الراعي من بحمدون: قسمنا ودمرنا وعطلنا كفاية فلنبن جسرا بين 8 و14 | تابع البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي لليوم الثاني زيارته الراعوية لمنطقة عاليه، فكانت محطته الثانية في بلدة بحمدون، إذ بعد توقفه لزيارة كنيسة مار الياس بحمدون - المحطة، دخل البلدة وسط استقبال حاشد حضر فيه النواب: فؤاد السعد، هنري الحلو وفادي الهبر، رئيس بلدية بحمدون وليد خيرالله، رئيس صندوق المهجرين فادي عرموني، مخاتير، فاعليات وشخصيات. وتقدمت فرقة الخيالة وفرق كاريتاس لبنان - الكشافة فرسان وطلائع العذراء، وعلى وقع الموسيقى التي عزفتها الفرق الموسيقية والرقصات الفولكلورية وحشد من الاهالي، زار الراعي دارة السفير السابق جو فؤاد تابت، المكان الذي التقى فيه البطريرك الياس الحويك الحاكم العثماني جمال باشا من 23 الى 26 تموز 1916 قبيل إعلان لبنان الكبير". ليتوجه بعدها إلى كنيسة مار جرجس للموارنة حيث كان له استقبال رفعت خلاله أعلام البطريركية وأغصان الزيتون. وبعد تلاوة صلاة الابانا والسلام، رحب كاهن الرعية الاب جان الهاشم بالراعي والوفد، وقال: "كلمات أطلقتموها يا صاحب الغبطة والنيافة في احدى رسائلكم وهي: "لا تفقدوا الرؤية وقوة الرجاء، ان ضميركم المستنير بكلام الله يرى الحقيقة ويميزها، لا تخافوا"، وها نحن اليوم وسط عالم مليء بالضبابية والظلمة لا نتبين الطريق الصحيح او ندرك المسيرة التي يجب الولوج فيها وسلوكها لكي نصل الى الميناء الصحيح ولكن بالرغم من هذا التخبط الحياتي والإيماني ما زلنا نؤمن إيمانا راسخا بقوة وقدرة الكلمة الحية المتجسدة وبحقيقة البشارة التي أتت لخلاصنا. نحن أبناء هذا الجبل وتاريخنا الماروني يشهد لنا قساوة العيش ومقاومة الاضطهاد بالمحبة. آباؤنا عملوا في الارض واشتروها اما أبناؤنا فهم يبيعون الارض ربما مرغمين، ورجاؤنا يبقى بالمسيح وأملنا كبير بغبطتكم وبكل من يعمل على حفظ الارض لثبات المسيحيين الدائم". وختم: "ان نقص الإنماء في الجبل والنقص في المدارس الكاثوليكية وغيرها من المشاريع الإنمائية جعلت منه أرضا صيفية، ونحن نضع اليوم بين يدي غبطتكم أمانينا ومخاوفنا". وكانت كلمة لخيرالله قال فيها: "انتم يا سيد من أسياد القلم والورع والخبرات، زيارتكم لنا قداس شعبي يؤمه الجميع على قناعة بانكم اب وراع وداعية للتضامن وسط الفوضى في هذا المشرق، فالعين رانية الى امثالكم والى قدرتكم كيلا يتمزق شيء من نسيج هذه الوحدة". الراعي بدوره رد الراعي: "بحمدون هذه الركيزة المسيحية المؤمنة التي تذكرنا باننا ابناء الموت والقيامة، كلماتكم غنية بمعانيها ومضامينها، لا يسعني الا ان أقول: أوافق ولا حاجة للتكرار، نحملها معنا للعمل مع راعي الابرشية ومعكم لما هو خير البلدة. نحيي عائلاتكم الارثوذكسية والمارونية التي سمعت صوت الله، ونحيي راعي ابرشيتنا في كندا المطران بول تابت والاب فادي تابت والاب غابي تابت أبناء هذه البلدة المسيحية التي أعطتنا الكثير من ابنائنا على كافة المستويات ولا سيما أيوب تابت رئيس الجمهورية". أضاف: "نحن ملتزمون بعد 5 سنوات إعداد المئوية الاولى من عمر لبنان ومسؤوليتنا جميعا بدءا من السادة النواب العمل من أجل هذا الاحتفال التاريخي لبلد أعطانا اسما في العالم، فالعرب يقولون انه ضرورة وواحة للقاء والغرب يقول لبنان محطة وجسر عبور بين العالمين الغربي والشرقي من خلال موقعه ونظامه السياسي". وتابع: "دمرت بحمدون ولكن حبكم لها أعادكم وبنيتموها بسخاء ولا بد لنا من ان نشكر صندوق المهجرين والوزارة ومعنا اليوم رئيس الصندوق الذين ساعدوا على بناء البيوت والكنائس. التقينا بالامس اخوتنا من جميع الطوائف واليوم نتابع فرح اللقاء والمصالحة على المستوى النيابي، كفى 8 و14 علينا ان نبني جسرا بينكما، الجسر يجمع وهو يكفي. قسمنا ودمرنا وعطلنا كفاية، تعالوا نبني الجسر لنكون قيمة مضافة في هذا البلد التعددي". بعد ذلك، قدمت الهدايا التذكارية وقدم كاهن رعية مار جرجس الارثوذكسية اسحق وهبة أيقونة تذكارية، قائلا: "تزيدون بزيارتكم نورنا ضياء وملحنا طعما".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع