المكتبة الشرقية في اليسوعية احتفلت بإزاحة الستارة عن محفوظات الروائية. | احتفلت المكتبة الشرقية بجامعة القديس يوسف بإزاحة الستارة عن محفوظات الروائية إميلي نصر الله التي أهدتها هبة منها للمكتبة، خلال حفل اليوم في مبنى المكتبة - شارع مونو، بحضور الوزير السابق سليم جريصاتي، نقيب الصحافة الياس عون، رئيس الجامعة الأب سليم دكاش، مديرة المكتبة ميشلين بيطار، عميد كلية اللغات في الجامعة البروفسور هنري عويس وعدد من الأدباء والشعراء والأصدقاء. دكاش بداية ألقى دكاش كلمة قال فيها: "كلمة اعتزاز بأن تكون سارقة الكتب من مكتبة المدرسة، الكلية الوطنية في الشويفات قد اختارت المكتبة الشرقية في جامعة القديس يوسف مستودعا لما يتجاوز الستة آلاف وثيقة من محفوظاتها الشخصية. كلمة اعتزاز بأن تستقبل مكتبتنا، وهي في عامها الـ 140 من عمر الجامعة، هذه الثروة الأدبية من يد أديبة ثرية بذوقها وفنها وأدبها وحنانها، فتزداد مكتبتنا بهاء وثراء ودعوة لخدمة الأدب اللبناني والعربي. كلمة اعتزاز بأن تكون مكتبتنا اليوم وهي التي تحوي مجموعات فريدة من الصحافة تستقبل مقالات الأديبة الصحافية وهي تفخر بها فخرها بكتبها ورواياتها". وشكر الشاعرة ندى عيد على متابعتها هذا المشروع. وقال: "ليس المهم أن نضع هذه المحفوظات في خزانة في المكتبة الشرقية فهي موجودة هنا لكي تستخدم من قبل أصحاب الرسائل والأطاريح وكذلك لتعرفها الأجيال اللاحقة، فهي من ناحية شاهد على عظمة أديبتنا وعلى كفاحها وتحديها الصعاب واتساع أدبها وانخراطها الواسع في مهنةالمصاعب، فهدفنا أن ننسخ إلكترونيا هذه المحفوظات ونضعها على موقع المكتبة الإلكتروني ليستفيد منها القاصي والداني. ونحن نتطلع إلى المزيد من المحفوظات والوثائق في المستقبل القريب والبعيد، فتكون هذه المجموعة إنطلاقة نحو مجموعات أخرى من الوثائق". عويس وألقى عويس كلمة الجامعة فقال: "قررت أن تذهب الى العالم بثيابها بحقيقتها فلم تتبرج بما يرضي القارىء بلسان عربي أو بألسنة اخرى. كتبت تكريما للأرض وللمرأة، كتبت ما يحلو لها، معتبرة أن فعل الكتابة، صناعة الكتابة، لا تستقيم إلا إن صارت من لحم الكاتب ودمه. وقد روت بنفسها سنة 2013 في الندوة التي ضمت كوكبة من الروائيين والمترجمين والناشرين، بمناسبة يوم اللغة العربية العالمي الذي تحتفل به كلية اللغات في جامعتنا سنويا، كيف تمت ترجمة "طيور أيلول" و"الاقلاع عكس الزمن" الى الانكليزية وكيف اتصل بها هارتموت فيندريش - وكان مشاركا في الندوة - مستأذنا إلباس طيور أيلول ريشا ألمانيا". نصر الله وقالت نصر الله: "ما كان اختياري لإيداع مخطوطاتي هبة للمكتبة الشرقية سوى محاولة لرد جميل تقديركم لأدب فلاحة شاء لها القدر ان تستبدل المحراث بالقلم ناقلة كنوز تراث ورثناه عن الأباء والأجداد، وارجو ان نتم توريثه للبنات والأبناء والأحفاد". وأكدت ان "بلدا تقوم فيه صروح العلم والمعرفة والإيمان، كما في هذا الصرح، لن ينحني للعواصف، وسوف يظل قادرا على تجاوز التحديات والتجارب، مهما قست". درع وقبل الانتقال إلى الطابق الثاني حيث تمت إزاحة الستارة عن خزانة المحفوظات، قدم دكاش درع الجامعة الخاص بعيد تأسيسها الـ 140 إلى نصر الله.      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع