علي فضل الله : لدعم عربي إسلامي للمدافعين عن الأقصى يتوج بانتفاضة | رأى العلامة السيد علي فضل الله أن "ما يواجهنا كأمة في اقتحام العدو للمسجد الأقصى الشريف قد يكون آخر الاختبارات في هذه المرحلة"، مشددا على أن "تتحلى الشعوب العربية والإسلامية مسؤولياتها في دعم الشعب الفلسطيني لإنتاج انتفاضة جديدة"، مشيرا إلى أن "أخطر ما تواجهه الأمة في هذه المرحلة، يتمثل في الفتن المذهبية والسياسية وانقساماتنا الداخلية كمحاور وجهات متناحرة". واصل السيد فضل الله استقبال وفود الحجاج وحملاتهم في مقر بعثة مؤسسات المرجع الراحل السيد محمد حسين فضل الله في مكة المكرمة، حيث استقبل على التوالي: وفدا من الحجاج الآتين من كندا، مجموعة من الحجاج اللبنانيين الآتين من البرازيل، وفدا من علماء البحرين، ووفدا آخر من علماء منطقة الإحساء في المملكة العربية السعودية، ووفودا من الحجاج العراقيين، ووفدا من الحجاج اللبنانيين الآتين من الولايات المتحدة الأميركية، وحجاج آخرين من أبيدجان وفرنسا. وألقى كلمة في وفود الحجيج أشار فيها إلى "ضرورة ألا نكتفي من الحج بالجانب الشكلي للعبادة، بل أن نحرص على التفاعل مع روح هذه العبادة بكل رموزها وأبعادها"، مشددا على أن "نفيد كأمة من هذا الاجتماع الإسلامي الكبير، حتى نخرج من واقع التخلف والتمزق إلى فضاء الوحدة والعلم"، مشيرا إلى "ضرورة أن يقوم الحج بدور في تغيير حياة الفرد والأمة معا، لكونه فرصة كبيرة للتخطيط ولتغيير واقعنا، سواء في منطقتنا العربية والإسلامية أو عبر تعاملنا مع البلدان التي تستضيفنا في الغرب". وأكد أن "المسؤولية باتت كبيرة على عاتق الجالية الإسلامية التي تعيش في البلدان الغربية، وخصوصا بعد اهتزاز صورة الإسلام في هذه البلدان، بفعل عمليات التشويه الإعلامي والثقافي، من جهة، والمجازر التي ترتكب في بلادنا ويعمل الكثيرون على إلباسها لباسا إسلاميا، من جهة ثانية، بحيث يحاول البعض تأكيد أفكار سبق أن سوق لها، بأن الإسلام هو المسؤول عن إنتاج هذه الحالات المتطرفة والمدمنة على القتل والعنف، والإسلام براء من كل هؤلاء". ودعا إلى أن "نفيد من التاريخ الإسلامي ومن حركة رسول الله الذي جاء رحمة للناس كافة"، والذي عفا عن الذين قاتلوه وأخرجوه من مكة"، ودعا ايضا إلى أن نعيش الوحدة الرسالية عبر هذا التاريخ الذي صنعه المسلمون الأولون". ورأى أن "من أخطر ما يواجهنا في هذه المرحلة، هو الفتن التي تضرب بلاد المسلمين، والتي قسمتهم سياسيا ومذهبيا وطائفيا، وأدخلتهم في صراع المحاور الدولية والإقليمية"، مشيرا إلى "ضرورة أن يستعيد المسلمون شخصيتهم ويتوحدوا في الداخل بدلا من أن يكونوا أتباعا للخارج، وأن يتحولوا إلى محور واحد بدلا من أن تتواصل انقساماتهم وتمزقاتهم، في الوقت الذي يعمل الكيان الصهيوني على تغيير الواقع كليا في آخر المعالم الإسلامية الكبرى في المسجد الأقصى الشريف". وأكد أن "ما يجري في الأقصى الشريف يمثل امتحانا للأمة في هذه المرحلة، كي تستفيق من كبوتها، وتعيد رص صفوفها، وترسم بتلاحمها ووقفتها التضامنية مع الأقصى الشريف ومع الشعب الفلسطيني آفاق المراحل المقبلة"، لافتا إلى أن "العدو الصهيوني يحاول استفزاز الشعب الفلسطيني بعدما اطمأن إلى صمت الدول العربية والجامعة العربية والكيانات الرسمية العربية والإسلامية، ويحاول اختبار هذا الشعب، ليعرف إذا كان قادرا على الصمود"، ودعا "الشعوب العربية إلى أن تقول كلمتها وتدعم الشعب الفلسطيني لإنتاج انتفاضة جديدة تحاصر كيان العدو وتضع العالم العربي والإسلامي أمام مسؤولياته الجسام". زيارة بعثات وكان السيد فضل الله زار على رأس وفد من البعثة، بعثة المرجع الديني السيد محمود الهاشمي الشهرودي وكان في استقباله السيدان محمود الخطيب وعلاء الهاشمي الشهرودي. وزار ايضا مقر بعثة الحج العراقية، حيث كان في استقباله أركان البعثة، وعلى رأسهم الشيخ خالد العطية، وزار كذلك حملة التوحيد الكويتية وبعض الحملات التابعة لحجاج إماراتيين.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع