افتتاحية صحيفة "الشرق" ليوم الجمعة في 11 ايلول 2015 | الشرق : خطة شهيب امام الامتحان العملي واعتراض اهلي في مناطق المطامر وزيران برازيليان في بيروت الاثنين وباسيل قد يزور القاهرة الاحد كتبت صحيفة "الشرق" تقول : بقي المشهد الداخلي لليوم الثاني على التوالي تحت ارتدادات الجلسة الاولى من الحوار و"توابعها" السياسية والخلافية من جهة، وازمة النفايات التي شق مجلس الوزراء طريقها الى الحل التدريجي، وملحقاتها الاحتجاجية في ساحة النجمة من جهة ثانية ،وسط تساؤلات عن مستقبل التحركات، وما اذا كانت خطة الوزير اكرم شهيب التي حظيت بموافقة سياسية ستطفئها او على الاقل تسكّنها مرحليا، أم ان ملامح الاعتراضات الشعبية التي أطلت برأسها من بعض المناطق القريبة من المطامر "المستجدّة" ستعوّم الحراك المدني وتعيد اليه وهجه. حرب البيانات فالحوار ينتظر جولته الثانية الاربعاء المقبل بعدما لم يقدم جديدا امس ،لا بل شهد انتكاسة تجسدت في الانقسام العمودي الواضح في نظرة فريقي 8 و14 اذار الى بند رئاسة الجمهورية وانعكست من خلال مشادة رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب ميشال عون ووزير الاتصالات بطرس حرب، التي استكملت فصولها بحرب البيانات في المقلبين. فبعد بيان مكتب العماد عون عن استدارة حرب رد مكتبه ببيان اعتبر فيه "ان عون يعرف قبل غيره مواقف حرب الثابتة منذ بدء عمله السياسي والنيابي والوزاري... ومزاعم وأسئلة عون لا تُطرَح على الوزير حرب، بل على عون بالذات، وهو الذي يصعب على أي كان أن يتابع حجم وسرعة استداراته البهلوانية في السياسات المحلية والإقليمية طمعاً في منصب تحوّل لديه إلى هاجس ولو على حساب لبنان وشعبه. ما يجعل فهم هذه التقلبات في سياسته مستحيلاً، كتحالفه مثلاً مع حزب الله، ودعم مواقفه وسلاحه بعدما كان يعتبره ميليشيا غير شرعية في كتابه البرتقالي الذي سحبه من التداول بعد توقيعه ورقة التفاهم مع حزب الله". الجلسة الثانية للحوار وفي السياق، اكدت مصادر نيابية في تيار المستقبل" لـ "المركزية" اننا "ننتظر في الجلسة الثانية من الحوار ما اذا كان من نيّة حقّة وفعلية للحوار ام انه لمجرد كسب الوقت، واستغربت ردّة الفعل "الانفعالية" للعماد عون في الجلسة معتبرة انها "تُثبت انه شخص انفعالي لا يصلح لان يكون مرشّحاً توافقياً لرئاسة الجمهورية، كما تُثبت ان لا نيّة لديه بالحوار حول الرئاسة."وكشفت المصادر عن جلسات تنسيقية متواصلة تعقد بين مكوّنات "14 آذار" محورها الاساسي مواصلة مناقشة ملف الرئاسة من دون سواه على طاولة الحوار، "وان القوات اللبنانية" الغائبة عن هذا الحوار، تشارك في الاجتماعات من خلال ممثل عنها". واكدت اننا "لن نسمح بالانتقال الى اي بند اخر قبل حسم البند الرئاسي" موضحة ان "14 آذار" ستُقدّم في الجلسة الثانية "برنامج عمل" لكيفية حلّ الازمة منها انتخاب الرئيس". من جهتها، قالت مصادر وزارية في 14 اذار اننا وعلى رغم قناعتنا شبه التامة بان الحوار لن يؤدي الى نتيجة غير اننا نشارك فيه من ضمن قناعاتنا وثوابتنا المعلنة التي لا يمكن ان نتنازل عنها والتي تجسدها خريطة الطريق التي حددها الرئيس سعد الحريري في ذكرى 14 شباط 2015 ،مشيرة الى ان ما يتردد عن تسويات تتضمن جوائز ترضية لهذا الفريق او ذاك على حساب الجيش غير واردة في قاموسنا السياسي . واعتبرت ان المعادلة التي سادت في المرحلة الماضية حيث كان فريق سياسي يسجل نقاطا على الاخر عند اي تبدل في المعطيات والمحاور الاقليمية، لم تعد سارية المفعول بعد توقيع الاتفاق النووي ووسط "عجقة" التسويات السياسية لازمات المنطقة، وتبعا لذلك فان الحوار الداخلي سيبقى من دون نتائج وجلّ ما يمكن ان ينتج عنه ملء الوقت الضائع على "البارد" لبنانيا. خطة شهيب والتنفيذ في غضون ذلك، تقف الخطة التي أقرتها الحكومة لحل أزمة النفايات أمام امتحان الانتقال من "النظري" الى "العملي"، بخاصة ان اصوات اعتراضية بدأت ترتفع في المناطق التي شملتها الخطة، لنقل النفايات اليها. وفي السياق، دعت "حملة اقفال مطمر الناعمة" و"تجمع عرمون بلدتي" الى اعتصام الخامسة والنصف عصرا عند مدخل المطمر احتجاجا على القرار المتخذ باعادة فتحه لـ7 أيام، مؤكدين "اننا لن نقبل بفتحه ولو لساعة واحدة، ونحن لم نعد نصدق وعود المسؤولين ونحذر اي شاحنة من الدخول الى المنطقة". كما أعلنت بلديات عنجر ومجدل عنجر والصويري، رفضها لقرار مجلس الوزراء نقل النفايات من بيروت الى منطقة المصنع الحدودية. وأفيد ان المجتمعين قرروا القيام بتحركات احتجاجية ومنها قطع الطرق بدءا من ساحة شتورا وصولا الى المصنع، قد تبدأ بعد ظهر اليوم. الا ان اوساطا متابعة للملف عن كثب اكدت ان الحل ما كان ليبصر النور لولا نيله غطاء سياسيا واسعا، ما سيسهّل تنفيذه على الارض.. والى الاعتراض المناطقي، لم تقابَل الخطة الحكومية بحماسة في أوساط المجتمع المدني، حيث أكدت مصادر حملة "طلعت ريحتكم" لـ"المركزية"، "اننا ننكب على درس الحل المطروح، لكن انطباعنا الاول سلبي". لجنة البيئة في غضون ذلك، دعا رئيس لجنة البيئة البرلمانية النائب مروان حماده إلى اجتماع في العاشرة قبل ظهر الإثنين المقبل يخصص للإستماع إلى المشروع الذي وافقت عليه الحكومة في ما خصّ أزمة النفايات، وشروحات الوزير شهيّب وأعضاء لجنة الخبراء التي شاركت في وضعه. وعطفاً على قرار مجلس الوزراء، أعلن شهيّب "الإلتزام التام بمهلة الأيام السبعة التي حدّدت لاستخدام مطمر الناعمة للمساعدة على الخروج من المأزق العميق الذي وصلت إليه البلاد، مع التأكيد أن هذا الإستخدام الموقت للمطمر لن يمتد لساعة واحدة بعد انقضاء هذه المهلة".وأكد "إنجاز كل الخطوات والحوافز المطلوبة التي كان تم الإتفاق عليها مع البلديات للإفادة من المطمر لإنتاج الطاقة للقرى المحيطة،مشدداً على أن "الحزب الذي كان في طليعة القوى السياسية التي أصرّت على الإقفال النهائي للمطمر لن يسمح بإعادة فتحه بصورة دائمة". وزيرا "التيار" على صعيد آخر، وبعدما لفت المراقبين شكل مشاركة "التيار الوطني الحر" في جلسة مجلس الوزراء أمس، حيث حضر وزير التربية الياس بوصعب فيما غاب وزير الخارجية جبران باسيل، أوضح عضو تكتل "التغيير والاصلاح" النائب سليم سلهب لـ"المركزية"، "اننا شاركنا في الشكل. للمساهمة في حل أزمة النفايات وتسهيله، فهناك امور لا يمكن ان نعرقلها وذلك كي يرتاح الشعب"، مؤكدا ان "في المستقبل، اذا كان لا بد ان نساهم في حل قضية ما، لا علاقة لها بالسياسية او بالأمور الاستراتيجية، قد نشارك في جلسات مجلس الوزراء، وسنأخذ كل جلسة بـ"المفرق" حسب جدول الاعمال، هذا اسلوب قد نعتمده في جلسات اخرى، الى حين البت بآلية عمل الحكومة". زيارات دولية للبنان من جهة ثانية، تشهد الساحة الداخلية حراكا خارجيا في اتجاهها مع وصول وزيري الخارجية والدفاع البرازيليين الى بيروت مطلع الاسبوع المقبل وفق معلومات "المركزية" في زيارة تستغرق اياما عدة يلتقيان خلالها عددا من المسؤولين في اطار الدعم الدولي للبنان. كما تردد ان وزير الخارجية جبران باسيل قد يشارك يوم الاحد المقبل في مؤتمر يعقد في القاهرة للتشاور في المستجدات الاقليمية لا سيما قضية اللاجئين. وتوقعت مصادر متابعة وصول عدد من المسؤولين الاوروبيين والاميركيين الى لبنان تحضيرا لمؤتمر مجموعة الدعم الدولي للبنان التي ستعقد في نيويورك، الذي يرأسه الامين العام للامم المتحدة بان كي مون في حضور رئيس الحكومة تمام سلام ووزراء خارجية الدول المشاركة في المجموعة. ولم تستبعد المصادر امكان ان يفاجئ الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند المجتمعين بتمثيل فرنسا في الاجتماع في دليل الى مدى الاهتمام الفرنسي بلبنان.    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع