جبهة التحرير الفلسطينية كرمت إعلاميي صور في ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا. | نظمت "جبهة التحرير الفلسطينية"، بمناسبة الذكرى 33 لمجزرة "صبرا وشاتيلا"، احتفالا تضامنيا مع القدس والأقصى والأسرى، وتكريما للاعلاميين، في قاعة مدرسة الشهيد ياسر عرفات في مخيم البص - صور، برعاية الرئيس الأسبق لبلدية البرج الشمالي مصطفى شعيتلي، وحضور عضو قيادة حركة "فتح" اللواء أبو أحمد زيداني، عضو المكتب السياسي ل"جبهة التحرير الفلسطينية" عباس الجمعة، وفد من "حركة الجهاد الاسلامي"، ممثلي "حزب الله"، الحزب "السوري القومي الاجتماعي"، جمعية "التواصل اللبناني - الفلسطيني"، "الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين"، جبهة "التحرير العربية"، حزب "الشعب"، "جبهة النضال" في منطقة صور، منظمة "الصاعقة" في منطقة صور، "الجبهة الشعبية" في منطقة صور، حركة "حماس" في صور، مدير موقع الرشيدية الالكتروني عضو اتحاد الصحافيين ابو محمد النمر، مدير المكتب الصحافي في مفوضية الاعلام في حركة "فتح" في صور علي الجرشي، وحشد من الاعلاميين. بدأ الاحتفال بالوقوف دقيقة صمت اجلالا واكبارا لأرواح شهداء لبنان وفلسطين، وعزف النشيدين اللبناني والفلسطيني، ثم ألقت عريفة الاحتفال الاعلامية نورا المحمد كلمة رحبت فيها بالحضور، معتبرة ان "أقل ما يمكن تقديمه للاعلامي الفلسطيني الذي اتخذ على عاتقه مسؤولية الدفاع عن كلمة الحق، هو تكريمه لما يقوم به من دور مميز". وأكدت "الدور الإعلامي في كل المجالات والنشاطات وتصدير الخبر الصادق الذي سينال ثقة الجميع، فالاعلام هو الذي حرك مشاعر العالم، لأنه ينحاز إلى قضية فلسطين بعد ان كان متجمدا تجاهها". وألقى راعي الاحتفال مصطفى شعيتلي كلمة، حيا فيها الاعلاميين على "دورهم وحملهم لأهم رسالة هي رسالة فلسطين"، مستشهدا بقول الامام المغيب السيد موسى الصدر ان "الاعلام الصادق هو الأساس". وقال للاعلاميين: "عليكم الحذر من الألسنة والأقلام التي تتجاوز رسالتها، فأنتم صوت الحقيقة وستبقى هذه الحقيقة ساطعة". وأكد "وقوف الشعب اللبناني إلى جانب أبناء الشعب الفلسطيني الشقيق، الذي قدم قادته العظام شهداء، وفي مقدمتهم الرئيس الشهيد ياسر عرفات وابو العباس وابو علي مصطفى والشيخ احمد ياسين وفتحي الشقاقي". وأعلن "سنبقى مع الرئيس نبيه بري، الذي يقود المرحلة السياسية، مدافعا عن هذا الوطن أمام كل التحديات والفتن، التي يحاولون نشرها مع الفوضى على الساحة اللبنانية، ويعملون على تقويض الدولة ومؤسساتها"، مشيرا الى "ثقافة ولغة الامام المغيب السيد موسى الصدر القائل: ان افضل وجوه الحرب مع اسرائيل الوحدة الوطنية الداخلية". وقال: "نحن نعلم حقيقة ان المقاومة لها الفضل في تحرير الأرض وفي تأمين الأمن والأمان مع الجيش اللبناني، في هذا البلد الذي نعيش في ربوعه جميعا، حيث قدمت المقاومة قادتها من محمد سعد وخليل جرادي وحسين شعيتلي والشيخ راغب حرب والسيد عباس الموسوي وعماد مغنية ومن قبلهما الشهيد حسن قصير وبلال فحص وسناء محيدلي ومحمد مغنية. لهذا نقول علينا تحصين وطننا ومخيماتنا من الجماعات التكفيرية، التي تستهدف الأمن والإستقرار، لهذا على الجميع أن يقفوا خلف الجيش اللبناني والقوى الامنية وأن يرفعوا من مستوى التضامن الوطني في مواجهة هذه الظاهرة، وأن يعملوا على حماية الوحدة الوطنية والأمن والإستقرار على المستوى الداخلي، كما على شعبنا الفلسطيني في المخيمات دعم القوة الامنية الفلسطينية". وتحدث الاعلامي محمد درويش باسم الاعلاميين المكرمين، شاكرا "مبادرة التكريم"، وحيا "شهداء مجزرة صبرا وشاتيلا"، مشيدا ب"هبة الشعب الفلسطيني في المسجد الأقصى"، متطرقا إلى "هم الشعب الفلسطيني الوطني والقومي على طول الوطن العربي"، مستذكرا "قول الأمين العام لجبهة التحرير الشهيد ابو العباس، قبل ان يغادر لبنان: فلتعلم الصحافة في لبنان انها في الخندق الأول مع المقاومة"، مؤكدا "نحن على العهد والوعد بأننا نعاهد اهلنا في لبنان، باننا عائدون الى فلسطين مهما كانت الصعوبات وطال زمن اللجوء والتشرد، وفلسطين هي قبلتنا". والقى زيداني كلمة منظمة "التحرير الفلسطينية"، فحيا "راعي الاحتفال الصديق مصطفى شعيتلي وجبهة التحرير الفلسطينية"، شاكرا "الفصائل والاحزاب"، ملقيا "السلام على كل هذه الاقلام التي كتبت الحقيقة، ولا شيئ غير الحقيقة، والذين رسموا مشهد الانتصار". وقال: "الحقيقة قد تكون مرة، ولكنها احلى في كل المرات، ومن هنا اخشى من سادة وساسة قد يوظفون اقلامهم خدمة للسيد. انتم اليوم تتخندقون موقع الحق المطلق بوجه الشر المطلق، تتابعون وجع شتاتنا وحق عودتنا وكل انواع العربدة ونلمس وجودكم في ميدان عذاباتنا وآلامنا، ولهذانعيش اليوم لحظات التضامن مع قدس الاقداس نرى انكم الاجدر والأكفأ، في تضامنكم مع جرح القدس والاقصى والتقسيم الزماني والمكاني، فلنلتف جميعا حول عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة، ونرسم للشهيد محمد ابو خضير احلى صورا". أضاف "هنا لا بد ان نلخص المشهد الفلسطيني، حيث نرى شبابنا وشاباتنا المرابطون والمرابطات في مقاومة باسلة ووحدة وطنية قل نظيرها، نشعر انها اشد ألما لهذا الغاصب، كما نشعر اليوم باننا الاجدرعلى حماية الشعب الفلسطيني بدعم الصغار والكبار وفي مقدمتهم الشهيد الرئيس ياسر عرفات، فنحن اليوم احوج ما نكون الى حماية قدسنا وارضنا من كل الشرفاء العرب والمسلمين، لرفع الظلم عن شعبنا وعن المقدسات الاسلامية والمسيحية". وتابع "زيداني ننحني الى صناع المجد والعزة في لبنان بعيدا عن الاسماء والمواقع ونحترم اطيافكم وطوائفكم لان عافية لبنان هي عافية لفلسطين"، مشيدا ب"المقاومة التي اذلت الاحتلال". والقى الجمعة كلمة جبهة "التحرير الفلسطينية"، متوجها بالشكر الى "راعي الاحتفال مصطفى شعيتلي لرعايته ووقوفه الى جانب الشعب الفلسطيني"، وقال: "نلتقي في مخيم البص في ذكرى مجزرة العصر صبرا وشاتيلا وفي يوم الوفاء للقدس والأقصى، لنقول لكم باسم جبهة التحرير الفلسطينية وقيادتها، إن الشعب الفلسطيني يفخر بدور الإعلام الفلسطيني، ونحن نكرم عدد من المناضلين على جبهة الإعلام، يقومون بواجبهم بصدق وشرف في تعزيز نضال شعبنا الوطني والديمقراطي، من أجل نيل حقوقه في العودة وتقرير المصير والدولة المستقلة وعاصمتها القدس. لهذا فأن احتفالنا هو قاعدة ومنطلقا لكل إعلام معني بتنوير العقول وبرفع الحجر عنها، فهو وسيلة لتعميق الوعي والثقافة والتصدي للاستبداد، وفضح ظلم المحتل ومقاومة الاحتلال، وهو يشكل قوة في عملية التغيير وحرية الأوطان والانسان، ومنبرا لصوت الحق والحقيقة، صوت الحرية والكرامة والديمقراطية والعدالة الاجتماعية أو العكس". اضاف "نحن نوجه كلمة شكر فلسطينية صادقة وشهادة عرفان لإخوة لنا ورفاق درب توحدنا معا الأرض والتاريخ والقضية والمصير، و نقدم عهدا ووعدا أن نبقى أوفياء لدماء الشهداء، وفي مقدمتهم الرئيس الشهيد ياسر عرفات وابو العباس وطلعت يعقوب وكل القادة، وللأهداف التي قضوا من أجلها ولعذابات الأسرى وتضحيات شعبنا وأمتنا". وتابع "نحن نستذكر مع شرفاء العالم مجزرة صبرا وشاتيلا، التي وقعت في وضح النهار ونؤكد أن الطريق إلى فلسطين واضحة، مهما تباينت الآراء السياسية، وشعب فلسطين لن يبقى في الشتات الى الأبد، فالعودة واقع حتمي الى الارض التي هجر منها، بفعل اولا الوحدة الوطنية وحماية منظمة التحرير والتمسك بالمقاومة واستمرار النضال، ومن موقعنا نوجه التحية الى المدافعين عن شرف القدس والعرب والمرابطات والمرابطين في المسجد الاقصى، فهم العنوان الحقيقي للمقاومة في فلسطين، وعلى الرغم من المؤمرات الهادفة إلى إضعاف الصف الفلسطيني، الا ان روح المقاومة عند الشعب الفلسطيني ستبقى باتجاه فلسطين، رغم ما يسمى ربيعهم العربي وشتاءهم الصهيوني الاستعماري الارهابي التكفيري والصمت الدولي، لهذا نقول على الجميع قوى وفصائل العمل من اجل انهاء الانقسام والعودة الى البيت الفلسطيني والحفاظ على المشروع الوطني الفلسطيني والتمسك بالثوابت والحقوق المشروعه، لمواجهة العدو الصهيوني، الذي يرتكب المجازر في فلسطين بشكل شبه يومي، وهو لا يفرق بين كبير وصغير، ولن تثنينا جرائمه عن التمسك بخط المقاومة وسنستمر بالصمود حتى النصر أو الشهادة"، مؤكدا "الوقوف الى جانب الاسرى المضربين عن الطعام من الجبهة الشعبية وكافة الاسرى والاسيرات في سجون الاحتلال، وأن فجر الحرية آت لا محالة". وشدد على "وحدة الدم الفلسطيني اللبناني، الذي روى تراب صبرا وشاتيلا هو الذي روى قامات المناضلين، الذين حققوا الانتصار والتحرير عام 2000 و2006، لافتا إلى أن "شهادة أهلنا في صبرا وشاتيلا أثمرت تراكما نضاليا وتاريخيا في عقول كافة المناضلين واحرار العالم، وهنا لا بد من ان ننوه بدور حملة كي لا ننسى الدولية ودورها وفي المشاركة في الذكرى السنوية لمجزرة صبرا وشاتيلا والمجازر، التي ارتكبها العدو الصهيوني في لبنان". وحيا "مواقف لبنان الشقيق الرسمي والشعبي، الذي يقف الى جانب الشعب الفلسطيني"، متمنيا "النجاح لطاولة الحوار، الذي دعا اليها الرئيس نبيه بري، لاننا ما يهمنا هو وحدة لبنان واستقراره وامنه حتى يبقى سندا لفلسطين". وتقدم باسم جبهة التحرير الفلسطينية ب"احر التهنئة من جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية من الحزب الشيوعي اللبناني والحزب السوري القومي الاجتماعي والتنظيم الشعبي الناصري ومنظمة العمل الشيوعي ومن حزب الله وحركة امل، ونقول ان شعلة المقاومة مستمرة حيث شكلت نبراسا مضيئا في تاريخ النضال من اجل تحرير الارض والانسان"، موجها التحية إلى "الاعلاميين والصحافيين، الذين لم يدخروا جهدا في سبيل حرية فلسطين". وفي نهاية الاحتفال كرم راعي الاحتفال والجمعة وزيداني وأبو سامر وأبو محمد النمر وعبد فقيه ودرويش الاعلاميين بتقديم دروع الجبهة تقديرا لدورهم.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع