قبيسي خلال حفل تخريج في كفرحتى: لا تشوهوا الحراك بتعابير نابية | رعى النائب هاني قبيسي حفل تخريج الناجحين في الامتحانات الرسمية في بلدة كفرحتى بدعوة من شعبة الحركة وكشافة الرسالة الاسلامية والبلدية، وذلك بحضور النائب علي عسيران ووفد من قيادة الحركة ورؤساء بلديات ومخاتير ومدراء مدارس رسمية وخاصة، والطلاب المتخرجين وذويهم وفاعليات . وبعد النشيدين الوطني و"حركة أمل" وكلمة للمتخرجين القتها التلميذة خلود حمية، توجه قبيسي بالتهنئة الى الطلاب وذويهم وبلدتهم على "النجاح الباهر الذي حققوه في الامتحانات الرسمية وهم الذين نجحوا في ميادين العلم والتربية والمقاومة والشهادة والتضحية على الدرب والخط الذي رسمه امام الوطن والمقاومة الامام القائد السيد موسى الصدر ويتابعه حامل الامانة دولة الرئيس الاخ الاستاذ نبيه بري". واضاف: "ان العلم الذي حمله الامام الصدر هو علم الوطن والمواطن، كفرحتى قدمت الشهداء مع علم موسى الصدر ومع حامل أمانته الرئيس بري، في زمن صعب وقفتم وقدمتم في اطار، افواج المقاومة اللبنانية (امل). هناك الكثير من العرب لا يعنيهم القدس وفلسطين، ولا يعنيهم ما يجري في المسجد الاقصى، ولا يعنيهم تهجير الشعب السوري الشقيق، ونحن في حركة أمل ابناء موسى الصدر القائل اذا التقيتم العدو الاسرائيلي قاتلوه بأسنانكم واظافركم وسلاحكم مهما كان وضيعا، نحن نعم هكذا نعلم ابناءنا وكل صديق وشقيق نعلمه مقاومة الشر المطلق اسرائيل ونحن الذين قاومناها وانتصرنا عليها في الجنوب اللبناني بعد تضحيات جسام قدمناها من الشهداء، قلنا اننا لن نخرج من هذه الارض الا ونحن شهداء، نبقى في ارضنا حتى الشهادة وكفرحتى قدمت اكبر مثال على هذه التضحيات". وتابع: "الاسلام يختلف تماما عن لغة القتل والتدمير والتهجير، الاسلام دين محبة وسلام، القرأن وصف النبي محمد انه رجل اخلاق ومحبة: وما ارسلناك الا رحمة للعالمين. الاسلام دين رحمة ومحبة وتواصل وهذا الاجرام الذي نشهده في هذه الايام ليس الا ادوات استخباراتية تريد تفكيك هذا العالم العربي الى كتل بشرية متناحرة، لا تعنيها القدس ولا فلسطين ولا اي قضية قدمنا لاجلها الشهداء، في الجنوب بلال فحص شاهد على الزهراني ومحمد سعد شاهد على الجنوب، هؤلاء الشهداء الذين سقطوا على درب المقاومة والتحرير اين منها تلك الشعوب التي ابتعدت عن قضية فلسطين؟" وقال: "لبنان بلد المقاومة والممانعة، لبنان صاحب الثالوث الذهبي الجيش والشعب والمقاومة، مهما ابتعد الساسة عن بعضهم لا احد يتنكر لمقاومة ولشهداء ولا احد يستطيع ان يتنكر للجيش الوطني اللبناني الذي يقدم الشهداء دفاعا عنا جميعا، لبنان بحاجة الى وعي الجميع حتى نصون ونحفظ هذا الوطن كما تعلمنا من الامام الصدر القائل ان افضل وجوه الحرب مع اسرائيل هي الوحدة الوطنية الداخلية. رغم ازمة النفايات والكهرباء وتخلي البعض عن مسؤولياتهم في هذه الدولة، رغم الفساد المستشري لا نقبل ابدا ان يهدم الهيكل على ابناء الوطن، لا نقبل ابدا ان تخرب الدولة ويعبث فيها الفاسدون، اقول لمن يتمسكون بعناوين جديدة هذه الايام تحت مسميات الحراك وغير الحراك، هناك مطالب صادقة لكثير من اللبنانيين وجميعنا مع كهرباء 24 على 24 ، جميعنا ضد ازمة النفايات والجميع ضد الفساد، انما لا يجب ان نهدم الهيكل على رأس المواطنين، فاذا سقطت الدولة كيف تصلحونها، وهنا اقول للجميع ولكل من يتحرك لا تشوهوا المطالب الصادقة، لا تشوهوا هذا الحراك الذي يحمل مطالب حق كما قال دولة الرئيس الاخ الاستاذ نبيه بري، لا تشوهوا هذا التحرك بتعابير والفاظ نابية ضد اي مسؤول في الدولة اللبنانية، لا تشوهوا المطالب لان لبنان بحاجة الى اصلاح، لكننا لسنا بحاجة الى ضرب وهدم الهيكل . وختم قائلا: "هناك من أسهم بعدم انتخاب رئيس للجمهورية وبتعطيل عمل المجلس النيابي، وهناك من لا يريد للحكومة ان تستمر، كيف يمكن ان نصلح ما افسده الدهر في هذا الوطن بأساليب لا تحمل عناوين واضحة، ولا تقاد بأشخاص واضحين؟ نحن نحترم الجميع وعلى الجميع ان يحترم بعضه بعضا في هذا الوطن واذا لم نحترم بعضنا البعض في هذا الوطن فانكم تشوهون كل مطلب حق". بعدها تسلم قبيسي درعا تقديرية ووزع والنائب عسيران الشهادات والدروع على الطلاب المتخرجين    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع