أكسوفيل احتفلت بصب السقف الأول لبنائها في ديك المحدي ممثلة بو صعب:. | احتفلت جمعية "مدينة الطفل" - "اكسوفيل" بصب السقف الأول لبناء يتم إنشاؤه على عقار قدمته الرهبانية اللبنانية المارونية في منطقة ديك المحدي - طاميش للجمعية، برعاية وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب ممثلا برئيسة منطقة جبل لبنان التربوية الدكتورة فيرا زيتوني، في حضور السيدة جويس أمين الجميل، رئيس دير سيدة طاميش الأب جوزيف شربل، رئيس بلدية ديك المحدي - طاميش أمين الأشقر وعدد من أصدقاء الجمعية والمحسنين. بعد النشيد الوطني، استهلت رئيسة أكسوفيل نبيلة فارس الإحتفال الذي قدمته ماري فهد بالترحيب بالحضور، وقالت: "إن لم يبن الرب البيت عبثا يتعب البناؤون. إنحناءة تقدير للمؤسسة التي حملت أكسوفيل في قلبها وما زالت، السيدة الكبيرة إيفون الجميل". أضافت: "بدأنا ببناء أكسوفيل سنة 1979 بهدف انتشال الطفولة من سعير الحرب المشتعلة، وبنينا ثانية سنة 1982 حين اخترنا فئة الأطفال المهمشين لكي نجعل منهم أفرادا في مجتمعهم لا عالة عليه، وبنينا ثالثة سنة 1987 إذ بنينا الحجر بعد أن أدركنا أنه من دون تعليمهم وتأهيلهم يصعب ضمهم في مجتمعاته. كبرنا أكثر وظهرت أمامنا حاجات جديدة، فعقدنا العزم على كسر الحواجز ودرء العوائق في الظروف الصعبة وأن نخطو الى الأمام لنحقق أهدافا جديدة". وتابعت: "بناؤنا الذي نحتفل بأول مراحله اليوم لم يكن ليتحقق لولا أن رب البيت قد أرسل لأكسوفيل ملائكة، لبسوا الإنسانية ثوبا والكفاءة عباءة والمحبة تاجا. لقد أرسلهم رسلا يعملون دون هوادة ودون منة يعملون أكثر من أهل البيت في الداخل والخارج وكأن دم العطاء الذي يسري في عروقهم حمل إسم أكسوفيل في شرايينه. هؤلاء الملائكة المرسلين لأكسوفيل هم جانين وبر المعوشي، عبدالله الحايك، سمير الحايك، نقولا غانم، سمعان سمعان والمدير الجديد فيدل حنا، الذين عملوا دون هوادة، وبجهودهم أصبح لنا فرقاء في الخارج سنرى نتائج تحركهم على الأرض قريبا". وختمت: "أكسوفيل تعنى منذ 35 سنة بذوي الحاجات الخاصة بين سن الخامسة والخامسة والأربعين، وقد برزت الحاجة من أجل الإهتمام بالفئة المبكرة والفئة المتقدمة بالسن. إن هذا المبنى الجديد هو من أجل تحقيق هاتين الغايتين: أولهما حضانة الطفولة المبكرة والثانية الرعاية الدائمة لمن تقدمت أعمارهم ولم يعد لهم من معيل". وكانت كلمة للأشقر تحدث فيها عن "فضل الرهبان ودير سيدة طاميش في تسهيل أمور أكسوفيل"، منوها "بالأيدي البيضاء إذ يجود علينا الخيرون بمالهم ونحن بمال الخيرين نجود". وأعلن "مساهمة البلدية بعشرين مليون ليرة لدى صدور الموازنة الجديدة". أما زيتوني فألقت كلمة باسم بو صعب قالت فيها: "شرفني الوزير بتمثيله في هذه المناسبة الحضارية والإنسانية بامتياز. في عصرنا اليوم الطفل، الولد،غير سعيد. نحن نربي أجيالا غير سعيدة في أيام تغزوها التحديات على جميع الأصعدة. نحن نعايش الحروب والانقسامات ووسائل الإتصال التي تأسر أولادنا الذين باتوا سجناء التكنولوجيا الحديثة وأمامهم تحديات كبيرة، فمن واجبنا أن نتيقظ كوزارة تربية وجمعيات ومؤسسات محلية ونهتم بالإنسان". وسألت: "الجميع اليوم يهتم لأمور كثيرة، ولكن من يهتم لأمر الإنسان ولا سيما الذي يحتاج لاهتمام إضافي أي ذوو الاحتياجات الخاصة؟ وجودنا هنا اليوم إن دل على شيء فهو يعني أن هناك مكانا للانسان المحتاج للرعاية، هناك مكان يترعرع فيه الإنسان ذو الإحتياجات الخاصة وكأنه إنسان طبيعي، نهتم لصعوباته ونواكب خياراته وننمي قدراته لننشئ فيه شخصية على جميع الأصعدة، العلمية، الإنسانية، النفسية، الإجتماعية، حتى لا يجد نفسه على هامش المجتمع في أحد الأيام، بتأميننا له وإن بمقدار قدراته، هذا المكان". أضافت: "ما أحوجنا أيضا إلى أن نتعلم كيف نقبل الآخر في مجتمعاتنا. أكسوفيل تنشئ ذوي الإحتياجات الخاصة، لكن هناك تربية يجب أن ترافق هذه التنشئة لكي يقبل ذوي الإحتياجات الخاصة، من المجتمع، من الأهل، من التلامذة، مفسحين لهم المكان أينما اتجهوا". وختمت: "نحن نحيي الإنسانية الموجودة بالسيدة الفاضلة نبيلة فارس مع فريق العمل الذين يتعاون معك ومع الأب والرئيس الأشقر وكل من يدعم هذا العمل. نحن أيضا كوزارة تربية نهتم بالإنسان والوزير بو صعب من أكثر الناس إيمانا بالإنسان، بالطفل، بالتربية. وزارة التربية اليوم تشد على أياديكم وتبارك لكم المبنى الجديد، المبنى الصغير ذات الفعل الكبير، ونحن بجانبكم وسنخصص مساحة من اهتماماتنا كوزارة لذوي الإحتياجات الخاصة، لناحية الدمج في المدارس، وتدريب المعلمين على التعامل مع الصعوبات التعليمية، والعناية بالحاجات النفسية والإجتماعية، على أمل أن نصل الى مجتمع يقبل هؤلاء الأشخاص أسوة بالبلدان المتقدمة". ثم شرح المهندس عبدالله الحايك مراحل تنفيذ مشروع البناء وقال: "تقدم مؤسسة أكسوفيل برنامج تطوير مؤلف من ثلاث مراحل. تتضمن المرحلة الأولى بناء سقفين من ألفي متر مربع من أجل تأمين استقبال الأطفال من الخارج ومسرح ومركز معلوماتية ومكتبة متخصصة بكلفة مليوني دولار، وتتضمن المرحلة الثانية تأهيل المبنى القديم الذي بني منذ أكثر من ثلاثين عاما وفقا للطرق والتقنية الحديثة للبناء بكلفة نحو مليون دولار، وتتضمن المرحلة الثالثة تأهيل الحديقة العامة بمساحة خمسة آلاف متر مربع بما يتناسب مع حاجات الأطفال وتبلغ الكلفة الإجمالية للمشروع نحو ثلاثة ملايين ونصف المليون دولار". بدورها تحدثت مسؤولة العلاقات العامة والشؤون المالية جانين وبر المعوشي عن آلية التمويل وقالت: "تقدم مؤسسة أكسوفيل بناء عائلة الى جانب بناء المبنى الجديد وهذه العائلة تضم أصدقاء يلتزمون دفع مئة دولار أو أكثر سنويا وتقوم بحملات خارج لبنان سيكون أولها في الدوحة - قطر، وذلك من أجل جمع التبرعات". أضافت: "لدينا أيضا مشاريع طموحة تمتد الى أوستراليا والولايات المتحدة وأوروبا الى جانب المؤسسات في لبنان مثل مؤسسة ريمون وعايدة نجار ومؤسسة سمعان وغيرهما". وختمت: "نحن على يقين بأن الحاضرين معنا الليلة هم باكورة هذه العائلة التي نتمنى أن تكبر مع أولادنا لكي نحقق لهم مطالبهم". وتوج الإحتفال بعشاء قروي تخللته لوحات راقصة للأطفال وأخرى درامية للفنان جورج خباز.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع