نقابة المحامين في بيروت كرمن 48 محاميا في يوبيلهم الذهبي وكلمات لجريج. |   كرمت نقابة المحامين في بيروت برئاسة النقيب جورج جريج، ثماني واربعين محاميا في يوبيلهم الذهبي وقلدهم النقيب الميدالية النقابية الذهبية بعدما أمضوا خمسين عاما في خدمة النقابة، كذلك كرم النقيب جريج عددا من الوزراء الحاليين وشخصيات اخرى في احتفال أقيم مساء أمس في فندق الحبتور. حضر الاحتفال وزير الاعلام رمزي جريج، وزير المالية علي حسن خليل، وزير الشباب والرياضة عبد المطلب حناوي، وزير العدل اشرف ريفي ممثلا بالقاضي برنار شويري، رئيس المجلس الدستوري عصام سليمان، رئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي جان فهد، النائب العام التمييزي القاضي سمير حمود، نقيب المحامين في الشمال فهد المقدم، نقباء المحامون السابقون، اعضاء مجلس النقابة، عدد من القضاة، المكرمون وذووهم. بدأ الاحتفال بالنشيد الوطني وافتتح بكلمة لعريف الاحتفال الدكتور جورج يزبك، قال فيها: "خمسون عاما في خدمة المحاماة.ليست صفحة وطويت، ليست بلوغ سن، وإحالة تقاعد، ليست حذفا من الحراك وشطبا من الملاك، خمسون عاما في خدمة المحاماة، ليست فوبيا ولا كرونولوجيا، ليست ماضيا غابرا ولا سالفا، ليست ماضيا بعيدا أو قريبا، وبالتأكيد ليست ماضيا ناقصا، بل تاريخ يزهر مستقبلا، مخزون ينتج طاقة، وصمود يولد جدا ومجدا. كتبتم المستقبل بحمل القلم، برفع العلم، ببلوغ القمم، بقدوة الشيم. هكذا تختصر مسيرة الخمسينيين مناصري الحق، حلفاء القضاء الشريف، خلفاء الراشدين لا القاصرين في الوطن والسيادة والسياسة". النويري وكانت كلمة لأمين سر النقابة توفيق النويري، قال فيها: "نحتفل اليوم في هذا اللقاء العائلي في نقابة المحامين بعيد الوفاء تجاه زملاء كرام رعتهم النقابة وأعطوها ثمرة حياتهم وجهادهم. إننا لا نكرم اليوم زملاءنا الكبار فقط، وإنما هو أيضا تكريم للمحاماة، التي أعطت البلاد على مر الزمن نخبة تفيض علما وخلقا ووطنية. إننا ندرك معنى ما يقدمه المحامي من عمره وحياته في خمسين سنة من ممارسة مهنة المحاماة وأكثر. خمسون عاما وأكثر قضيتموها في تطبيق العدالة وإحقاق الحق وتصفية الذمم والدفاع عن المظلوم. خمسون عاما وأكثر قضيتموها وهمكم فيها كان ناسكم وموكليكم ومن عهدوا إليكم بحياتهم وأموالهم، إئتمنوكم عليها وهم قد لا يأتمنون عليها لا ولد ولا والد ولكنكم كنتم أبدا كما كل المحامين عنوان الشرف والوفاء والإستقامة والنبل. قل نظيركم، نعم، قل نظيرنا نحن المحامون نقضي سنوات عمرنا في خدمة الغير غير عابئين بالمصاعب، تصبح قضاياهم قضايانا، قد ينامون وقد لا ننام، فنحن جنود الحق والعدالة والإنصاف وهذه من صفات الله جل جلاله ومن غيركم له شرف هذه العلياء. خمسون عاما وأكثر قضيتموها في مهنتكم لو تذكرون معي كم دمعة مظلوم كفكفتم وكم ضحكة على ثغر أنجزتم وكم من مال الى أهله أرجعتم، كم تلقيتم من ثناء ومديح وبقيتم أبدا على تواضعكم أنتم وثوبكم الأسود العتيق تاريخكم فيه ونسائم رياح العدل تنضح منه". واردف: "أنتم كالخمر المعتق ، فاح عطره مع كل عمر زاد ، وأنتم بالفعل جيران للقمر، وأقران للشمس، إن نقابتنا اليوم، والمحاماة كلها، تزهو بكم وقد قضيتم العمر في محراب العدالة وتكريمكم حق لكم ووفاء من نقابتكم التي تعدكم بأن تبقى حاملة رسالة الحق والعدل، هذه السنوات الخمسون وأكثر هي ليست سوى هذه اللحظات التي تختصر رسالة المحامي النبيلة.عشتم، عاش ثوبكم الأسود، عاشت سنواتكم الخمسون وأكثر، عاشت نقابتكم، نقابة المحامين في بيروت وهي على أبواب مئويتها، وعاش لبنان سيدا حرا مستقلا". وختم النويري: "إنني أغتنم هذه المناسبة لتحية من القلب والعقل معا للنقيب المميز الأستاذ جورج جريج الذي قاد ويقود نقابتنا العزيزة على قلوبنا جميعا بإقدام ورؤية مستقبلية وتحديثية وحكمة ونشاط دائم لا يستكين". بعدها عرض فيلم وثائقي عن نقابة المحامين منذ تأسيسها في العام 1919 وأبرز المحطات التي شهدتها والقوانين التي وضعتها والإنجازات التي حققتها من خلال استعراض النقباء وأعمالهم. ثم قلد النقيب جريج المكرمين في يوبيلهم الذهبي، الميدالية الذهبية، من بينهم: الدكتور حسن الرفاعي، النائب فؤاد السعد، الوزيران السابقان زاهر الخطيب وابراهيم حلاوي، عضو مجلس النقابة سابقا صونيا ابراهيم عطية وعليا بارتي الزين، اللتان ألقتا كلمتين باسم المكرمين. عطية وتحدثت المحامية عطية، فقالت: "مهنة المحاماة، اليوم في تراجع وانحدار. الا انها تبقى الملكة بين المهن، تمثل القيمة في البذل والعطاء. كثيرون من السابقين كرسوا أنفسهم للسعي وراء المعرفة والاستزادة في العلم لتحقيق أهداف مهنة المحاماة في تحقيق العدالة. وكثيرون من السابقين تميزوا بشجاعة الرأي، وشجاعة الرأي هي من أهم أسباب تقدم المجتمعات. ونحن بعد انقضاء هذه السنوات الطوال واجب علينا ان نفي الدين فننقل الى اللاحقين ما تعلمناه من السابقين من أصول رفيعة في الممارسة، ومن احترام للمثل التي يجب ان يتقيد بها المحامون ويعملون بهدي من قيمها". وشددت على ان "أمر صون المهنة أصولا وأعرافا، وحفظ تراثها لهو من صميم مهمة نقابة المحامين، وهي المؤتمنة والقيمة على تصرفات المحامين وأخلاقياتهم وآدابهم" مضيفة "قرأنا جميعا ان ليس بالخبز وحده يحيا الانسان، والمحاماة ليست خبزا فقط، بل هي قبل كل ذلك رسالة سامية وآداب رفيعة وأخلاق عالية، ان لم تصنها النقابة كلها وتركتها تذهب، فمعها المحاماة ذاهبة الى زوال". زين وكانت كلمة لزين قالت فيها: "نحتفل اليوم باليوبيل الذهبي مع زملاء فترة الدراسة في كليات الحقوق التي مضى على تخرجهم أكثر من نصف قرن. حينها لم يكن عدد المحاميات يتخطى نسبة الواحد في المئة من قائمة الجدول العام للنقابة، فيما تتخطى نسبتهن اليوم عتبة الاربعين في المائة تقريبا. التقينا معا في دور المحاكم وتواصلنا في حياتنا اليومية والاجتماعية. واجهنا تحديات كثيرة، ومع ذلك بقينا صامدين متكاتفين متابعين المسيرة بثبات، جاهدين من أجل إحقاق الحق وإرساء العدالة وبناء دولة القانون". واردفت: "خلال تولي عضوية مجلس النقابة، سنحت لي الفرصة للتعرف على أكبر عدد من الزملاء فنشأت علاقات ودية مع الكثير منهم وأيقنت عن كثب قيمة وفعالية هذه النقابة التي عانت الكثير ومع ذلك بقيت حريصة على تضامن أعضائها واضعة كل إمكانياتها في خدمة عائلة المحامين، نخبة المفكرين والمشرعين. ولا عجب في ذلك، فهي النقابة العريقة المناضلة الصامدة ابدا، أم النقابات، التي ستحتفل سنة 2019 بيوبيلها المئوي الذي يختزن ذكريات مجيدة عايشها رجال عظماء ينتسبون اليها من رؤساء جمهورية الى رؤساء مجلس النواب ورؤساء مجلس الوزراء الى وزراء ونواب مشرعين ونقباء وحقوقيين وأدباء ومحامين مميزين". وبعد كلمة باسم المكرمين، بدأ تكريم شخصيات أدوا خدمات للنقابة، هم: الوزراء خليل، جريج، حناوي، بطرس حرب، ريفي، رشيد درباش، فرنسوا باسيل، عصام بشارة، المحامية نها سعادة كرم. خليل وتحدث الوزير خليل فقال: "انا مسرور جدا، بفخر أقف أمام زملائي الكبار وأساتذتي الذين افتخر أني أنتمي معهم الى نقابة المحامين، شرف لي ان أكون بينهم حيث تسقط كل المناصب أمام بيتي الأعز نقابة المحامين. أشعر بفخر اني أمضيت عشرين عاما في النيابة وسنوات في الوزارة كما أشعر بالفخر والاعتزاز عندما أقف على منبر العدالة، منبر الحرية، منبر الديموقراطية، منبر نقابة المحامين في بيروت. سعادتي ان أكمل السنوات وأقف يوما في مثل هذا الاحتفال وتكون النقابة كما هي عليه اليوم في عهد النقيب جورج جريج". جريج وزير الاعلام جريج، قال:" شكرا لنقيب المحامين على هذه اللفتة التي أثرت في كثيرا لكن التكريم الأهم الذي نلته عندما منحني المحامون ثقتهم وانتخبوني نقيبا للمحامين وطوقوني باكليل من الورد لا تجف رائحته وأجلسوني على كرسي ليس كغيره وراثيا". واضاف: "بعد شهرين تنتخب نقابة المحامين نقيبا وأربعة أعضاء جدد في مجلس النقابة"، لافتا الى "ان تداول السلطة النقابية وممارسة الانتخابات الديموقراطية هي من الثوابت التي تحافظ عليها نقابة المحامين، حبذا لو ان نواب الامة يعقدون الجلسات لانتخاب رئيس للجمهورية، لان الشغور الرئاسي يشل عمل المجلس النيابي والحكومة". درباس وتحدث درباس، فقال: "انه لشرف عظيم لي اني كرمت في نقابة المحامين في بيروت" موجها التحية الى نقيب المحامين في طرابلس ومجلس النقابة. بدوره شكر الوزير حناوي "هذه اللفتة الكريمة" وقال: "أنتم تدافعون عن حقوق الناس وعليكم الدفاع عن الجيش، وامنعوا تدخل السياسة في الجيش". ثم تسلم المحامي جورج شرفان ممثلا الوزير حرب الميدالية عنه، القاضي شويري ميدالية الوزير ريفي، وقدمت الميداليات الى فرنسوا باسيل، فالمحامية نها سعادة كرم وأخيرا عصام بشارة. النقيب جريج وكلمة الختام كانت للنقيب جريج قال فيها: "انا لا أملك موهبة غسان وفن غسان، أنا أكمل كلاما، لا صوتا ولا غناء ما أتحفنا به هذا الفنان الوطني الكبير، نعم أنا بوطني غني، وهم أفلسوا الوطن، وفقروا أهله وطرحوه أرضا. غنيت لبنان بكل ما اوتيت من صوت وحنجرة، لكنهم نائمون، تائهون، سائحون لا يسمعون.أنا لا أملك مآثر الزميلات والزملاء المكرمين، بل أكمل بناء عمارة كبرى أرساها الآباء المحامون، خمسين بعد خمسين، ونحن اليوم على مشارف المئوية التي جندنا، مجلسا ونقيبا، كل البنى التحتية والفوقية لتكون المناسبة حدثا للتاريخ، لا حديث ساعة ولا حادثا في تقاطع الايام". واردف: "خمسون عاما قضية لا يمر عليها الزمن، خمسون عاما، قضية تبنى، لا تشرى ولا تهدى، خمسون عاما، والخلف كالسلف، وريث وطن ينبعث من بين ركام السياسات، وردم القرارات، وقمامة المسلك. خمسون عاما تحملون رسالة الشرفاء، وتتسلقون قمم البطولة، عداءين لنصرة الحق والعدل. خدمتم المحاماة خمسين عاما، خدمتم لبنان خمسين عاما، جمعتم المجد من طرفيه، تحملون عصارة فكر، وهمسات أجيال، وجبين مهنة مرصعا بمبادىء الحق والعدالة، فسما العدل على شفاه نذرت العلم لخدمة الحق.أين نحن اليوم؟ نحن بين الغبار والحوار والجوار، غبار العاصفة الراحلة، وحوار الحاشية الآتي، وجوار الناحية التي اجتاحتها النفايات، فاتخذت من شوارعنا ممرا، ومن احيائنا مقرا، ومن أخضرنا مستقرا. واحد عصى على فساد الطبقة، ولوثة الجوقة، بيوتنا وداخل نفوسنا، ستبقى هذه وتلك نظيفة لأننا مسؤولون عنها، بل ساهرون ومؤتمنون عليها". وتابع: "نقابتنا باقية في خط العصيان الاول ضد كل تلوث في السياسة، وكل فراغ في الرئاسة. نقابتنا ستبقى الحبر والفكر ضد الترهات الطارحة أرضا الدستور أولا، والقانون ثانيا، والنظام في كل الأحوال، نقابتنا هي الدافع والمدافع عن الوطن وحقه بالسيادة، وحقوق انسانه. نقابتنا خاضعة لنظام، فمتى يخضع الوطن للنظام؟ نقابتنا كرست الانتخاب بدل التعيين منذ العام 1921 متى يصبح الرئيس منتخبا لا معينا في لبنان؟ بل متى يصبح للبنان رئيس؟ نقابتنا مارست المواقف الريادية لا الارتدادية، وما عرفت يوما مقولة: اللهم إني بلغت. فمن الجريمة إهدار دم الجمهورية، ومعاينة زحف الفراغ وإقامته سعيدا في المؤسسات بدءا بالرئاسة الاولى التي قصدناها مشيا وتحت الشماسي لنبلغ أصحاب الشأن أنهم لا يدركون ما يفعلون. بفضل ثقافة الخمسينيين، وحرس النقابة القديم والجديد، بقيت نقابتنا عاصية على التلوث السياسي، إعتبرنا وخز الضمير كافيا فجاء مساس الرأي العام لوخز كل مصاص دم نهب الدولة، وغرف من خزانتها وأثرى على حسابها. لو استخدم هذا السلاح سابقا لأوجع كل مرتكب ولاستقام الثلم منذ خمسين عاما ولما اعوج لا من الثيران الكبيرة ولا الصغيرة. نقابتنا لن تكون سائحا في دولة تنهار مؤسساتها، او شاهدا على ديموقراطية تندثر، او متفرجا على أطلال حريات تنحسر، وعدالة لا تنتصر. جمهوريتي ليست ملك ال128 نائبا وليست مقتنى لل24 وزيرا. انتخبوا رئيسا لا شرط عندنا سوى الا يكون مكتوم القيد وان يدخل قصر بعبدا ويترك أمسه خارجا. نقابتنا كلبنان، بحاجة لدم من كل الفئات، هذا الدم اللبناني الذكي، هي لا تنزف، لكن كي لا تستنزف، فلنضخها دوما بالمضادات التي تبعد العدوى عن هذا الجسم الغالي. نعم نقابتنا ميثاقية كلبنان، لا تنهض إلا بالتوازن، هذه قيمة مضافة سنحميها ولن نفرط بها، بل دستور يحكم جماعة القانون في لبنان. نحن الحكمة في البلد، وهم الحكم، الحكمة دوما عاقلة، والحكم ليس مضطرا ان يكون فاسدا". وقال جريج:"اتذكر الكاتب الفرنسي Rene Etiemble وقاموسه Le Franglais الذي ينعي فيه لغة ريشليو ويورد سنويا الكلمات الانكليزية التي باتت معتمدة في الفرنسية مثلle shopping, le business, le outlet, les girls، وسواها. حان الوقت ليقتنع الذوات الحكام، ان قاموسهم الوطني والسياسي لم يعد كافيا، فلنطعمه بمفردات النقابات الحرة وحراك الشارع النظيف، والا ستبقى الغربة بين الطبقتين، وغالبا ما تودي الغربة بصاحبها الى الهجر والهجرة، او الى الطلاق الكامل الاوصاف. صدقوني، هذه المرة الوقت ليس حليف الطبقة السياسية، ورحمة بالزمن، أوقفوا شراء الوقت وبيعه بسعر غال وربح فاحش ، وفائدة ربى. لكن ما لنا ولطلاقهم، فلنهتم بوحدتنا. نحن هنا الليلة لنؤكد ان لا طلاق بين كبارنا وشبابنا، لا غربة، لا هجر ولا هجرة، لا صراع أجيال، لا مسافة أميال، بل نحاول ان نكمل ما بدأتموه، هكذا لا تقتل الثورة أبناءها، لا تخنق صناعها، هكذا لا رأس عندنا ولا قطيع، لا دجاجة غريبة، لا شرك خفيا عندنا، نحن نصلي ولا نتمتم متظاهرين بالصلاة". واضاف: "انتم المؤسسون ونحن مدينون لكم بالتأسيس والمأسسة والمؤسسة. لولا هذا الصرح لكنا حكومة تجول في ملعب فارغ لا حكام فيه ولا لاعبين. وجمهوره ينتحب بدل ان يصفق، هذا اذا كان قد لبى اي جمهور. الليلة لكم، أدامها الله غنى، وأدامكم للبنان ذخرا. أنتم سنديانات خالدة، جذورها راسخة، اغصانها باسقة، وفيأها يظلل القيم والهمم. لن أفسد المساء بالتجوال في أرجاء المكان، فيوم الحساب آت، ومستعد للدينونة، وكما وعدت قبل اسبوعين من انتخابات النقيب، سأؤدي الحساب قبل اسبوعين من الوداع، بالصوت والصورة، بالتمام والكمال، وأرجو كبارنا حكما، فصديقي من صدقني لا من صدقني، وأنتم جميعا أصدقائي. أرجو أن أكون قد نلت شرف صداقتكم. صداقة نواطير نقابة المحامين وحراس هيكلها، وعقل محركاتها وفخر نتاجها، وأوفى الاوفياء". وختم النقيب جريج: "ان تكريمكم اليوم فخر لنا، وليس سوى نذر يسير من وسام نادر تستحقونه معلقا على صدور مشرعة للبنان، وفكر خدم الحق والعدالة طوال نصف قرن. النقابة بحاجة لخبرتكم، النقابة بحاجة لحكمتكم، النقابة بحاجة لمساركم وثباتكم. المركب يكبر بكم، يذخر بكم، يفخر بكم، هذا الوسام ليس وداعا، هو وفاء فالى اللقاء يا أوفى الاوفياء". بعدها التقطت الصور التذكارية للمكرمين والنقيب واعضاء مجلس النقابة.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع