سلام استقبل سفير الامارات ووفد نواب عكار وتسلم من محفوض دراسة دستورية | استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام عصر اليوم في السراي الكبير، وزير الإتصالات بطرس حرب الذي قال بعد اللقاء: "بحثنا مع دولة الرئيس في التطورات الحاصلة وأين أصبحت الخطة التي أقرها مجلس الوزراء في موضوع النفايات، وأبلغت دولته أن الناس تطالب بتنفيذ الخطة وأنه أذا ارادت الحكومة أن تتخذ القرارات من دون ممارسة صلاحياتها لتنفيذها فهذا سيؤدي الى اسقاط هيبة الدولة بصورة نهائية. لقد سمعنا بعض الملاحظات عن هذه الخطة، البعض منها ملاحظات قيمة والبعض الآخر للتعكير والتعطيل، ونحن لا يمكن أن نقبل أن تتعطل الخطة وليس هناك من بديل لها. للمرة الأولى يطرح مجلس الوزراء خطة متكاملة، لذا نأمل من كل القوى السياسية أن تتحمل مسؤولياتها وبدل أن نسمع الانتقادات يجب أن نرى اليد ممدودة لتنفيذ الخطة ولإزالة النفايات من الشوارع والتي باتت تهدد صحة الناس". أضاف: "لا نريد أن نصل الى مرحلة نشعر فيها أن هناك بعض المواقف من الخطة هي مواقف سياسية لابتزاز الناس بالنفايات الموجودة في الشارع ولتمرير بعض المطالب غير القابلة للتحقيق في الظروف العادية، ومن غير الجائز أن تكون رائحة النفايات السياسيات أعلى من النفايات الموجودة بين الناس، فصحة الناس تفرض علينا تحمل مسؤولياتنا كلنا، كل اللبنانيين في جميع المناطق يجب أن نتعاون لايجاد مخارج لهذه القضية وفي حال كانت هناك قدرة على تعطيل هذه الخطة فعلينا أن نتساءل لماذا الحكومة ولماذا الخطط ولماذا البقاء في السلطة. لقد وصلنا الى مرحلة اما أن يكون في لبنان حكومة قادرة على اتخاذ القرار ووضع الخطط وقادرة على تنفيذها، والا ولماذا يجب عليها أن تكون شاهد زور على حالة ليست مساهمة بها؟". وختم: "لقد لفتت انتباه دولة رئيس الحكومة الى أنه لا يجوز أن تتحول النفايات الى مادة ابتزاز سياسي لكي يفرض بعض الأفرقاء آراءهم ومتطلباتهم استعمالا للنفايات ضد الناس لتمرير بعض المطالب، وهذا الأمر لن نرضخ له". والتقى سلام سفير دولة الإمارات العربية المتحدة حمد سعيد الشامسي، وكان عرض للأوضاع العامة، إضافة إلى العلاقات بين لبنان والامارات. كما التقى وفدا من نواب عكار ضم: هادي حبيش، رياض رحال، معين المرعبي وخضر حبيب. بعد اللقاء، تحدث باسم الوفد المرعبي فقال: "حضرنا للقاء دولة الرئيس تمام سلام لشكره على متابعته موضوع إنماء عكار وتخصيصها بأوتوستراد الشمال، ومن أجل شكره على تخصيص مبلغ مئة مليون دولار لانماء عكار والذي هو جزء من حصتها من 503 مليون دولار غيبت عنها هذه المنطقة في الفترة السابقة. لقد حددنا مع دولة الرئيس الفترة الزمنية التي ستبدأ فيها الدراسات وأعمال التنفيذ وذلك خلال أسبوع أو عشرة أيام". أضاف: "كل الشكر لدولة الرئيس لمراعاته وضع عكار ووقوفه الى جانبنا، والشكر من كل أبناء عكار لدولة الرئيس على الشعور الوطني بتخصيص عكار بهذه المبالغ والمشاريع المهمة دون أن ننسى أيضا مشروع الصرف الصحي في منطقة ساحل القيطع وموضوع مياه الشفة في سهل عكار". واستقبل سلام ايضا، رئيس حركة "التغيير" المحامي إيلي محفوض الذي سلمه دراسة دستورية حول عمل مجلس الوزراء جاء فيها: "1- إن السلطة الاجرائية في لبنان مناطة بمجلس الوزراء ورئيس الجمهورية، وعملا بالمادة 49 من الدستور، هو رئيس الدولة. وفي الأنظمة البرلمانية كما هي الحال مع النظام اللبناني، فإن رئيس الدولة يلي الأحكام ولا يحكم. وهو، بعبارة أخرى، حكما وليس حاكما. وبالتالي فإن رئيس الجمهورية لا يوقع عملا أو مرسوما إلا إلى جانب توقيع وزاري، أي أن توقيعه يكون إلى جانب توقيع "وزير" وهو، بمقتضى المادة 53 فقرة (أ) من الدستور، إن الرئيس يترأس مجلس الوزراء عندما يشاء ولكن "دون أن يشارك في التصويت". ولأن اتفاق الطائف نقل السلطة التنفيذية إلى مجلس الوزراء، فإن رئيس الحكومة هو الذي يعتبر مسؤولا عن تنفيذ السياسة العامة التي يضعها مجلس الوزراء، وذلك إنفاذا لأحكام المادة 64 من الدستور وهذا ما اكدت عليه المادة 65 التي اكدت على هذا الأمر، هذا هو الوجه الطبيعي لممارسة السلطة التنفيذية. 2- عملا بالمادة 62 من الدستور، فإنه في حال خلو سدة الرئاسة لأي علة كانت، تناط صلاحيات الرئيس وكالة بمجلس الوزراء، مما يستتبع القول قانونا ودستوريا أن الصلاحيات المذكورة، التي تناط بمجلس الوزراء وكالة، هي فقط، الخاصة بالرئيس، بحيث يبقى المجلس متمتعا بصلاحياته الخاصة العادية ويتخذ المراسيم والأعمال الأخرى وكأن لا خلو لسدة الرئاسة". أضاف: "من هنا، لا مجال للقول بأن حكومة الرئيس سلام تدير كل شؤون البلاد بالوكالة، لأن هذه الصلاحية التوكيلية لا تتعدى الصلاحيات المنصوص عليها في المواد 53 و55 و56 و57 و59 و65 بند 4 و77 بند 3 من أحكام الدستور. أما المواضيع السياسية العامة الأخرى وتسيير شؤون الدولة، فتبحثها الحكومة كسلطة إجرائية وتتخذ القرارات والمراسيم بشأنها وكأن ليس هناك من شغور لسدة الرئاسة. فهي تعمل كما في الأوضاع العادية". وختم: "وعليه ومما تقدم، فإنه لا يحق للوزراء القول إن كل واحد منهم يمثل الرئيس وأن الحكومة متولاة وكالة صلاحيات رئيس الجمهورية، وأنه لا يجوز اتخاذ القرارات والمراسيم إلا بالإجماع".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع