ابو حيدر مثلت درباس في العيد العالمي للمسنين: مصممون على توفير. | أقام نادي روتاري - بيروت، في مناسبة العيد العالمي للمسنين، مهرجانا في حديقة رنيه معوض - الصنائع، شاركت فيه 42 جمعية انسانية لبنانية تتولى رعاية شؤون المسنين، في حضور الوزيرة السابقة نايلة معوض وحشد من المواطنين والمسنين. وأشاد ممثلو النادي ب"دور هذه الجمعيات في حماية المسنين ورعايتهم كما نوهو بالجهد الذي تقوم به هذه الجمعيات الانسانية". بداية النشيد الوطني، ثم كلمة ترحيب من احمد طبارة دعا فيها الى "تسمية بيروت عاصمة الشهداء لانها عاصمة والكرامة". قرنفل والقى الدكتور نبيل قرنفل كلمة الروتاري قال فيها: "لقد شرفني رئيس نادي روتاري في يروت السيد بيار الضياعي بأن القى كلمة النادي في هذا الاحتفال لكوني من منظمي هذا اليوم، اود ان اوجز اهدافا تجمعنا هذا اليوم، اننا نحتفل جميعا باليوم العالمي لكبار السن، هذا اليوم الذي اعتمدته دول العالم اجمع (بما فيها لبنان) في مدريد عام 2002 حين تبنى المجتمع الدولي خطة عمل مدريد الدولية للتعمر والشيخوخة والهدف الاساسي منها هو القاء الاضواء على هذه الفئة العمرية من السكان، والعمل على ابراز دورها في التنمية البشرية، والعمل على زيادة رفاهيتها وتوفير اسباب السعادة والراحة لها بعدما جاهدت وبذلت الكثير لبناء مجتمعاتنا". اضاف: " هذا اليوم هو يوم احتفال وفرح، هو احتفال المجتمع بالعمر اذ إن الشيخوخة اصبحت كسبا كبيرا لكل الدول والمجتمعات، فمع تطور العلوم الطبية والشؤون الاجتماعية زادت نسبة المعمرين في العالم، ففي السنوات الثلاثين الاخيرة ازداد متوقع عمر الانسان نحو 15 سنة ( ففي لبنان كان متوسط العمر عند الولادة سنة 63 عام 1975 فأصبح الان نحو 78 سنة، إذن نحتفل بهذا الكسب البشري والتنموي". وتابع: "اردنا في احتفالنا اليوم ابراز دور القطاع الحكومي ( وزارتا الشؤون الاجتماعية و الصحة العامة) والقطاع الاهلي (الجمعيات المشاركة معنا) لاعلام الجمهور وكبار السن بالخدمات المتوافرة لهم وطريقة الحصول عليها من دون منة او صدقة". وختم: "لذلك أعد نادي روتاري - بيروت كتيبا هو دليل يعرف الجميعات والهيئات المشاركة كي نبرز للرأي العام الخدمات المتوافرة لدى كبار السن". كترا وألقى كمال كترا كلمة رئيس المجلس البلدي لمدينة بيروت المهندس بلال حمد قال فيها: "انها مناسبة جليلة ان نجتمع اليوم للاحتفال باليوم العالمي لكبار السن وانه لمن باب الانصاف والاعتراف بالمعروف ان يكون احتفالنا اليوم بالمؤسسين والبناة لهذا الوطن هؤلاء الذين بذلوا الغالي والنفيس وامضوا ردحا طويلا من الزمن في العطاء كي يصبح الوطن مثالا، وكي ننعم اليوم بما عانوه بالامس، زرعوا زيتونا فأكلنا وعسانا اليوم نزرع الزيتون ليأكل احفادنا والاجيال العتيدة من بعدنا". اضاف: "لكن الحقيقة المرة ان هذه الفئة العمرية هي بمثابة الآباء والامهات والاجداد، لم تلق العناية اللازمة ولم تجد الاهتمام الذي تستحقه بجدارة كبار السن اليوم هم نحن في المستقبل القريب فهل نرضى لأنفسنا هذه اللامبالاة وعدم الاهتمام؟ كبار السن اليوم هم مسؤولية قانونية وحياتية، في الدرجة الاولى هم مسؤولية انسانية تستلزم من كل مؤسسات الدولة العناية الفائقة التي تضمن لشيخوختهم الاحترام الكامل وتوفر لهم نمطا من العيش الكريم الذي يليق بعطائهم الكبير على مر السنين". وتابع: "اذا كانت اجهزة الدولة كلها بتقديم كل وسائل المساعدة القانونية والاجتماعية والحياتية لاهلنا الذين غزا الشيب مفرهم فان بلدية بيروت عملت في هذا الاطار على تأهيل العديد م الحقائق كي تكون صالحة وقادرة على توفير بعض اللحظات لراحتهم عبر الاستمتاع ببيئة هادئة ينصرفون فيها الى الهدوء والى استعادة الذكريات التي تعيد البسمة الى وجوههم، ومما لا شك فيه ان بلدية بيروت التي تعتبر ان الاهتمام بكبار السن موجب انساني قبل كل شيء وضعت قيد الدرس عددا من المشاريع التي من شأنها أن تسهم في توفير الراحة المتوخاة من خلال سياسة تندرج في سلم الاولويات". واردف: "لقد عودنا نادي روتاري - بيروت على هذه النشاطات التي تضج بالانسانية وتملأ الدنيا فرحا، واليوم فان النادي يضيف مأثرة عظيمة الى مآثره العديدة وانني اذ اتوجه باسمي الشخصي وباسم المجلس البلدي لمدينة بيروت بالشكر الجزيل الى نادي روتاري - بيروت رئيسا واعضاء لتنظيمه هذا الاحتفال، يطيب لي ان اتوقف مليا عند الدور الذي تؤديه وزارة الشؤون الاجتماعية والاهتمام الكبير الذي توليه لكبار السن، ويطيب لي ايضا أن أخص بالذكر معالي وزير الشؤون الاجتماعية الاستاذ رشيد درباس الذي عرف باهتمامه الشديد بالانسان وقضاياه كما عرف بانجازاته المهمة على كل الاصعدة في وزارة الشؤون الاجتماعية وخصوصا في مجال الاهتمام بكبار السن والمعوقين". وتمنى أن "يدخل هذا الاحتفال الفرح والبهجة الى قلوب المحتفى بهم معاهدين كبلدية، رئيسا واعضاء، ان نقف الى جانب كل ما من شأنه ان يسهل حياة كبار السن ويضمن لهم الراحة والسعادة". ممثلة درباس وألقت رئيسة مصلحة الشؤون الأسرية بالتكليف في وزارة الشؤون الاجتماعية فرناند ابو حيدر كلمة وزير الشؤون رشيد درباس، قالت فيها: "كن صديقي فالصداقة تزهر عطاء وفرحا وشبابا حتى في خريف العمر. هذه الدعوة جاءت على لسان رجل زادت من عمره السنين فأصبح كبيرا في الخبرة والحكمة والسن. والدعوة نفسها موجهة الى كل حاضر معنا اليوم والى كل رجل وسيدة وشاب وشابة يؤمن بالانسان في لبنان وبأن بناء جسور الثقة والشراكة مع الاخر هما المدخل الحقيقي لبناء وطن تسوده ثقافة القيم والعدالة الاجتماعية وما احوجنا اليهما". اضافت: "مع تنامي ظاهرة شيخوخة السكان في العالم بات يتحتم على الدول ومن بينها لبنان تهيئة الظروف ومواءمة سياساتها الاقتصادية والصحية والاجتماعية لجبه التحديات الناتجة من هذا التحول الديموغرافي. وفي هذا السياق، يأتي انشاء مدن صديقة للمسنين كاستجابة ضرورية ومنطقية لانشاء مجتمع داعم لكبار السن وللحفاظ على مشاركتهم كجزء لا يتجزأ منه". وتابعت: "مبادرتكم اليوم للاحتفال باليوم العالمي لكبار السن بالاستناد الى منهجية المدن الصديقة للمسنين هي خطورة نموذجية رائدة في اهدافها ومضامينها ودعوة انطلاقا من هذا النموذج المشرق الى انشاء مجتمعات صديقة تعتمد على ثقافة المشاركة والتضامن بين الاجيال والى اعتماد سياسات وخدمات وبنى تحتية وتركيبة اجتماعية تهدف جميعها الى تعزيز الشيخوخة النشطة والى دعم كبار السن وتمكينهم من العيش بأمان والتمتع بصحة جيدة". واشارت الى ان "تنظيم هذا اللقاء يأتي في ظل اوضاع استثنائية يعيشها لبنان وحيث الانجازات المحققة في مجال خدمة كبار السن على المستوى الوطني خجولة جدا، قياسا الى حجم التحديات المطروحة في ظل محدودية الامكانات المتاحة.الا اننا على رغم كل الصعوبات نملك المحرك والدافع للمواجهة اذ اننا نملك الايمان والطاقات لصنع غد افضل". واردفت: "اسمحوا لي ان اغتنم المناسبة لاتوجه باسم معالي وزير الشؤون الاجتماعية النقيب رشيد درباس بالشكر والتقدير العميقين الى القيمين على تنظيم هذا الاحتفال، وفي مقدمهم نادي روتاري - بيروت ومنسق الحملة الدكتور نبيل قرنفل لكل الجهود التي بذلوا والتقدير العميق لرأس السلطلة المحلية الداعم الكبير لهذا اللقاء بلدية بيروت، والى كل المشاركين والمساهمين في تنظيمه وتنفيذه. نداؤنا ان يستمر التعاون بين مختلف القطاعات العامة والخاصة وبين السلطات المحلية ومقدمي الخدمات والمنظمات التطوعية لان هذا التعاون يشكل فرصة فريدة لتوفير بيئة مستدامة لكبار السن، ونؤكد التصميم على بذل كل الجهود مع الهيئة الوطنية الدائمة لرعاية شؤون المسنين لتوفير الحماية اللازمة والحياة الكريمة لكبار السن في لبنان". وشددت على ان "العمل الذي بدأ لن يكتمل ما لم نراكم مساهمات في حجم تطلعاتنا كل من موقع امكاناته ومسؤولياته عسانا ننجح معا في تأدية واجب وطني تجاه كبارنا يعيد اليهم والينا بعض الثقة في تغيير واقع قاتم". وختمت: "لعل اكثر ما نحتاج اليه في هذه المسيرة هو الكثير من الارادة مع قدر مضاعف من الالتزام".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع