الراعي من صيدون وريمات: لاتخاذ موقف تاريخي لانقاذ البلد لان الجمهورية. | وصل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي وسط استقبال حاشد الى بلدة صيدون، حيث رفعت الاعلام البطريركية واللبنانية، وكان في استقباله امام كنيسة سيدة النجاة اضافة الى فعاليات البلدة، كاهن الرعية جرجس خوند ورئيس البلدية عماد خوند. بعد رفع الصلاة ومباركة المؤمنين، رحب الاب خوند بالراعي، مستذكرا الزيارة التي قام بها الى البلدة منذ 20 سنة، ومتمنيا أن تأتي هذه الزيارة اليوم كسابقاتها، "بثمار تشفي وطننا من الجروح التي يتخبط بها". بدوره، لفت رئيس البلدية الى أهمية هذه الزيارة التاريخية للبطريرك الذي زار المنطقة سابقا في أحلك الظروف، لافتا الى ان "صيدون تعاني كباقي مناطق جزين من انعدام مقومات بقاء الشباب فيها". وقال: "على الرغم من ان البلدية قدمت مشاريع انمائية لهذه البلدة، إلا أننا بحاجة الى المزيد من الدعم ، لانه ليس بمقدورنا الاتكال على دولة اقليمية، ولم يتبق لنا الا بكركي، فنحن بحاجة لدعم اقتصادي سواء للاقساط الدراسية او الجامعية او فاتورة صحية مريحة". أضاف: "يتعرض لبنان لاسوأ هجمة اليوم، والاخطر هو ما يتعرض له مسيحيو الاطراف من خلال بيع الاراضي والهجرة، وضرب ممنهج سواء لرئاسة الجمهورية وغيرها في هذا الظرف التاريخي، أنتم هو الرجل التاريخي، وأملنا الوحيد، أضرب بعصاك واطرد هؤلاء التجار من هذا الهيكل"، مقدما له "خطة عمل للاطلاع عليها". بدوره، شدد الراعي على الروابط التاريخية والروحية بين صيدون والبطريركية المارونية، لافتا الى "ايمان أبناء هذه البلدة بأرضهم وتكريمهم لشهدائهم الذي تجلى من خلال الركائز "ال 22 " للكنيسة، في اشارة الى عدد شهداء ابناء البلدة". ونبه الراعي من خطورة بيع اراضي البلدة، داعيا ابناءها الى "مواجهة العاصفة على الرغم من الضيقة التي لا بد من أن تنتهي".وقال:" الهم الكبير هو، هم العودة الى بلداتنا وايجاد المساكن وفرص العمل فيها، علينا ان نضافر جهودنا ونتحمل المسؤولية لنصل جميعنا الى بر الامان". وأكد خطورة المرحلة التي يمر بها لبنان، داعيا المسؤولين الى "اتخاذ موقف تاريخي لانقاذ البلد، لان الجمهورية تبقى فوق كل اعتبار، كذلك الكيان اللبناني". وفي الختام ، قدمت للراعي صورة زيتية تحمل رسمه ودون عليها قصيدة شعرية. ريمات بعدها، توجه الراعي الى بلدة ريمات ، حيث سار على السجاد الاحمر تتقدمه فرق فولكلورية والاخويات وصولا الى كنيسة مار تقلا حيث بارك المؤمنين. وبعدها ألقى انطوان صوما قصيدة اشار فيها الى "انه في عهد البطريرك الراعي ممنوع أن يهان الشعب ، بل على الجميع وضع يده بيد الراعي لتعود الى لبنان عزته". ورحب رئيس البلدية روبير عواد بهذه الزيارة التاريخية، قائلا: "أن ريمات بعد هذه اللحظة لم تعد كريمات الامس بعد ان وطأتها أقدام من أعطي له مجد لبنان". وعرض لاهم المشاكل التي يعاني فيها أهالي المنطقة، ولا سيما "مسألة الطبابة والتعليم وفرص العمل"، طالبا ب "دعم الكنيسة لهم لتثبيتهم في أرضهم". هذا، وهنأ الراعي أبناء الرعية بعيد مار تقلا، مثمنا ايمانهم وحيويتهم التي ظهرت من خلال تشييدهم لهذه الكنيسة ، وقال:" لقد مرت المنطقة بظروف صعبة ونعيش نتائجها اليوم، لكن علينا ان نتحد ونتعاون لتذليل الصعوبات مع اصحاب الارادات الطيبة، فما من خوف على لبنان بوجود شعب محب وطيب". وفي الختام ، قدمت الهدايا التذكارية للمناسبة.    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع