تكريم جوزف باسيل في الفيدار في حضور نواب وفاعليات | أقام "اللقاء الوطني" في قضاء جبيل، إحتفالا في صالة كنيسة الدوير - الفيدار، كرم خلاله مدير العلاقات العامة لبنك "بيبلوس" في جبيل وكسروان جوزف طانيوس باسيل تقديرا لنشاطاته الاجتماعية والانسانية، وذلك في حضور الوزير السابق سليم الصايغ ممثلا الرئيس أمين الجميل ورئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل، منسق قضاء جبيل في "التيار الوطني الحر" طوني أبي يونس ممثلا رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب العماد ميشال عون، راعي أبرشية جبيل المارونية المطران ميشال عون ممثلا البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، النواب وليد خوري، نعمة الله أبي نصر، سامر سعادة، عباس هاشم، المهندس جان جبران ممثلا رئيس "التيار الوطني الحر" وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، الوزير السابق ناظم الخوري، النائبين السابقين شامل موزايا وميشال خوري. كما حضر رئيس المجلس الدستوري القاضي عصام سليمان، نقيب المحامين جورج جريج، نقيب المحررين الياس عون، قائمقام جبيل بالانابة نجوى سويدان فرح، الشيخ أحمد اللقيس ممثلا إمام مدينة جبيل الشيخ غسان اللقيس،الرئيس السابق لجمعية المصارف فرنسوا باسيل، الأمين العام لحزب الكتلة الوطنية وديع أبي شبل، الامين العام الأسبق المحامي جان الحواط، رئيس بلدية الفيدار نعيم باسيل ومختار البلدة وديع محفوظ، كاهن الرعية الخوري طوني الخوري، عضو اللجنة التنفيذية في الرابطة المارونية بشارة قرقفي، رئيس رابطة كاريتاس لبنان الأب بول كرم، رئيس إقليم جبيل الكتائبي روكز زغيب، رئيس تجمع صناعيي قضاء جبيل جورج خيرالله، رئيس اللقاء الوطني سايد درغام وأعضاء اللقاء، وعدد من رؤساء البلديات والمخاتير وحشد من الفاعليات السياسية، الروحية، الاجتماعية، النقابية، الاعلامية ومدعوين. درغام بداية النشيد الوطني، ثم نشيد اللقاء وكلمة عريف الاحتفال الدكتور طوني ضو، بعده ألقى درغام كلمة سأل فيها "ماذا يريد اللقاء الوطني من هذا التكريم والبلاد في خضم الأزمات، والمواطنون هائمون على قلق المصير، والجواب لو كان في موقع مسؤولية هذا النموذج الفريد الذي دعونا الى الاحتفاء به لما وصل الوطن الى مثل هذا التخبط والاعياء". ولفت الى "أن اللقاء الوطني الذي نشأ على أجواء وطنية تحررية منذ أكثر من ربع قرن، دعا الى محورية الانسان كونيا على جميع مستويات الحياة البشرية، إجتماعيا وطنيا وعالميا"، مشيرا الى "أن المنطلقات الانسانية والفكرية للقاء الوطني وأهدافه الوطنية تحتم عليه إبراز المجلين في ميادين عديدة، تصب في خدمة الانسان، وقد وجد اللقاء في مسيرة جوزف باسيل الطويلة مديرا مصرفيا ومسؤولا في الشأن العام حالة قل نظيرها في النشاط الاجتماعي، انه في جميع المناسبات الوجه الحاضر دائما وبلا إنقطاع يجالس كل الأطراف والاتجاهات على ثبات في الرأي، وعلى رغم تعدد مهامه موظفا مديرا في بنك بيبلوس أو مسؤولا في بلدية الفيدار أو في النادي وصولا الى التزامه السياسي الفاعل في حزب الكتائب فلم تكل له عزيمة ولم يتسلل الى التزامه واندفاعه أي نوع من الاحباط أو الانكفاء، بل تقوى بإيمانه وتابع بمثابرة المقدام". الخوري ثم القى الكاهن الخوري كلمة سأل فيها "من أنت با ريس جوزف تبسط حضورك الى جانب الناس في أفراحهم وأحزانهم، حاضر لبلدتك وبلديتك، وحاضر للادارة والعلاقات العامة في بنك بيبلوس، حيث تعتبر أيقونة لا يمكن التخلي عنها بسهولة لاعتبار وتقدير الدكتور فرنسوا باسيل العميق لك ولجهودك المضنية في الخدمة وأمانة نهجك وصفاء سيرتك، وحاضر للسياسة المحلية والوطنية من خلال إنتمائك الى حزب الكتائب وخدمتك للقضية اللبنانية". نعيم باسيل والقى رئيس البلدية نعيم باسيل كلمة قال فيها :"إيمانك بوطنك كبير على وسع سهوله، وشامخ بشموخ أرزه وجباله، وقد تعاملت مع كل الأطياف والاطراف بروح الانفتاح والاحترام والوداعة، لكنك أبيت إلا أن تخدم لبنان عبر حزب الكتائب اللبنانية الذي جسد طموحك السياسي، فآمنت بمبادئه الثلاثة: الله،الوطن،العائلة،إنطلاقا من إيمانك العميق بالله الخالق، وترسيخا لالتزامك قضايا الوطن وحريته وأزليته، وتجسيدا لفهمك أهمية العائلة وتماسكها لكي تبقى رمز وحدة المجتمع والخلية الأولى للسلام والقيم والأخلاق، وإخلاصك لمؤسسة ساهمت في شيء من حضورها في كسروان وجبيل: بنك بيبلوس فأصبحت رمزا أساسيا من رموز هذا المصرف الذي بات مدماكا ماليا متينا في لبنان، عليه يتوكل القطاع المصرفي ليبقى لبنان قبلة الشرق والغرب في الحركة المصرفية والمالية رغم الظروف الاقتصادية القاسية". فرنسوا باسيل والقى فرانسوا باسيل كلمة واصفا فيها المكرم ب"الشخصية الاستثنائية لما تتصف به من خصال حميدة ومن مزايا نادرة وما تتمتع به من مواصفات يصعب تعدادها أو الإحاطة بها كاملة" وقال: "جوزف باسيل حاضر في كل مناسبة، لا يغيب عن أي نشاط سياسي أو اقتصادي أو اجتماعي أو ثقافي أو رياضي في مدينة جبيل وقضائها ساحلا وجبلا.أمضى ولا يزال حياته المهنية باحتراف عال وجدارة أكيدة وإخلاص شديد وحيوية لافتة، لم يكن جوزف موظفا أو مديرا يعمل لكسب عيشه بكرامة فحسب، بل كان لصاحب العمل شريكا وفيا، في حس المسؤولية وفي الغيرة على مصالح المؤسسة كما لو كان المصرف مؤسسته العائلية أو الخاصة، وكان للموظف العامل معه رفيقا داعما في التطلعات وسندا معينا في الملمات، ولعملاء المصرف صديقا موثوقا ومهنيا محترفا، موظف مثالي في بنك بيبلوس، منتخب من إدارته وزملائه بالتزكية والإجماع صديقا محبا على مدى خمسين عاما". واضاف: "غير أن عطاءات جوزف باسيل لم تكن محصورة في الإطار المهني. فالرجل أشبه بخلية نحل لا تهدأ. منحته العناية الإلهية قدرة على العمل وميلا فطريا الى الخدمة العامة ومساعدة الناس. لذا، كرس قسطا لا يستهان به من وقته وجهده للنشاطات السياسية والحزبية وللعمل البلدي في السلطة المحلية وللأنشطة الشبابية والرياضية وللحقل الرعائي والكنسي. فكان لقسم الفيدار ولإقليم جبيل في حزب الكتائب اللبنانية رئيسا، ولنادي الفيدار الرياضي رئيسا، وفي مجلس بلدية بلدته ولجنة وقفها عضوا، وفي كل تلك المواقع والمناصب، جوزف هو هو: كتلة نشاط جامح، حضور حيوي، وسند أكيد يوحي على الدوام بالثقة والإطمئنان". وختم متوجها الى المكرم بالقول: أيها العزيز جوزف، في الأوقات الحرجة والمهمات الصعبة تمتحن الرجال، وقد كنت على الدوام متصدرا لائحة الناجحين بامتياز في هذا الإمتحان. دعاؤنا الى الله أن يمنحك دوام الصحة والعافية وأن يطيل بعمرك لتبقى ذخرا وسندا لأهلك وزملائك ومحبيك وفي طليعتهم أبناء بلدتك الحبيبة الأصيلين وكل الذين تحلقوا اليوم حولك لتكريمك". الصايغ ثم القى الوزير السابق الصايغ كلمة قال فيها: "إن المثول اليوم في هذه الاحتفالية الجبيلية والوطنية العريقة، إنما هو أمتثال للمسلمات التي جعلت جوزف باسيل قدوة ونموذج في مجتمع يفتش عن الرجال الرجال، كما عن الأنسان المثال". واضاف: "أيها العزيز جوزف من المسلمات عندك الايمان بالله والعائلة والوطن وكأني بوعيك له قد أردت أن تشعل السراج حيث ما تكون في بلدتك وفي منطقتك جبيل وفي حزبك وفي عملك، وسراجك رفعته عاليا لكي يضيء البلد ويملأ الدنيا، ومن مسلماتك الالتزام بالوطن والنضال الملتزم الراقي في حزب الكتائب اللبنانية وقد أعطيت ما أعطيت من دون منة ولا إنتظار، وإني أعلن من هنا باسمي وباسم حزب الكتائب أنت مستحق مستحق مستحق" وتابع قائلا: "أنك حزبي ولكنك غير متحزب لأن التزامك الأساسي هو بالانسانية جمعاء وبقلب الله وبكتلة المبادىء السامية ومن هنا يأتي التزامك ليصبح التزام بالوطن والحزب هو إحدى الطرق التي تقودنا الى تنفيذ تلك المبادىء، وانت بالحقيقة الحزبي الكتائبي الملتزم الذي وقف بكل صلابة عندما كان عهد الوصاية السورية على لبنان بقيت كتائبيا ووقفت الى جانب الحبيب الشهيد الشيخ بيار الجميل، وقلت على طريقتك لا للرضوخ لعهد الوصاية نعم للبقاء في هذه الأرض، أسستم لمقاومة لبنانية جديدة متجددة وهذه المقاومة لا زالت يانعة وناضجة ومتجددة، وانك في حزب الكتائب نموذج كبير الرئيس سليمان". بعد ذلك تم عرض فيلم وثائقي عن سيرة المحتفى به وتقديم درع اللقاء الوطني له وتلت المربية صولانج باسيل رسالتين الاولى للرئيس العماد ميشال سليمان والثانية لعضو تكتل التغيير والاصلاح النائب سيمون أبي رميا اللذين أثنيا على الدور الاجتماعي للمحتفى به. وفي الختام ألقى المحتفى به كلمة شكر فيها جمعية اللقاء الوطني على مبادرة تكريمه وكل من البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ممثلا بالمطران عون، ومؤسسة بنك بيبلوس بشخص الدكتور فرنسوا باسيل، ورئيس وأعضاء لجنة وقف الفيدار، كما توجه بالشكر للرئيس أمين الجميل ورئيس الحزب النائب سامي الجميل ورفاقه في حزب الكتائب، وتوجه بالتحية الى روح الشهيد بيار أمين الجميل على ما كانت تربطه به من صداقة.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع