابق لاتحاد المحامين العرب عمر زين فتوقف عن سبل مواجهة العنف التكفيري واولها "بناء المواطنة، وتحريك الاقتصاد العربي وادراك اهمية التعاون الاقتصادي العربي، وبناء الدولة المدنية وفيها يتساوى الجميع ومن كل الطوائف والمذاهب، وايضا في تحقيق المصالحة بين الحركة القومية العربية والحالة الاسلامية"، مؤكدا ان "لا دولة دينية في الاسلام"، مطالبا ب"تعزيز ثقافة الحوار بين الاديان والمذاهب". مداخلات وكانت مداخلات للدكتورة هلا رشيد أمون والدكتور طراد حمادة والدكتور نبيل سرور والاستاذ محمد وليد والدكتور نصر خلفي والدكتورة احلام بيضون والاستاذ خالد غزال والشيخ حسين غبريس. واختتم المؤتمر بكلمتين للشيخ محمد زراقط عن مركز الحضارة والدكتور عبد الحليم فضل الله، فكان تأكيد على "أاهمية المؤتمر وضرورة متابعة البحث والدراسة حول ظاهرة العنف التكفيري".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع