الحريري استقبلت وفدا من الجبهة الديمقراطية: قضية القدس قضية عالمية. | استقبلت النائبة بهية الحريري في مجدليون وفدا من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تقدمه عضو المكتب السياسي ومسؤول الجبهة في لبنان علي فيصل، وضم عضوي اللجنة المركزية عدنان ابو النايف وخالد يونس، اعضاء قيادة الجبهة في لبنان فؤاد عثمان، محمود الزامل، نضال عثمان وتيسير عمار، وبحثوا الإعتداءات الاسرائيلية على المسجد الأقصى والوضع الأمني في مخيم عين الحلوة. الحريري ودانت الحريري "بشدة الإعتداءات الاسرائيلية على المسجد الأقصى"، داعية الى "موقف عربي ودولي حازم يضع حدا لهذه الاعتداءات"، معتبرة انه "لم يعد مقبولا السكوت على هذا التمادي الاسرائيلي في انتهاك حرمة المقدسات في القدس، ومحاولات تهويدها وتزوير تاريخها، فالكيان الصهيوني يستغل انشغال العالم بقضاياه والمنطقة بمشاكلها، فيستهدف من جديد المسجد الأقصى في اعتداء سافر يؤكد حقيقة المطامع الاسرائيلية في أرضنا ومقدساتنا". ورأت ان "قضية القدس ليست قضية فلسطينية او عربية فقط، وانما هي قضية عالمية وحمايتها مسؤولية دولية، وان هذه المسؤولية اصبحت مضاعفة اليوم بعدما بات علم فلسطين الدولة يرفرف في اروقة ومكاتب الأمم المتحدة"، مشيرة الى ان "المطلوب اليوم هو تكثيف الجهود عربيا ودوليا، من اجل موقف حازم يضع حدا للاعتداءات الاسرائيلية على القدس والأقصى، ويضغط باتجاه اعادة الحقوق السليبة في فلسطين الى الشعب الفلسطيني واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة". وفي ما يتعلق بالوضع في مخيم عين الحلوة، شددت على "اهمية استكمال خطوات تثبيت وقف اطلاق النار وتعزيز الاستقرار في المخيم". فيصل من جهته قال فيصل اثر اللقاء: "لقاؤنا مع السيدة بهية الحريري تركز على قضيتين، الاولى الخاصة بأوضاع مدينة القدس والمسجد الاقصى والاجتياحات الاسرائيلية واعتداءات المستوطنين، بحماية الجيش الاسرائيلي في سياق مشروع تهويد القدس والاراضي الفلسطينية والمقدسات، وقلنا بصريح العبارة ان الرد الحاسم على هذه الاعتداءات يكمن في استعادة الوحدة الوطنية والمقاومة الفلسطينية والانتفاضة الشعبية الشاملة، في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي ومستوطنيه، حتى نجسد بايدينا وبدعم كل حر عربي وكل حر في هذا العالم، سيادة دولة فلسطين على الاراضي المحتلة ابان عدوان 67 وعاصمتها القدس، ونضمن عودة اللاجئين الى ديارهم التي هجروا منها عام 48 وفقا للقرار الدولي 194". أضاف: "قلنا انه على ابواب انعقاد الجمعية العامة للامم المتحدة، آن الاوان للضمير العالمي ولهذه المؤسسة ولكل المؤسسات ومحكمة الجنايات الدولية، ان تأخذ موقفا جادا في معاقبة اسرائيل على جرائمها ومحاسبة قياداتها وجنرالاتها، لما ارتكبوه من مجازر بحق شعبنا وما ارتكبوه من مجازر ومحارق بحق اطفالنا وبحق ارضنا". وتابع: "أما القضية الثانية، فقد تطرقنا الى الوضع الامني القلق والجرح النازف في مخيم عين الحلوة، واتفقنا على مواصلة الجهود لازالة اي اثر للتوتر والمظاهر المسلحة، والاتفاق على ميثاق شرف يدعو الى الاحتكام للحوار بدل السلاح والاحتكام الى التعايش بدل التنافر، لذلك قلنا انه ينبغي تعزيز دور كل الاطر الفلسطينية الوطنية والشعبية والامنية والتاخي مع الحراكات الشعبية والمبادرات الشبابية، وايضا التآخي مع كل الدعم من شخصيات مدينة صيدا، وخصوصا سعادة النائب بهية الحريري التي قدرنا لها جهدها الدائم في دعم القضية الفلسطينية في المستوى العام وايضا دعمها لشعبنا في لبنان وللاجئين وايضا مسعاها الدائم لفرض الاستقرار في مخيم عين الحلوة". واردف: "نحن في هذا السياق قلنا أن كل عبث في امن مخيم عين الحلوة هو انخراط في مشروع تهجير اللاجئين الفلسطينيين، في ظل العواصف التي تعصف في المنطقة نحن همنا الرئيسي ان نحفظ نسيجنا الاجتماعي، نحفظ مخيماتنا وامنها ونحفظ هويتنا الوطنية، لتحشيد كل الطاقات الفلسطينية من اجل انتزاع حق العودة الى ديارنا، وبالتالي توفير كل الظروف والشروط التي تمكننا من خوض نضال اجتماعي لكسر قرارات الاونروا، التي تستهدف تقليص خدماتها خصوصا على المستوى التعليمي والصحي والاغاثي، ولنيل الحقوق الانسانية الاجتماعية في لبنان". واشار الى ان "خشبة الخلاص لنا كفلسطينيين تكمن في استعادة وحدتنا وانهاء الانقسام، ورسم الاستراتيجية الفلسطينية الموحدة ومن خلال انعقاد مجلس وطني توحيدي يحضر له بشكل موحد، وبالتالي معركة سياسية وديبلوماسية في جمعية الامم المتحدة تدخل القضية الفلسطينية من بوابة الاقرار والقرار بدولة فلسطينية مستقلة على كامل الاراضي الفلسطينية المحتلة بعدوان 67 وعاصمتها القدس، وتبسط سلطتها الكاملة على هذه الاراضي وتنهي الاحتلال وتعيد اللاجئين من المنافي". وردا على سؤال حول التوترات الاخيرة التي شهدها مخيم عين الحلوة قال: "لقد طرحنا كجبهة ديمقراطية مبادرة فلسطينية وطرحت على مستوى منظمة التحرير، وايضا على مستوى القوى الاسلامية والفصائل جميعا"، مشيرا الى انها "تدعو الى انهاء كل مظاهر التوتر وانهاء المظاهر المسلحة، وبناء وتشكيل لجان احياء وقواطع وتشكيل مؤتمر شعبي دائم يكون شريكا في ضمان الامن والاستقرار في هذا المخيم، ووضع برنامج نضالي اجتماعي من اجل تحسين الظروف الاجتماعية للاجئين الفلسطينيين بتحسين خدمات الاونروا وباقرار الحقوق الانسانية بمعنى المعالجة الشاملة". ودعا "للتعاون بين جميع الفصائل والقوى الاسلامية واللجان الشعبية واللجان الامنية، وتقوية اللجان الامنية وتعزيز مكانتها كي تأخذ دورها في معالجة اي اثر قد ينتج عنه اشتباكات جديدة". وختم: "نقول اننا بذلنا جهدا كبيرا مع الشخصيات التي نقدرها في صيدا وخصوصا السيدة بهية الحريري، وجنبنا مخيمنا اثار الفتنة الداخلية، وأيضا جنبنا اي فتنة بين المخيم والجوار، وحتى فتنة لبنانية -فلسطينية، لان الامن والاستقرار في عين الحلوة هو امن واستقرار لصيدا والعكس هو الصحيح، امننا واستقرارنا من امن واستقرار لبنان، نحن في مصلحة وطنية جامعة تجمعنا كفلسطينيين ولبنانيين في مواجهة اثار التوطين والتهجير ومن اجل حق العودة".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع