علي حسن الخليل من الخيام: بالعودة خطوة الى الوراء نستطيع التقدم جميعا. | احيت حركة "امل" واهالي مدينة الخيام، ذكرى اسبوع سعاد عقيل (والدة الاسير المحرر خنجر شعيب) في حفل تأبيني حاشد اقيم في حسينية المدينة، بحضور وزير المالية علي حسن خليل، ممثلين عن الاحزاب السياسية في المنطقة، مفتي حاصبيا ومرجعيون الشيخ عبدالحسين عبدالله، مسؤول الاعداد المركزي في حركة "امل" احمد بعلبكي، شخصيات سياسية وحزبية ودينية، وفد من اقليم الجنوب في الحركة، اعضاء لجنة المنطقة الرابعة، وفاعليات من المدينة ومخاتير المنطقة. وكانت كلمة للوزير خليل بدأها بالتحدث عن مزايا الفقيدة مستحضرا في ذكراها كل الامهات المجتهدات اللواتي عملن في سبيل الله والارض. واكد انه "علينا ان نستعيد الذكرى وان لا ننسى ان هناك عدوا اسرائيليا ما زال يخطط ويستعد من اجل ان ينقض على انتصاراتنا وليسترجع بعضا من هيبته التي فقدها"، مضيفا "نحن الذين تربينا على فكر الامام الصدر والتزمنا خط افواج المقاومة اللبنانية "امل" نعرف ان المواجهة لازالت واضحة مع هذا العدو الاسرائيلي والتي لا حدود لها لا جغرافيا ولا توقيت، وهي تستوجب منا جميعا كلبنانيين ان نبقي وجهة الصراع واضحة مع هذا العدو لانه دائما ما يضمر لنا الشر والاذى"، معتبرا انه ب"الوحدة والالتزام نستطيع ان نهزم اطماع اسرائيل عملا بالثالوث الذهبي الجيش والشعب والمقاومة". واستنكر "اعمال التهويد القذرة التي يتعرض لها المسجد الاقصى المبارك من تدنيس واحتلال منع المصلين من دخوله"، مستغربا "اننا لا نسمع اصواتا مستنكرة لما يحدث في اقدس المقدسات"، معتبرا "اننا اصبحنا نرى وكأن المسجد الاقصى قضية هامشية في عالمنا العربي وهذا من اخطر ما انتجه العدو الصهيوني من تفرقة في صفوفنا بزرعه مشكلات بين المذاهب والطوائف من اجل استهلاك عناصر القوة لدينا". وشدد على "ان هذه المقدسات هي ملك لكل العالم وعلى كل العالم ان يهب للدفاع عنها"، معتبرا انه اليوم "مسؤوليتنا جميعا ان نرفع الصوت بوجه هدا الاحتلال ليس تضامنا بالكلام فقط انما التزاما وفعلا لدعم صمود اهلنا الذين يقاومون هذا العدو الذي يمتلك احدث العتاد والاسلحة وهم يقاتلونه بالعصي والحجارة واليد والكلمة". وتابع خليل: "نحن لا نغفل عن قضايانا السياسية الداخلية نحن نعرف ان ازمتنا تحولت من ازمة ادارة في السلطة الى ازمة نظام ككل الذي بدى نظاما فاشلا في مواجهة الاستحقاقات الصغرى والكبرى"، متسائلا "كيف يعقل لدولة بكل مؤسساتها وعناصرها لم تستطع ان تحل قضية تفصيلية كقضية النفايات؟" قائلا: "انا اقول من موقع المسؤولية هذا الكلام وربما اكون جزءا منها، الامر لم يعد يحتمل وعلينا ان نواجه مثل هذا الاستحقاق لنواجه تلك الاكبر منه على مستوى الوطن". ودعا الحكومة ورئيسها الى "العمل سريعا على تطبيق الخطة التي اقرها مجلس الوزراء بكل صراحة ووضوح ولا وجود لخطط مثالية لمعالجة قضايا الناس الصغرى والكبرى لكن هناك خططا معقولة تراعي الالتزامات الاساسية، لذلك يجب ان لا نبقى ندور في حلقة مفرغة، وعلينا حل هذه الازمة لنسحب واحدا من فتائل التي تؤثر سلبا على المستوى السياسي والخدماتي والاجتماعي"، مضيفا "لم يعد مسموحا ان نراوح مكاننا في نقاش عقيم دون المبادرة الى الاسراع في تطبيق هذه الخطة وتنضيجها لتتلائم مع القواعد والاصول". واضاف: "في موازاة هذا الامر هناك اشتباك سياسي كبير في البلد وصل الى مستوى متأزم وعميق، يستوجب مبادرات من نوع آخر وهذا ما قام به دولة الرئيس نبيه بري من خلال الحوار الموسع الذي دعا اليه من اجل التفيش عن مخارج لهذه الازمة السياسية العميقة". واوضح: "نحن من خلال مواكبتنا نرى ان هناك تقدما حقيقيا في مقاربة القضايا وانفتاح كل القوى السياسية على تقديم طروحاتها بمسؤولية والبحث عن المشترك لنضع الحلول ولنخرج من ازماتنا" معتبرا انه "لا يصح ان يكون لبنان الذي استطاع ان يحمي نفسه سياسيا وامنيا في المنطقة ان لا يكون قادرا على اجتراح الحلول السياسية". وتوجه الى المعنيين في الشأن السياسي، داعيا اياهم الى "مراجعة انفسهم وتقديم مصلحة الوطن على مصالحهم الخاصة"، قائلا: "اجعلوا صورة الوطن تعمل فيه المؤسسات الحكومية والنيابية هي الاولوية على بعض الحسابات التي ترتبط بمصالح تيار او حزب او طائفة". وتابع: "يمكن ان نسجل خسارة في مرحلة من المراحل لكن على المستوى الوطني سنسجل انتصارا ونهوضا في البلد ودفعه نحو الامان اي جعله قادرا على الحياة والمواجهة. الدولة يجب ان تكون مستعدة لملاقاة ما يجري على مستوى المنطقة، اليوم هناك تغييرات كبيرة تحدث في مواقف الدولة واعادة حساباتها مما يجري في سوريا والعراق ومجمل المنطقة"، سائلا: "هل يعقل ان نكون في لبنان غير مهيئين كي نلاقي مثل هذا التحول بالكثير من الحصانة الداخلية؟ لا يعقل ان نخسر كل هذا التراكم في الانتصارات والصمود نتيجة سياسات البعض التي تريد ان تصفي حساباتها في لحظات مصيرية". واكمل "نعم نحن نؤمن بالقدرة على الخروج من ازمتنا السياسية بالقليل من التواضع والانفتاح وبالعودة خطوة الى الوراء نستطيع ان نتقدم جميعا الى الامام في حل ازماتنا الكبرى"، مضيفا "هناك قضايا معيشية واجتماعية ومالية وتحديات كبيرة ربما لا تجوز على هذه الاولوية اليوم لأن سؤال الناس دوما مرتبط بمصيرها السياسي ومصير البلد والمؤسسات وعمل الحكومة والمجلس النيابي". وتابع: "نحن ودولة الرئيس نبيه بري ملتزمون بان نكمل الحوار الذي بدأه على صعيد حل المشكلة الآنية وعلى صعيد حل المشكلة الكبرى في البلد وهو التزام نابع من مسؤولية وطنية التي تفرض علينا جميعا ان نتحملها في هذا الظرف الدقيق، لأننا نعرف ان الخروج من الازمة الكبرى لا يكون الا من خلال تغيير جذري في بنية نظامنا السياسي الذي لا يمكن ان يبدأ الا باعتماد قانون انتخابي جديد على اساس النسبية يفرز مجلسا حقيقيا يمثل كل الناس على اختلاف توجههم بعيدا عن حسابات الربح والخسارة"، لافتا الى ما قاله "دولة الرئيس نبيه بري منذ عشر سنوات لما يجري الحديث عنه اليوم في الحراك المدني الدي نحترم ونجل، انه لا حل لازمتنا السياسية الا في ظل قانون انتخابي على اساس النسبية يخسرنا بعض المقاعد في مناطق نفوذنا الانتخابي لكنه يكسبنا موقفا وطنيا تتمرس فيه مناعة الوطن ودولة هذا الوطن". وختم خليل: "باسمي وباسم اخي دولة الرئيس نبيه بري وجميع الاخوة في افواج المقاومة اللبنانية "امل" وكتلة التنمية نتوجه باسمى ايات العزاء راجين المولى ان يلهم اهل الفقيدة الصبر والسلوان".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع