كتاب من شارل عطا الى وزير الطاقة عن شح المياه وعدم المراقبة | وجه الامين العام للمجلس الاعلى لطائفة الروم الكاثوليك العميد شارل عطا كتابا الى وزير الطاقة والمياه ارتيور نظاريان، جاء فيه: "انت تعلم أن الله أنعم علينا في الشتاء المنصرم بمياه غزيرة، وثلوج وصلت حتى مشارف بيروت، وتحمل اللبنانيون قساوة البرد، آملين "بمياه وفيرة خلال فصل الصيف، لكن للأسف ضاعت آمالهم، وذهبت مع المياه إلى البحر". اضاف:" إنني بعكس اللبنانيين الذين يقولون أن محاربة الفساد تبدأ من فوق، أقول أن محاربة الفساد تبدأ من تحت من أصغر موظف، وإليكم الدليل. قد يكون شح المياه حاليا في بعض مناطق بيروت، وجبل لبنان هو نتيجة تواطؤ بين بعض نواطير المياه، وأصحاب الصهاريج للتقليل من ساعات التغذية لمنفعة مادية، كما قرأنا بالصحف في العام الماضي، وأحيل الملف على التحقيق، كذلك سمعنا بالتواتر أن بعض أصحاب الصهاريج قاموا منذ فترة بتعطيل ضخ المياه في منطقة السبتية، من خلال إلقاء صخور في البئر الأرتوازي، ما دفع السكان هناك لطلب المياه عبر الصهاريج". وسأل" هل أن المراقبة مشددة هذا العام، لعدم تكرار ما حصل لأن مياه الينابيع ما زالت غزيرة، ولا يوجد مبرر لشح مياه الشفة، وإذا كان هناك نقص في التغذية الكهربائية أدى لعدم ضخ المياه، فأنت وزير الطاقة ويجب أن تؤمن تغذية كهربائية لضخ المياه 24/24 ساعة، حتى لو اقتضى الأمر شراء مولد كهرباء خاص للمحطة". تابع:" أريد أن اروي لك حادثة بسيطة حصلت في مكان سكني في شارع سامي الصلح، حيث انفجر قسطل مياه يغذي الحي، وطافت المياه في الشارع، فلم أتمكن من الإتصال بمدير مصلحة مياه بيروت وجبل لبنان، لأن عاملة الهاتف لم توصلني به لأنني قلت لها أني مواطن عادي وأريد أن أتكلم مع المدير". اضاف:" عندها اتصلت بصديقي قائد جهاز أمني، فأجرى اتصالا بالشركة، وحضرت ورشة عمل وقال لي رئيس الورشة أن إصلاح قسطل صعب جدا، ولا يوجد ميزانية لإصلاحه، ولكن إكراما لرئيس الجهاز سيتم إصلاحه، وفعلا تم إصلاح القسطل في يوم واحد. وبعد فترة انكسر قسطل مياه بجوار القسطل الذي تم إصلاحه، فلم أتصل بأحد فبقي أكثر من شهر على حاله، والمياه تتدفق في الشارع، وعمال المصلحة يقولون للسكان أن إصلاحه يفوق طاقتهم، ولا من يحاسب، ويسأل فأين المراقبة؟ لماذا لا تكلف الأجهزة الأمنية بمراقبة نواطير المياه، والتأكد من ساعات التغذية؟ لماذا انقطاع المياه بدأ فجأة، في بداية شهر أيلول، عند عودة المصطافون، وبدء موسم المدارس؟ وظهرت صهاريج المياه بعروضاتها المغرية وتنزيلاتها الهامة". تابع:" ففي 31 آب كانت المياه تتدفق بغزارة في شبكات المياه، وفي الأول من أيلول بدأت المياه بالشح والإنقطاع فجأة، هل من الطبيعي أن تنقطع أو تشح المياه فجأةً في غضون 24 ساعة؟ . وسأل" لماذا لا تكلف جهاز أمن الدولة بمراقبة المسؤولين عن توزيع المياه في كل المناطق، على أن يقوم هذا الجهاز بتزويدكم بتقارير أسبوعية عن سير العمل، وعن نسبة انخفاض المياه في الينابيع". كما سال "لماذا لا نستفيد من أجهزة المراقبة، ونحسن آداء الموظفين؟ وما نفع السدود إذا لن نستفيد منها، وتقومون بإستبدال شبكات المياه القديمة بشبكات جديدة؟ لماذا مدير مصلحة مياه بيروت وجبل لبنان لا يشرف شخصيا على سير عمل إدارته، ويتواصل مع المواطنين، ويشرح سبب تقنين المياه، للتأكد من حسن سير العمل؟ علما أن جميع المواطنين يسددون رسوم المياه خوفا من قطعها من قبل الشركة في حال التأخير". وختم:" إنني أعتبر هذا الكتاب مجرد إخبار لمعاليكم، وأنتظر منكم ردا عبر وسائل الإعلام ليكون جميع المواطنين على إطلاع بسير العمل في وزارتكم، التي تعتبر العمود الفقري لحياة اللبنانيين".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع