قبيسي: لكلمة سواء من خلال الحوار وما يجري هدم للهيكل واستدعاء للارهاب | اقام المكتب التربوي لحركة امل في اقليم بيروت حفل تخريج لطلاب الشهادة المتوسطة والثانوية برعاية عضو كتلة التنمية والتحرير النائب هاني قبيسي، وذلك على مسرح الامل في ثانوية الشهيد حسن قصير على طريق المطار. حضر الى جانب النائب قبيسي المسؤول التنظيمي لاقليم بيروت في "امل" المهندس علي بردى، واعضاء من المكتب السياسي وقيادة اقليم بيروت في الحركة ومدير عام مؤسسات امل التربوية علي خريس ومدراء جامعات ومدارس وفعاليات اجتماعية وتربوية واهل الخريجين. بداية، افتتح الحفل بكلمة المسؤول التربوي لإقليم بيروت الدكتور حسان الأشمر الذي رحب بالحضور وبالأهالي والطلاب الذي قال عنهم إنهم "فئة من المجتمع جعل منها الإمام المغيب السيد موسى الصدر أمانة في أعناقنا عندنا علمنا أن الطلاب هم أشرف المواطنين وأكثرهم إخلاصا للوطن وينبغي احترامهم لأنهم صانعو المستقبل ويقع عليهم عبء تطوير الأوطان". أضاف: "أنتم يا أخوتي الطلاب صانعو المجتمع ولا مجتمع من دونكم، وصون الأمانة يفرض علينا رعايتكم ودعمكم بل وخدمتكم، فالآمال معقودة عليكم لتنهضوا بهذا البلد العزيز وتساهموا في صون كرامة الأمة ومقدساتها. إنّ كفاحكم وعلمكم لا يعني بناء الوطن وحسب بل يعني أيضا احتضانكم لقضايا الأمة وعلى رأسها القضية الفلسطينية ومواجهة العدو الإسرائيلي، كل من موقعه والتصدي لكل أشكال الإرهاب والتكفير، فسلاحنا كتربويين هو القلم، والتحصيل العلمي الذي يشكل السلاح الأشد فتكا بأعدائنا من كل الجهات فالإرهاب لا ينمو الا في بيئة كان الجهل سيدها". واعتبر أن "هذه المسؤولية قد شكلت حافزا لنا في حركة أمل وبتوجيهات الرئيس نبيه بري لبناء المؤسسات التربوية ودعم التعليم الرسمي والتعاون مع الثانويات والمدارس الخاصة لكي نعمل مجتمعين على رعايتكم والإحاطة بكم لتكونوا ذلك الجيل الواعد الذي سيشكل الدعامة الأساسية لبناء وطن واعد ومقاوم وصامد في وجه كل عدوان". وخاطب الخريجين بالقول: "أخواتي وأخوتي خريجي الشهادة المتوسطة ها أنتم قد وصلتم الى مرحلة جديدة من حياتكم الدراسية وهي مرحلة تستلزم الجهد المضاعف والصبر والمزيد من الدراسة والمطبات فيها واردة ويجب ألا تثنينا عن متابعة التحصيل العلمي ونعدكم أن نبقى فيها الى جانبكم في كل ما تحتاجون لتخطيها. أما أخوتي وأخواتي خريجي شهادة الثانوية العامة فها أنتم تنطلقون الى رحاب أوسع الى الجامعات الى لقاء أخوتكم في رحاب الوطن من كافة الأطياف وهي مرحلة تطلب منكم إعلان انفتاحكم على الآخر، الإنفتاح الذي تربينا عليه وإياكم في مدرسة الإمام القائد السيد موسى الصدر وأصر عليه الرئيس بري، فالجامعة ليست فقط لنيل شهادة إختصاص إنما هي المكان الرحب لصقل الشخصية والإنفتاح والتلاقي والحوار فأنتم ثمرة لبذور الحوار التي زرعها دولة الرئيس نبيه بري وهذا ما يرتب عليكم مسؤولية الحفاظ على النهج الوطني الذي تربيتم عليه ولتنبذوا الطائفية البغيضة التي كانت سببا لعلات هذا الوطن. واضاف أخوتي أخواتي الخريجين أنتم الأمل الباقي في إنقاذ هذا البلد ليعود لدوره الحضاري بعد أن كان أبناؤه يفقدون الثقة به وها هم أصبحوا عرضة لموجات من الحراك التي يستغلها البعض من الداخل والخارج وليصوبوا سهامهم بالإتجاه الخاطئ نحو الهامات الوطنية الشريفة. وهذا ما يتطلب منكم التنبه لكل المؤامرات والدسائس التي يحيكها بعض الإعلام المأجور والتي تستهدف جيل الشباب الواعد". قبيسي من جهته، شدد النائب قبيسي على ان "ما يجري اليوم في المسجد الاقصى مستنكر، والامة العربية لا تحرك ساكنا، فالجامعة العربية لا تجتمع ولا تتحرك ازاء ما يجري في الاقصى، ولا يحركهم ضميرهم، والصهاينة امام مرأى الجامعة العربية والامة العربية تستبيح المسجد الاقصى وتمنع المصلين من الدخول الى حرمه، هذا هو علمهم، ونقول ان الصهاينة لديهم علم ويحملونه لكن هو بلا دين ولا يحمل قيما اما انتم فتحملون علما مقترنا بالدين والقيم والاخلاق والمقاومة". وقال: "ان الجامعة العربية لا تجتمع الا لاسقاط احدهم، او الاطاحة بأحدهم، لكن لا يجتمعون حول القضية الاساس قضية فلسطين، او قضية العراق او سوريا، الا يخجلون من مشهد يعرض على الشاشات فالشعوب العربية اليوم تتسول الدخول الى هذا البلد او ذاك، وكأنهم لا ينتمون الى دول او ارض، اين الجامعة العربية؟". وأضاف: "تلهى الكثير منهم بربيع فكان سببا للقتل والتشريد ولا تهتز مشاعرهم، لما يجري في منطقتنا، الارهاب تفشى في منطقتنا نتيجة الجهل، وتركوا الشهامة العربية، مع الاسف تركت القضايا، اما نحن الذين تربينا مع سماحة الامام الصدر الذي حدد العنواين والثوابت، لم نتخل عن المقاومة والعلم، ومع الرئيس نبيه بري الذي نسير معه بكل فخر واعتزاز، وندافع عن كراماتنا وارضنا ان كان هناك دولة أو لم يكن دولة". وتابع:"عندما استشهد محمد سعد وبلال فحص لم يكن هناك دولة ووقفنا بوجه الاسرائيلي، اقول اننا وقفنا عندما تخلى كثيرون من اصحاب الرايات الجديدة اليوم، والثقافات الجديدة الذين تحركهم السفارات، لتعميم واقع على ساحتنا اللبنانية لا علاقة له بتربيتنا وثقافتنا وانتمائنا، فنحن حمينا الوطن في الوقت الصعب، فنحن في الشدة ندافع عن الوطن مهما بلغت التضحيات، لان الاوطان لا تصان بالشعارات المبتكرة، ولا بالكلمات النابية، ولا بتهديد لأحد او استفزاز لاحد، ولا تعميم لفكرة ان الوطن غير صالح، ما يجري الان على الساحة، يتمثل كما خطط للوطن العربية يخطط الان للبنان، فالدعوة التي تحصل في الشارع لا تدعو للاصلاح ولا لتغير واقع الى واقع جديد، فاذا تمعنتم بالشعارات التي تطرح فهو تدمير للهيكل ونسف للنظام، واسقاط للنظام، وهذه العنواين التي رفعت كانت مرفوعة في دول عربية، نعم اسقطوا الانظمة العربية، وقدموا الاوطان للارهاب، نحن لا نقبل ابدا بأن يسقط النظام في بلادنا بأيد مشبوهة وبالتالي نسلم الوطن للارهاب". وقال: "نحن دفعنا الغالي للدفاع عن بيروت والجنوب لتحرير الوطن من العدو الاسرائيلي، لم نتخل عن قضيتنا ولن نتخلى، ولن تستطيع بعض السفارات ان تحرك مشاعر اللبنانيين نحو واقع جديد، سيبقى عنوان هذا التحرك السباب والشتائم، ولن نرد على هذه اللغة لأن من يرد على هذه اللغة يكون في مستواهم ونحن لسنا كذلك، نمتلك القدرة على ان نسعى الى تغيير واقع على الساحة أسس له الصهاينة". وأضاف: "نحن نسعى لتطوير النظام نعم، واول من دعا لتطوير النظام هو دولة الرئيس نبيه بري، عندما طالب منذ سنين ودعا الى الغاء الطائفية السياسية، والى اقرار قانون انتخاب على قاعدة لبنان دائرة انتخابية واحدة على اساس النسبية، والرئيس بري اسس لطاولة حوار، ودعا الى ثقافة الحوار وقبول الآخر، وثقافة الحوار التي ندعو اليها ستصل الى واقع جديد في لبنان". ودعا النائب قبيسي الجميع الى "كلمة سواء من خلال لغة الحوار، لنشكل حامية جديدة لوطن مستهدف بشعارات مشبوهة، وبأساليب غير مألوفة، لأن ما يجري هدم للهيكل، واسقاط للنظام واستدعاء للارهاب". وختم: "لن يستطيع أحد أن يغير البوصلة، ولا يستطيع احد أن يسمي الاسماء بغير ما يجب أن تكون، وبالتالي هذا الوطن الذي بني بالمقاومين، لا يستطيع احد أن يغير باتجاه أخر، فانتم الهاربون ونحن المقاومون. لا نقبل بتهمة الفساد، من هو فاسد فليحاسب، نعم هناك فساد في ادارات الدولة والقضاء، لكن لا يوجد فساد في التيارات السياسية، ولا يوجد فساد عند من يحمل قضية، ولا يوجد فساد عند من تبع موسى الصدر ومشى معه بشعار "لبنان وطن العدالة والمساواة". وفي الختام وزع النائب قبيسي والمهندس بردى شهادات تقدير على الخريجين ومنح جامعية وهدايا قدمها المكتب التربوي لاقليم بيروت في حركة أمل.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع