تكريس مزار للسيدة العذراء في المصيلح برعاية بري | رعى رئيس مجلس النواب الرئيس نبيه بري ممثلا بالنائب ميشال موسى، احتفالا أقامته بلدية النجارية، لتكريس مزار السيدة العذراء في المصيلح الضيعة، في حضورالنائب علي عسيران ممثلا بالدكتور هشام عسيران، رئيس أساقفة أبرشية صور المارونية المطران شكرالله نبيل الحاج، كاهن رعية الحجة والمصيلح الخوري ميشال قمبر كاهن، مدير مكتب الرئيس بري في المصيلح العميد محمد سرور، وفد من قيادة إقليم الجنوب في "حركة أمل"، رئيس بلدية النجارية يوسف قشاقش وشخصيات وفاعليات ومواطنين. فاخوري بعد النشيد الوطني، ألقى جورج فاخوري كلمة باسم أهالي المصيلح، فقال: "مريم، أم تلم بنيها من كل الأديان. في الإنجيل ألقى عليها الملاك جبريل سلامه: السلام عليك يا مريم يا ممتلئة نعمة الرب معك، مباركة أنت في السماء، مباركة ثمرة بطنك يسوع المسيح"، وفي القرآن أيضا ردد صدى البشارة ذاتها، فجاء في سورة مريم: وإذ قالت الملائكة يا مريم إن الله اصطفاك وطهرك واصطفاك على نساء العالمين... يبشرك بكلمة منه اسمه المسيح عيسى ابن مريم ... يكلم الناس في المهد، صدق الله العظيم". ورحب فاخوري براعي الاحتفال وبالحضور، وقال: "نحن بمصيلح حالمون، بحبنا وعشقنا لتراب بلدتنا وجنوبنا ووطننا لبنان. لا أبالغ إن قلت إنه عرسك يا مصيلح بوجود تمثال القديسة مريم معنا، نعم، إنظروا إلى عيون أطفالنا، أنظروا إلى كل شخص فينا، ترون فينا الحب والسلام والعزة والفخر بكم وبدولة الرئيس الأستاذ نبيه بري حفظته القديسة مريم. من هنا نعود لصاحب الرمز والقضية سماحة الإمام المغيب موسى الصدر، نتضرع للقديسة مريم ونصلي لعودته لوطنه لبنان"، شاكرا رئيس بلدية النجارية والاعضاء والإعلاميين و"كل من ساهم في انجاح الاحتفال وفي إشادة التمثال والحديقة المجاورة له". بعدها ازاح كل من المطران الحاج والخوري قمبر والنائب موسى والعميد سرور الستارة عن تمثال السيدة العذراء تمهيدا لبدء القداس الإلهي. الحاج ثم ألقى المطران الحاج كلمة، فقال: "المصيلح فخورة جدا اليوم بضيفتها الجديدة، شخص لمريم العذراء، وأيضا بحضوركم الكريم، وهي تفتخر عن الحجة والنجارية والعدوسية جيرانها، كونها بلدة دولة الرئيس وتعتبر أن لها على الرئيس مونة أكثر من غيرها، فيا أحبائي فرحة هذه الأناس الطيبين هنا، مستمدة من فرح مريم التي سمعناها تصلي وتقول: تعظم نفسي الرب لأنه نظر إلى تواضع أمتنا. وهذا فخر للمصيلح، وطموحها الأكبر أن تكون هذه البلدة المتواضعة والمحبة مثل شفيعتها مريم لاستقبال الآخرين. هذه الضيعة لا تعرف إلا أن تستقبل، والعذراء شفيعة هذه الضيعة ليست لمصيلح فقط، ولكن للمنطقة كلها، وجميع المارين على هذا الأوتوستراد لتبارك كل إنسان يسعى إلى السلام والمحبة وهمه أن يصل إلى السماء. سيدة الدرب هي درب السماء أيضا، بحياتها تعلمنا أن نكون متواضعين وودعاء قبل أي شيء آخر، شاكرين ومعظمين للرب لأنها تقول لنا أن الرب هو العظيم وبيده التاريخ ومصائر البشر، وينزل العظماء عن العروش ويرفع المتواضعين الصغار ويفقر الأغنياء ويغني الفقراء". اضاف: "اليوم نحن الذين نستقبل العذراء في هذا المطل، العذراء تصبح معنا اليوم مطلة على السماء، ننظر بعينيها نظرة الحب والحنان، والتي لا تبخل على أي إنسان وهي لا تحمل أي عنوان سوى المحبة. العذراء مريم لا تعرف التفرقة وأهل المصيلح ربوا على هذه القيم، حفظ الجيرة، البيت المفتوح والقلب المفتوح، قيم احترام كل إنسان، وخاصة قيمة العيش الكريم"، معتبرا ان "الرئيس بري قد أتى وسكن في هذه المنطقة لأنه لم يجد أناس يحبون الضيف والسلام أكثر من أهل المصيلح، ويحبون خاصة دولة الرئيس. فيا أحبائي، هذه المملكة الصغيرة التي اسمها مصيلح هي مصيلح الخير والسلام والمحبة، وهي التي تصالح المتخاصمين والتي ليس لها أي خصم إلا أخصام لبنان وأخصام الإنسانية". وتابع: "من هنا، اليوم العذراء التي بنيت بجهد المسلمين قبل المسيحيين، وكم نفتخر أن بلدية النجارية التي تضم مسلمين ومسيحيين، ومسلمين أكثر من المسيحيين، هذه البلدية التي كان لها الفضل الأول بإقامة المزار للعذراء مريم على هذه الطريق. وأكيد أن العذراء ستحمي أهل النجارية ثم أهل المصيلح، وبصلاتها الدائمة وخشوعها ومحبتها وتواضعها تكون منارة لنا، تعلمنا كيف نحب بعضنا البعض وكيف نبقى مخلصين وأوفياء لبعضنا البعض، وخصوصا كيف نبقى مخلصين وأوفياء لبعضنا البعض مهما تقلبت الظروف علينا. هذه مدرسة العذراء، مدرسة لا تعرف الزغل ولا الحقد ولا الكراهية، ولا يوجد إنسان إلا وله مكان فيها، ونحن نطمح أن نكون مثلها. فاليوم أنتم اللبنانيون تكرمون مريم وتأتون لتشهدوا على العيش الواحد مع رئيسنا الحبيب دولة الرئيس نبيه بري الممثل بسعادة نائبنا العزيز والذي يكون حاضرا دائما بأفراحنا وأحزاننا وصعوبتنا، والحاضر خاصة ليعبر دائما عن محبته لكل إنسان، ليس في هذه الدائرة فقط، دائرة الزهراني، بل في كل لبنان وفي الجنوب بشكل خاص، لأنه هو أيضا ينتمي إلى الكتلة النيابية المحبة، كتلة التنمية والتحرير، وأيضا ينتمي إلى مدرسة الرئيس بري المدرسة الوطنية بشرف وبكبر وبنبل". واردف: "كلنا معا نشكر مجددا معالي نائبنا الحبيب الذي يمثل دولة الرئيس الكبير، ونشكر بنوع أخص رئيس بلدية النجارية والمجلس البلدي فيها وكل أبناء المصيلح وخصوصا ممثل المصيلح في تلك البلدية أخونا توفيق الحبيب، ونشكر أيضا أبونا ميشال الذي يرعى هذه البلدة الصغيرة مع رعايته لبلدة الحجة بقلبه الكبير وسهره الدائم على هذه المنطقة، ونشكر كل شخص بمصيلح والنجارية ساهم ليكون هذا التمثال موجودا هنا، ونشكر خصوصا كل شخص يمر من جانب التمثال ويصلي لتبقى هذه المنطقة مثال لكل لبنان، بالخير والمحبة واللقاء". ثم اقيمت الصلوات برئاسة المطران الحاج.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع