افتتاحية صحيفة "الشرق " ليوم الاثنين في 14 ايلول 2015 | الشرق : شهيب يوضح غداً خطة الخروج من أزمة النفايات وزراء خجلون لأنهم وزراء.. وآخرون ينعون الدولة؟     كتبت صحيفة "الشرق" تقول : يدخل لبنان اليوم يومه السابع والسبعين بعد الاربعماية من دون رئيس للجمهورية.. وعلى رغم الآمال التي يعلقها البعض على "حوار الانقاذ" الذي من المقرر ان يلتئم في جلسته الثانية، في مجلس النواب، بعد غد الاربعاء، لاستكمال البحث في جدول الأعمال، وفي الاولويات انتخاب رئيس للجمهورية، فقد توالت الرسائل السياسية المحبطة، خصوصاً من الحليفين "حزب الله" و"التيار الحر" (العوني)، والتي خلاصتها قطع الطريق على أي حوار بالاعلان عن ان "الجنرال عون هو من يتمتع بالقاعدة الشعبية الواسعة.. ولذلك فإن الانتخابات لرئاسة الجمهورية التي لا تعيد الحق الى أصحابه بحيث يكون لهذه الجمهورية الرئيس المسيحي القوي المتمثل بالجنرال ميشال عون... هي سرقة موصوفة واغتيال للشراكة والتعددية والتوازن.." على ما قال عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب نواف الموسوي..؟؟ أزمة النفايات. واستعداد شهيب للتعاون وليس البحث عن حلول لأزمة النفايات المتصاعدة أقل تعقيداً، على رغم الاتصالات والاجتماعات لتسريع تطبيق خطة وزير الزراعة أكرم شهيب (التي أقرت بالاجماع في جلسة مجلس الوزراء الاربعاء الماضي).. من أجل شرح الخطة ومسارها ورفع عقبات المعرقلين من طريقها، وتبديد المخاوف المناطقية او المدنية التي عبر عنها "الحراك المدني" (أمس وأول من أمس) معتبراً ان "ايجابيات الخطة بالنسبة الى الفرز من المصدر والاسراع باقرار مشروع الادارة المتكاملة للنفايات الصلبة وتحرير أموال البلديات لم تكن إلا خدعة وقناعاً أبيض.." فيما أبدى الوزير شهيب الحرص على "التعاون مع الجميع" ومرحباً بأي "اقتراح بناء.." وكشف شهيب "ان عرضاً فنياً تقنياً عن طرق المعالجة والطمر التي ستعتمدها الخطة سيقدمه في "البيال" يوم غد الثلاثاء خبراء لبنانيون ودوليون.. بحضور بلديات واتحادات بلديات وأصحاب اختصاص". وزراء خجلون.. وينعون الحكومة ولعل ما آلت اليه الأمور دفعت وزراء في الحكومة الحالية الى مواقف أثارت العديد من الأسئلة والتساؤلات.. وصلت الى حد اعلان وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس في احتفال في جامعة الجنان في طرابلس، الى القول من دون أي مساحيق تجميلية أنه "كوزير طال لبثي في الحكومة اشعر بالخجل وأتمنى حين أعبر شارعاً ألاّ يتعرف عليّ الناس، لشدة ما نحن فيه من تقصير.. وأنا مضطر للقول: لم يبقَ من الدولة إلا طيفها.."؟! وفي السياق نفسه قال وزير الصناعة حسين الحاج حسن خلال رعايته تدشين "دوار شهداء غربي بعلبك" ان "الدولة أصبحت في زمن لا تحسد عليه، لا رئيس منتخباً او مجلس نيابياً يجتمع، ولا حكومة تنتج بفضل الازمة السياسية التي تضرب بلدنا وبفعل الضغوط الخارجية التي عطلت الحلول ومنعت الوصول الى انتخاب رئيس للجمهورية يمثل اللبنانيين جميعاً ومقبول منهم جميعا ولديه تمثيل شعبي حقيقي ووازن على الرغم من الحوارات التي جرت داخل البلد وخارجه..". الحوار ليس بديلاً من المؤسسات من جهته أوضح وزير المالية علي حسن خليل ان "الدعوة الى الحوار الوطني التي دعا اليها الرئيس نبيه بري ليست بديلاً من عمل أي مؤسسة من المؤسسات الدستورية، لأنه لا يريدها هكذا، لا بديلاً من المجلس النيابي، ولا من عمل الحكومة، بل هي اطار تلتقي فيه القيادات السياسية لتحاول مساعدة المؤسسات الدستورية في الخروج من أزمتها، والدفع في اتجاه معالجة القضايا الأساسية المتصلة بانتخابات رئاسة الجمهورية، وصولاً الى اصغر تفصيل". متمنياً ان يحقق الحوار اختراقاً حقيقياً.. ونحن نرى ان الحوار الوطني هو الحل لأزمتنا السياسية..". ريفي: أزمات تجاوزت الخطوط الحمر وعشية الجولة الثانية لـ"حوار الانقاذ" المقررة بعد غد الاربعاء فقد تواصلت المواقف على هذا الخط التي توحي بأن لا تبدل يذكر في مواقف الافرقاء المعنيين، والاولويات التي يتمسك بها كل فريق، ومن أي تكون بداية الانطلاق نحو الحلول للأزمة - الازمات المتصاعدة.. وإذ رأى وزير العدل اشرف ريفي "ان الازمات السياسية والمعيشية الصعبة تجاوزت كل الخطوط الحمر.." فقد اعتبر خلال حفل تخريج طلاب "جامعة الاداب والعلوم والتكنولوجيا في لبنان"، "ان بناء الدولة يشكل هدفاً يجب ان نسعى جميعاً لتحقيقه، والدولة لا تبنى بمنطق التعطيل والفساد والمحسوبيات والمحاصصة، لهذا رأينا في الحراك الشعبي تحركاً في الاتجاه الصحيح..". وأشار الى أنه "في وقت لم يتردد المعطلون بمنع انتخاب رئيس جديد للجمهورية، ها هم اليوم يستمرون بمحاولة تعطيل عمل الحكومة.." ولفت الى "اننا نخشى ان يكون الهدف من كل هذا المسلسل الاسود الانقلاب على الدستور، ونسمع طروحات كثيرة تحاول الالتفاف على الطائف واعتباره كأنه لم يكن.." ليخلص الى القول: "نحن متمسكون بالشرعية وبالدستور وبأولوية انتخاب رئيس للجمهورية وتشكيل حكومة جديدة، والاتفاق على قانون انتخاب تجري على أساسه انتخابات نيابية جديدة، وسوى ذلك سيكون انقلاباً على الدستور، ولن يكون معنى لأي حوار اذا لم يرتكز حول أولوية انتخاب رئيس جديد..". عراجي يستبعد نتائج سريعة بدوره عضو كتلة "المستقبل" النائب عاصم عراجي أوضح "ان الحوار أمر ايجابي" ولغة الحوار بحد ذاتها تخفف من الاحتقان بين الناس". مذكراً بأن "الحوار الثنائي بين "المستقبل" و"حزب الله"، وان لم يأتِ بنتائج ايجابية، خفف من حدة التشنج، لاسيما في المناطق التي تضم مناصرين للحزبين.. وإذ استبعد "الوصول الى نتائج سريعة.." فقد توقع "ان تحصل حلحلة ما في المنطقة خلال تشرين الاول المقبل قد يستفيد منها لبنان.. وبالتالي قد تكون طاولة الحوار الأرضية المناسبة لاستثمار ذلك..". كنعان: لماذا العودة الى الشعب مرفوضة ؟ وفي المقابل، أكد أمين سر "تكتل التغيير والاصلاح" النائب ابراهيم كنعان، خلال تمثيله رئيس "التكتل" العماد ميشال عون في عشاء، في بسكنتا، "ان الانتخابات النيابية على أساس النسبية هي المدخل الأساسي والوحيد لأي حوار وحل حقيقي وجذري لاصلاح النظام الحالي وللخروج من الازمة الحالية..". وسأل: "لماذا العودة الى الشعب مرفوضة، والاعذار دائماً جاهزة؟! ليخلص الى القول: "ان أولويتنا الوحيدة هي العودة للشعب، وهذا هو مدخلنا الوحيد للحوار..". "حزب الله": أي انتخابات لا توصل عون.. سرقة موصوفة من جانبه رأى وزير الدولة لشؤون مجلس النواب محمد فنيش ان "المدخل السليم للمحاسبة الحقيقية هو اقرار قانون انتخابات يمكن المواطن من محاسبة المسؤول بعيداً عن العصبيات الطائفية والمذهبية او المناطقية". وقال خلال رعايته لنشاط انمائي في بنت جبيل "ان الادارة الداخلية لم تكن لترتقي الى مستوى عطاء المقاومة (...) وهذا عائد الى تعقيدات التركيبة السياسية والى طبيعة النظام السياسي..". بدوره دعا عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب علي فياض الى التعاطي بجدية ومسؤولية مع طاولة الحوار والى مقاربة الخلافات بمعايير المصلحة الوطنية ومن دون أي ارتهانات للخارج.. وإذ رأى فياض في احتفال اقامته بلدية عديسة "ان انعقاد طاولة الحوار الوطني فرصة بناءة.." فقد جدد تأييد "حزب الله" لترشيح العماد عون لرئاسة الجمهورية.." وفي الاطار عينه قال عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب نواف الموسوي في احتفال في بلدة بافليه الجنوبية: "ان الجنرال عون هو من يتمتع بالقاعدة الشعبية الواسعة.. وبالتالي فإن الانتخابات لرئاسة الجمهورية التي لا تعيد الحق الى أصحابه والتي لا تؤدي الى وصول الرئيس الحقيقي هي سرقة موصوفة واغتيال للشراكة والتعددية والتوازن.."؟! وفي السياق، رأى عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب عبد المجيد صالح، ان "انطلاق طاولة الحوار فتح طاقة من الضوء في النفق" واعتبر ان "هذا الحوار يعوّل عليه كثيراً خصوصاً وان المبادرة جاءت من الرئيس بري بشكل مدروس..". وتمنى صالح ان "تشكل الفترة الفاصلة بين الجلسة الأولى والجلسة الثانية جسراً للعبور الى انتاج حد أدنى من التوافق حول البنود المطروحة على جدول الأعمال.." آملاً "ان نكون أمام انطلاقة جديدة على رغم بعض الأجواء التشاؤمية..". الراعي يناشد السياسيين: توحدوا على صعيد آخر وفي اطار جولته لمنطقة عالية، جدّد البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي: التأكيد على أنه "لا يمكننا العيش من دون رئيس، فالرئاسة هي العقل الموجه للدولة اللبنانية". وأشار الى أنه "لا يمكننا التلاعب أبداً بكيان وشعب ومؤسسات وهوية ورسالة ومئوية لبنان الأولى". وتوجه الراعي الى المسؤولين بالقول: "لا يمكنكم ان تتحضروا هكذا للمئوية الأولى، ولا يحق لكم ان تصمّوا آذانكم في الوقت الذي يطالبكم به العالم بانتخاب رئيس.." واعتبر أنه "اذا لم يتوحد السياسيون ويتوحد معهم الشعب اللبناني، فما من خلاص للبنان، واذا لم تكن عندنا تكتلات نيابية شجاعة، فلن يكون عندنا رئيس جمهورية.." مناشداً الكتل النيابية "ان يتحدوا كي يكون للبنان رئيس، فيستعيد كيانه وكرامة شعبه ورسالته..". وكانت زيارة الراعي في يومها الثاني شملت، عاليه، بحمدون، منصورية بحمدون، بتعزانية، بتاتر، رويسة النعمان، شرتون، رشميا، الغابون، كفرعميه ودوير الرمان.. وتناول العشاء في دارة الوزير اكرم شهيب في عاليه.. وكان الراعي اختتم اليوم الثاني من زيارته الرعائية لمنطقة عاليه في ساحة كنيسة القديس شربل في عين تراز، التي هي قيد الانشاء حيث احتفل بالقداس يحيط به رئيس أساقفة بيروت المطران بولس مطر والنائب البطريركي العام المطران بولس صياح ولفيف من الكهنة..". والقى الراعي عظة.. وحل الراعي ضيفاً على دارة آل السعد في عين تراز، وتحدث عن لبنان الهوية والدولة والميثاق..    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع