مقدمات نشرات الأخبار المسائية _ الأحد 20/9/2015 | مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان" قبل ثمان وأربعين ساعة من موعد الجلسة الثالثة لإجتماع الحوار في ساحة النجمة، تتوقع أوساط سياسية أن تكون لرئيس مجلس النواب نبيه بري اتصالات في الساعات المقبلة، من أجل ضمان مشاركة جميع الأفرقاء في جلسة الثلاثاء، والتي كان العماد عون قد هدد بوقف المشاركة فيها، ما لم يبت بند الانتخاب الرئاسي. في الغضون، الوزير وائل ابو فاعور ممثلا النائب وليد جنبلاط في تكريم الشاعر طليع حمدان في عين عنوب، أكد أن الوقت حان لانتخاب رئيس لجمهورية لبنان، وتفعيل عمل الحكومة وفك أسر البرلمان. انتخاب الرئيس الذي يرى فيه مجمل الأفرقاء، ضرورة ملحة لانتظام عمل المؤسسات، شدد عليه البطريرك الراعي في جولته الرعوية في الجنوب - في اقليم التفاح وشرق صيدا - حيث أشار أيضا إلى صعوبة الملفات الحياتية والبيئية. في هذا الوقت، نداءات مطلبية أطلقتها جمعيات الحراك المدني في تظاهرتين: الأولى انطلقت من جسر الدورة - برج حمود في اتجاه وسط العاصمة، رفضا لفتح مكب النفايات في برج حمود، ودعوة إلى رفع التقنين في الكهرباء، إضافة إلى المطالبة بأمور حياتية وسياسية أخرى.  والثانية تظاهرة انطلقت من المناطق المتاخمة لوسط العاصمة في اتجاه ساحة النجمة ورياض الصلح. وقد حصلت إشكالات متواترة بين أشخاص إبان التظاهرة اأولى أمام مبنى النهار قرب ساحة الشهداء. قوى الأمن الداخلي حاولت بصعوبة العمل لضبط الإشكالات، بفعل الفوضى وتداخل واختلاط المتظاهرين ببعضهم البعض في خلال الاشكالات، وهو ما أشارت إليه قوى الأمن التي استطاعت توقيف بعض "الإشكاليين والمتضاربين" من المتظاهرين. في أي حال، اقتصاد لبنان يتأثر مباشرة بما يحصل على الأرض، ومطالب الحراك المدني بين الأحقية ورفض أعمال الشغب. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن" الحراك المدني تواصل. مسيرة سلمية من برج حمود إلى وسط بيروت، لكن التوتر ساد في ساحة الشهداء فكانت القوى الامنية بالمرصاد. متظاهرون انقسموا بين أكثرية لا تريد الفوضى ولا استيلاد أزمة في الشارع، وأقلية كانت تخطط لافتعال اشكالات. ضبطت اللجان المدنية المظاهرة، ومضى التحرك برفع المطالب التي وصلت هذه المرة إلى شعار العلمانية وليس الاكتفاء بالدولة المدنية. ساحة الشهداء كررت المشهد، فيما كان "التيار الوطني الحر" يحدد الحادي عشر من تشرين الأول للتظاهر أمام قصر بعبدا. الحركة السياسية تتواصل غدا، قبل ان يحل عيد الأضحى المبارك. لا جديد ظهر لكن الحوار يمضي قدما. في الساعات الماضية، برز استدعاء مدير المخابرات العميد ادمون فاضل من الاحتياط، واعادة تكليفه بالمسؤولية ذاتها لمدة 6 أشهر. فماذا عن مشروع الترقيات؟ في الخارج العواصم مشغولة بساحاتها، وتطورات سجلت في الساحة السورية من وقف اطلاق النار في كفريا والفوعة في ريف ادلب والزبداني ومضايا في الريف الديمشقي، بعد اجهاض هجمات ارهابية عدة على البلدتين الصامدتين في الريف الادلبي، إلى رصد التحرك العسكري الروسي وتداعياته، ليأتي الخبر المؤشر حول معلومات أوردتها وكالة "آكي" الايطالية، للأنباء عن تعزيزات عسكرية صينية على خط الأزمة السورية، ستتضح خلال فترة قريبة. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار" تسلم وتسليم على مستوى التحديات الكبرى. "التيار الوطني الحر"، من يمين الجنرال ميشال عون إلى يمين الوزير جبران باسيل، والسقف في المسيرة المتجددة مع الرئيس الجديد يرفعه عماد أسس تيارا متماسكا في وجه الأزمات وعواصف التطورات. تيار يقول للمحتلين سنحاربكم جيشا، شعبا ومقاومة. تيار للجميع، أكبر من الشرق مسيحيا، يقدم تجربة جديدة مع الشباب المتجدد. على العهد بمواصلة النضال حتى آخر عمره، أكد العماد عون. وكل أوجه النضال ستكون مشرعة، ولن يكون هناك رئيس دمية. حذر الجنرال من عجز الدولة أمام الأزمات المتلاحقة والفساد المستشري كالسرطان في مؤسساتها. وللاتفاق مع "حزب الله" كان حيز من خطاب الانجازات وهو مثل يحتذى. الحدث اليمني يبقى بوصلة أحداث المنطقة. على مدار عام كامل، شهد هذا البلد العربي ولا يزال، تطورات كبرى عندما قرر شعبه رفع الصوت مطالبا بحقوق مشروعة وبخيارات يرتضيها. خيارات قضت مضاجع الملوك والأمراء، فتكتلوا في عدوان يذبح الصغير والكبير في اليمن، ويضرب تاريخا من عمر الزمن. اليمنيون سابقوا التوقعات فغلبوها: صمدوا بذكاء، صدوا بذكاء، وبذكاء أيضا رسموا خط الانتصار الكبير من خلف خطوط العدو وفي عمق أراضيه، والثورة مستمرة. في سوريا، أبرز أحداث اليوم وقف اطلاق النار في الزبداني، كفريا والفوعة. مرحلة تحت مجهر الاختبار للمرة الثالثة، بعدما نقضها الارهابيون في مرتيها السابقتين. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في" الحراك المدني في الشارع، في نسخة جديدة لحراك 29 من آب، بصرف النظر عن كثافة المشاركة، وقد لبى كثر النداء. عليه، فان خطين متوازيين بدآ يترسخان بين لائحة المطالب وقدرة الحكومة على تلبيتها. هذا إذا حصرنا الأمر بالشأن المطلبي الصرف، وهنا لا يبرز من اللائحة غير ملف النفايات. وفي السياق، كل المؤشرات تدل على ان الموافقين على خطة شهيب، هم أكبر عددا من معارضيها، إضافة الى معرفة الجميع ان لا خطط غيرها في الأفق. أما في الشق الأمني، فقد شهد الحراك في بدايته اشكالا بين المتظاهرين ودخلاء هاجموهم بعدما استفزتهم شعارات مسيئة للرئيس بري. وقد عجلت القوى الأمنية في حماية الحراك، مبينة للجميع كم ظلمها من شتمها بالأمس. في المقلب الرسمي، أسست الاتصالات على مثلث عين التينة - السراي - كليمنصو، لدينامية قد تعيد إحياء عمل مجلس الوزراء، وفترة الانقطاع عن عقد جلسات المجلس، سببها الآن هو حلول عيد الأضحى وسفر الرئيس سلام للمشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، وهي قد تشكل فسحة مناسبة لتبريد العلاقات المتوترة بين طولة الحوار والعماد عون، على خلفية رد رغبته بانتخابه من الشعب رئيسا. وبين مجلس الوزراء و"التيار الوطني الحر"، على خلفية التعيينات العسكرية في الجيش، وقد زاد القرار باستدعاء العميد فاضل من الاحتياط إلى الخدمة، منسوب التوتر في هذا الملف. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في" شتان ما بين التنظيم والغوغاء، بين الانضباط والانفلات، بين الشارع والمشروع. في ال platea ولادة متجددة ل"التيار الوطني الحر"، وربيع جديد تصنعه عشرات الاف السنونوات، منبثق من ثالوث القضية والروحية والفاعلية. يقابله في ساحة الشهداء ثلاثي البلطجية والغوغائية والزبائنية، يعتدي على المتظاهرين والاعلاميين ومن بينهم فريق عمل ال otv، والقوى الأمنية لا تحرك ساكنا، ربما لأنها تخشى عقاب من يقف وراء هؤلاء الرعاع، الذين نضع اعتداءهم برسم طاولة الحوار ومن يدعي الحوار، وبرسم مدعي الحريات والتوازنات والمساواة، وبرسم من يدعي حماية السلم الاهلي وحقوق الناس، فيما هو لا يحمي ولا يهمه ان يحمي سوى كرسيه الممدد له وولايته الممتدة لسنين عديدة ومديدة. وفي كسروان، أعلن جبران باسيل تحت عين المؤسس والقائد، مشروعه لتيار حر متجدد، وللبنان متعدد لا نقبل فيه عن المسلم بديلا. رافعا الصوت في وجه تجار الهيكل: ارفعوا أيديكم عن المناصفة، ارفعوا أيديكم عن قانون الانتخاب، ارفعوا أيديكم عن رئاسة الجمهورية، متعهدا بملاحقة الفاسدين إلى يوم الاصلاح. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي آي" يافطة اشعلت المواجهة بين الحراك والحركة. فيما المسيرة انطلقت من برج حمود، كان التجمع بدأ في ساحة الشهداء، رفعت يافطة ضمت صور الرئيسين نبيه بري وسعد الحريري والنائب وليد جنبلاط ومكتوب عليها عبارات تصفهم بالفساد. كان رفع هذه اليافطة دقائق كافيا لتشتعل مواجهات في ساحة الشهداء بين شباب الحراك ومجموعات من حركة "أمل". هذه المواجهات شهدت كرا وفرا، بقي مستمرا إلى ان انحسر مع وصول مسيرة جسر برج حمود الى ساحة الشهداء، ومع امتلاء ساحة الشهداء بحشود المعتصمين ألقيت كلمات لمختلف أطياف الحراك المدني، حملت عناوين شتى لعل أبرزها ما قاله الناشط أسعد ذبيان وفحواها نريد استعادة مجلس النواب، وهذه الكلمة كانت كافية للمعتصمين ليعتبروها كلمة السر للتقدم في محاولة للوصول الى ساحة النجمة. في كل اأحوال التطورات مفتوحة على كل الاحتمالات هذه الليلة، فهل يسقط مبنى البرلمان أمام تدفق المعتصمين؟ ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل" ما بين ساحل علما في جونية وساحة الشهداء، احتفال تنصيبي وتظاهرة شعبية. في الاحتفال، تم تنصيب جبران باسيل رئيسا للتيار العوني خلفا لعمِّه المؤسس النائب ميشال عون. باسيل، وفي خطاب التنصيب، دعا إلى التظاهر في بعبدا في الحادي عشر من الشهر المقبل، ووجه تحية للمقاومين قائلا للمحتلين: سنحاربكم جيشا، شعبا ومقاومة. أما في قلب بيروت، فإن التظاهرة التي انطلقت من برج حمود، حطت رحالها في ساحة الشهداء، وسبق وصولها اشكال بين عدد من المتظاهرين ومواطنين على خلفية صورة للامام موسى الصدر والسيد حسن نصرالله، سرعان ما تدخلت القوى الأمنية لإنهائه. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد" ... وكلما ارتفع الخطر حول السلطة من ناسها، كلما وجدت مرتزقة تنشرهم في الشارع لتسميم الحراك وردع تدفقه، وربما الوصول به إلى ما هو أخطر. فمنذ أربع وعشرين ساعة والتخويف يتسلل إلى الساحات، مصحوبا ببيانات أمنية مجهولة المصدر، تحذر من أحد لا يضمن أمنه أحد، بعدما نمى إلى مسامع السلطة ان المتظاهرين قد يبلغون ساحة النجمة أو الخط الأحمر. ومن برج حمود إلى شركة الكهرباء وصولا الى نقطة الصفر في ساحة الشهداء، كان القلب على الزناد، والتوتر على مستويات عالية، ومكنه من ذلك رفع لافتة تحمل صور عدد من الزعماء وتربط أسماءهم بالفساد، فكانت أولى الشرارات التي كادت ان تتمدد وتتطور على نحو مقلق، لاسيما وأن مجموعة كانت تنتظر رفع اللافتة لتعلن فتوتها وتدخلها شرعا لحماية الزعيم من الاساءة. سادت الأجواء الطامحة للتخريب، وتم الاعتداء بالضرب على من رفع الشعار. إلى ان تدخلت القوى الأمنية وفرضت سيطرتها بعد فلتان واستعراض قوة. كل هذا الرعب المسبق، لم يحد من عزائم المتظاهرين الذين وصلوا بحشد كبير وأضاءوا ساحة الشهداء، وتركوا وراءهم سيلا من التهديد والوعيد، وتغلبوا على السم لا بل كانوا مضادات حيوية له. ومنذ أول المساء، ساد جو من الهدوء مع انتشار كثيف للقوى الأمنية التي ضربت طوقا محكما حول المكان، لكنها لم توقف إلا شخصا واحدا من المجموعات الضاربة المنتشرة وجوهها عبر الشاشات. وقد خاضت القوى الأمنية مفاوضات مع الصفوف الأولى للحشود في محاولة لثنيها عن التقدم نحو ساحة النجمة. وبأمن أكثر هدوءا، كان "التيار الوطني الحر" يجري احتفال التسلم والتسليم في القيادة، من العماد إلى جبران باسيل الذي أعلن الحشد نحو قصر الشعب في الحادي عشر من شهر تشرين الأول المقبل. وفي الاحتفال وعد من القائد السابق بأن يبقى مناضلا لا يتقاعد إلا مع انتهاء العمر. وقال عون: لا يهولون علينا بين الفوضى والرئيس الدمية، فلتكن الفوضى إذا إستطاعوا. وقطع عون وعدا للمناصرين بأن يكون لهم رئيس من رحم معاناتهم. 

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع