فتحعلي: سنبقى السند الداعم للشعوب المظلومة في العالم زعيتر: أي تحرير. | رعى السفير الإيراني في لبنان محمد فتحعلي المشاريع المقدمة من الهيئة الإيرانية للمساهمة في إعادة إعمار لبنان لمنطقة البقاع، وتكريما لعطاءات رئيس الهيئة الشهيد المهندس حسام خوش نويس، بمشاركة وزير الأشغال العامة والنقل غازي زعيتر، وحضور النواب: حسين الموسوي، علي المقداد، كامل الرفاعي، إميل رحمة، مروان فارس والوليد سكرية، مدير عام الطرق والمباني طانيوس بولس، مسؤول منطقة البقاع في "حزب الله" النائب السابق محمد ياغي، وفد من قيادة إقليم البقاع في حركة "أمل" ضم مسؤول العمل البلدي في الحركة هيثم يحفوفي وعلي كركبا، ممثل العمل البلدي في "حزب الله" فؤاد بلوق، رؤساء بلديات ومخاتير وفعاليات دينية واجتماعية. المحطة الأولى لجولة السفير فتحعلي كانت عند دوار الإمام السيد موسى الصدر في محلة التل الأبيض عند مدخل بعلبك الشمالي، لإزاحة الستارة عن النصب التذكاري لطريق بعلبك - التوفيقية، والمحطة الثانية عند مفرق بلدة بوداي، والمحطة الثالثة عند تقاطع السفري - حوش سنيد لتدشين الطريق المنفذ بالشراكة مع وزارة الأشغال، والختام في مدينة الشهيد السيد عباس الموسوي الكشفية حيث أقيم احتفال بالمناسبة استهل بتلاوة من القرآن الكريم، وبالنشيدين اللبناني والإيراني، فكلمة لعريف الحفل الشاعر عباس مظلوم. وألقى الوزير زعيتر كلمة قال فيها: "نلتقي اليوم على درب البناء والإعمار، على أرض المقاومة والجهاد، على ارض الامام موسى الصدر والسيد عباس الموسوي، نلتقي في بقاع الخير والبطولة والشهامة في بعلبك، مثلث التاريخ والإبداع وخزان المقاومة نستلهم من خالدات رجالها وناخذ العبر من تاريخها، نلتقي تكريما لشعاع من الجمهورية الاسلامية الايرانية، أضاء سماء لبنان المقاوم لينير ما هدمه العدو الصهيوني الغاشم في حربه المدمرة عام 2006 من خلال تدميره كل مقومات العيش المادي إلا النفوس الأبية التي ازدادت رفعة وصلابة وإخلاصا وتفانيا، ليجسد مقولة اذا الشعب يوما اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر، بالنصر من خلال المجاهدين الابطال والشعب الوفي". وتابع: "نلتقي اليوم لتكريم عطاءات وانجازات مجاهد بطل هو الشهيد المهندس حسام خوش نويس، وان كانت كلمة نويس في اللغة الفارسية تعني الشخص الذي يتقن الكتابة، فان الشهيد حسام قد اتقن المقاومة والجهاد والعمل المتميز والدؤوب، وحمل هموم ومصاعب ومعاناة الحرب على لبنان ليبرز دوره في اعادة الاعمار وليحكي عنه الاطفال حكايات من العطف والحنان، وليأخذ منه الشباب العنفوان وليستمد منه المقاومون البطولة والتضحية حتى الاستشهاد". وقال: "حين يستشهد من بذل كل الجهد بصدق ومتابعة ومثابرة وبكل المعايير والمواصفات الدقيقة التي تعتمد كمثال ونموذج في تأهيل الطرقات العامة، أن يصادف استشهاده على طريق دمشق - بيروت، معنى ذلك أن أعداء هذا الوطن وجدوا فيه المقدرة والتميز في الأداء وأرادوا قطع الشريان الحيوي بين لبنان ومحيطه العربي عبر نافذة سوريا". اضاف زعيتر: "تتصدر الهيئة الإيرانية للمساهمة في إعمار لبنان قائمة الجهات المانحة التي وقفت إلى جانب لبنان في عدوان تموز 2006، إلا أن ما يميز هذه الهيئة انها عملت في عناوين عدة، وأهمها مشاريع استهدفت رفع مستوى البنية التحتية ولا سيما الطرقات الرئيسية والفرعية كما الجسور والأوتوسترادات، مما يساهم في خلق دينامية تنموية من خلال تفعيل التواصل بين المناطق" . واعتبر أن "الإنجازات التي قدمت أتت ترجمة لوقفة حقيقية مخلصة للجمهورية الاسلامية الايرانية، فكما وقفت إلى جانب المقاومة وتطوير قدراتها والحفاظ على دماء شهدائها ودعمها بكل الإمكانات لكي ينتصر لبنان، كذلك وقفت إيران إلى جانب أهل الجنوب والبقاع بإعادة بناء ما تهدم من طرقات وغير ذلك، مترجمة نصر الشهداء إنماء وتحريرا كما أراد الرئيس نبيه بري" . أضاف: "نلتقي اليوم في افتتاح المشاريع المقدمة من الهيئة الايرانية لنقول شكرا لمن ساهم في هذه الانجازات للشهيد حسام خوش نويس المجاهد البطل الذي استشهد على درب التحرير والدفاع عن القضية. الهيئة الايرانية للمساهمة في إعادة إعمار لبنان وقفت بوجه آلة الهدم الإسرائيلية، وكان الشهيد خير مترجم لهذا الصمود ولهذا الإنماء". وأعلن "اننا في وزارة الاشغال العامة والنقل وكإدارة مسؤولة عن تأهيل وصيانة شبكة الطرق، وحيث أنه قد تم توقيع أكثر من مذكرة تفاهم مع الهيئة الايرانية في هذا المجال، أقول إن الانجازات التي حققتها الهيئة مميزة لجهة النوعية ولحجم الاعمال والمواصفات والشروط المطلوبة من جهة ثانية، وارتياح الناس لما نفذ من مشاريع ساهمت في تعزيز ثقة المواطن اللبناني وصموده". وأردف زعيتر: "إننا اليوم مدعوون لإكمال المسيرة، وخيار المقاومة هو خيار دائم إن في التحرير أو في استكمال البناء والنهوض، فأي تحرير يبقى ناقصا إذا لم يستكمل بالوسائل المجدية والجدية في تعزيز التحرير وإعادة المواطن إلى وطنه. والوطن لا يعرف دينامية تحدي أسباب الصمود والتحرير اذا لم يعن بالتنمية والإنماء، لأنه من مخاطر النصر عدم متابعة مستلزماته والاكتفاء بمجرد التغني به والنوم على أمجاده، فالتحرير هو فعل مقاومة مستمرة، مقاومة التخلف بالإنماء المستمر والإعمار البناء والنهوض الملائم، ونقول للعالم اجمع كما أن لبنان لم ولن ينهزم أمام العدو الصهيوني فهو لن ينهزم أمام الإرهاب التكفيري الحاقد". وختم زعيتر: "لا يسعنا الا ان نتقدم بوافر وبجزيل الشكر للشعب الايراني وللجمهورية الاسلامية ولقيادتها الحكيمة وللمسؤولين فيها، ولا سيما الشهيد حسام على كل ما ساعدوا فيه لبنان دون اي تمييز. إن الأيام لا تغفر لجاحد جحد حقا، ولا تمحو الليالي منارات التضحية والعطاء ولن تختفي بين غياهب الظلم والإجحاف، كلمات نطقت بها شفتا الشهيد حسام (إننا قد عملنا لكل الناس في لبنان من دون النظر الى الهوية والطائفية والمذهب)، كأنك حقا قرأت في كتاب الامام السيد موسى الصدر حين قال: سنعمل حتى لا يبقى محروم واحد في وطننا". وألقى ياغي كلمة قال فيها: "أتوجه باسم أهالي المنطقة جميعهم بعميق الشكر والتقدير والامتنان إلى الإخوة الأعزاء في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، قائدا وحكومة وشعبا، على هذه المكرمة الطيبة والمباركة التي قدمت للشعب اللبناني بعد حرب تموز عام 2006، يومها كان المراهنون كثر بأن لبنان سيعم فيه الخراب والدمار، ولن يقوى أحد على إعادة إعماره، ولن تقدم التعويضات للأهالي على الدمار والخراب على يد العدو الإسرائيلي المجرم والحاقد، يومها انبرت إيران لتعلن أنها جاهزة وحاضرة لتقديم كل ما يلزم لصمود الشعب اللبناني ولبقائه في مواجهة المشروع الأميركي الصهيوني رغم الحصار والعقوبات الاقتصادية والتضييق عليها". وأكد أن " المهندس حسام كان قائدا مقداما وشجاعا، كان دائما شغله الشاغل ليل نهار، وفي السر والعلن، العمل جاهدا من أجل الإسراع في بناء ما تهدم، وإنجاز ما تعجز عنه الدول". وقال ياغي: "بعض الدول قدمت مساعدات في لبنان، ولكن حوالى 11 مليار دولار من تلك المساعدات ما زال مصيرها مجهولا، لا يعرف أين صرفت، بينما المال الإيراني الحلال دفع في مكانه، ومن خلال أياد أمينة واثقة بالله، وتعمل من أجل خدمة الناس". وأردف: "إننا نتطلع اليوم إلى إعادة إعمار مؤسساتنا الدستورية، التي منها ما هو معطل، ومنها ما هو غائب أو مغيب، ونتطلع إلى طاولة الحوار التي دعا إليها الرئيس نبيه بري ليخرج الشعب اللبناني من أزماته ومشاكله ومن المعضلات التي يعانيها، والتي وصلت إلى حد لا يطاق". ودعا ياغي إلى "الاسراع في انتخاب رئيس للجمهورية، وإقرار قانون انتخابي جديد على قاعدة النسبية، وتشكيل حكومة جديدة، وأن يعمل الجميع على إنقاذ هذا البلد وإخراجه من أزماته ومشكلاته". وتكلم السفير فتحعلي فقال: "بداية اسمحوا لي بأن أوجه تحية شكر وتقدير للأخوة الأعزاء في الهيئة الإيرانية للمساهمة في إعادة إعمار لبنان على إتاحتهم هذه الفرصة الطيبة للقائكم في حفل افتتاح المشاريع المقدمة لمنطقة البقاع، العزيزة علينا من لبنان الشقيق، بقاع سيد شهداء المقاومة الإسلامية السيد عباس الموسوي، بقاع العلم والجهاد والمجاهدين والشهداء الذين بذلوا أنفسهم ودماءهم في سبيل إعلاء كلمة الله تعالى دفاعا عن أرضهم ووطنهم ضد الغزاة الصهاينة، فسطروا أعظم ملاحم البطولة والانتصار في أيار عام 2000 وتموز عام 2006، معلنين بداية عصر الانتصارات، لتثبت المقاومة الإسلامية بمجاهديها الأبطال وشعبها المقدام أنها من أمة عظيمة تصنع الانتصار وعصية على القهر والاحتلال". أضاف: "أتى الشهيد المهندس حسام خوش نويس إلى ربوع هذه الأرض، حاملا في قلبه شوق الشعب الإيراني وتقديره لشعب لبنان وأرضه، موجها وجهه شطر قبلة الجهاد القدس وفلسطين، مجاهدا متفانيا في جهاده والتزامه حتى قضى شهيدا، فالتحية والسلام لروحه الطاهرة ولأرواح كل شهداء العزة والكرامة في لبنان وفلسطين التي ينتهك العدو الصهيوني فيها حرمة إنسانها قتلا وأسرا واحتلالا وتدنيسا للمسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، وسط صمت دولي، وتخاذل أولي القربى أمام هذه الجريمة الكبرى بحق الأمة الإسلامية جميعها". وختم فتحعلي: "سنبقى السند الداعم للشعوب المظلومة في العالم، وسنبقى على مواقفنا الثابتة في مواجهة كل المؤامرات المستكبرة التي تستهدف الدول الداعمة للمقاومة"

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع