مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 30/9/2015 | مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان" على وقع هدير الطائرات الحربية فوق سوريا أسمع لبنان صوته بأنه يواجه تهديدات الإرهاب. وبرز كلام الرئيس تمام سلام في المطالبة بفصل موضوع الإنتخاب الرئاسي اللبناني عن أزمات المنطقة. وحذر الرئيس سلام من أن لبنان في ظل الشغور الرئاسي يواجه الشلل في مؤسساته. وعقدت المجموعة الدولية لدعم لبنان إجتماعا على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة التي ألقى فيها الرئيس سلام كلمة لبنان. وفي الأمم المتحدة إجتماع لمجلس الأمن الدولي عقد بشكل طارئ قدم خلاله وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مشروع قرار لتشكيل أكبر تحالف دولي في مواجهة الإرهاب. ورغم التفاهم الدولي على الحرب في سوريا فإن الخلاف ما زال دائرا حول دور الرئيس بشار الأسد. فروسيا قالت إنها شنت الحرب على الإرهاب لدعم الرئيس الأسد والولايات المتحدة موافقة على مكافحة الإرهاب لكنها تطلب إبعاد الرئيس الأسد وكذلك فرنسا لا ترى فائدة من الحرب بوجود الأسد على رأس النظام السوري. وبإنتظار حسم هذه النقطة روسيا بدأت رسميا الحرب على الإرهاب ونفذت غارات جوية على أهداف في محافظة حمص السورية غير أن فرنسا قالت إن الغارات استهدفت الجيش السوري الحر. ووسط التطورات المخيفة في المنطقة شدد الرئيس نبيه بري على تحصين الوضع اللبناني عبر الحوار الوطني. وترافق ذلك مع فشل الجلسة النيابية التاسعة والعشرين لإنتخاب رئيس للجمهورية وتأجيل الإنتخاب الى الجلسة الثلاثين من الشهر الطالع. وحتى الساعة لم يبرز ما يسمح بالقول إن هناك حلا أو تسوية لموضوع الترقيات والتعيينات الأمنية الأمر الذي يدفع الى التساؤل عن مدى إمكان عقد جلسة لمجلس الوزراء وكذلك التساؤل عن سلامة إنعقاد جلسات الحوار أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس من الأسبوع المقبل. وبالعودة الى إجتماع المجموعة الدولية لدعم لبنان نشير الى أن الإجتماع نجح في تفهم المشاكل اللبنانية وقد كان الرئيس سلام واضحا في عرض المشاكل. ============================== * مقدمة نشرة أخبار "الجديد" تنحوا جانبا.. روسيا وصلت إنها عاصفة سيبيريا يا عزيزي.. حيث يخوض الروس أول حرب من علو شاهق في سماء سوريا الدولة التي راقبت موسكو معاركها سنوات خمسا.. فتقصت وسحبت داتا الإرهاب وأوفدت الخبراء قبل أن تعلنها حربا لا تستثني فيها أحدا.. والجيش الحر من مناظير روسيا العسكرية سيكون أخا للجيش الأسود.. وكل سواسية ما دامت بندقياتهم موجهة الى النظام.أولى الضربات بدأت من حيث افتتح النظام السوري معاركه في بداية الأزمة.. إذ شنت الطائرات الروسية غارات على مناطق مختلفة من حمص كتلبيسة والرستن وعلى ريف حماه الشمالي وتحدث خالد خوجه رئيس الائتلاف السوري المعارض عن قتلى مدنيين.. فيما أكدت الأنباء أن الغارات استهدفت مواقع عسكرية. وأبعد من خريطة الاستهداف ميدانيا الخرائط السياسية المتشعبة التي تعلن شيئا وتنسق من تحت الطائرات شيئا آخر فقرار عسكري على هذا المستوى لم يكن لينفذ من دون توطئة أميركية وموافقة سعودية وتسهيل إيراني وقيام مصالح مشتركة تركية والطرفان الوحيدان اللذان عارضا التدخل الروسي هما إسرائيل والمعارضة السورية التي تلقت أولى الرسائل العسكرية من موسكو على سبيل التذكير وعلى الرغم من إبلاغ واشنطن وقمة أوباما بوتين والإشعار بالضربة الروسية المعلن في مجلس الأمن وفي البرلمان الروسي وفي الرسائل إلى من يعنيهم الأمر.. فإن أميركا أعلنت عدم التسنيق العسكري معها.. وقررت عن نكايات متعمدة أن تشن غارات على حلب في الساعة نفسها التي قررت فيها موسكو شن غاراتها لكن هذا الإرباك في التصريحات الأميركية والمراوغة الفرنسية حسمهما وزير الخارجية جون كيري بإعلانه أن واشنطن قد ترحب بالضربات الروسية إذا كان هدفها الحقيقي هزيمة داعش. وذهب نظيره الروسي إلى خطوات متقدمة عندما أعلن عن غرف تنسيق مشتركة وتعاون إلى أبعد الحدود.. وهو ما حدده وزير الدفاع الأميركي أيضا عبر حديثه عن خطوط تواصل بين العسكريين الروس والأميركيين. أما الترحيب السعودي فستحمله زيارة الملك سلمان بن عبد العزيز لموسكو قريبا جدا. حرب أخذت منحة سماوية من الكنسية الأرثوذكسية.. ورفعت الدول الغربية أيديها بالموافقة أو أنها لم تعترض على أسوأ تقدير.. لكونها اختبرت عشرات آلاف الطلعات الجوية وغارات التحالف الدولي التي لم تستهدف أحدا.. وكانت نتيجتها أن الدولة الإسلامية تعاظمت وتمددت وفرضت سطوتها على منابع النفط هي طلعات دفعت الدول الخليجية أثمانها طلقة طلقة.. ولم تتوخ أهدافها وظلت حتى اليوم عبارة عن غارات وهمية.. تعاين مراكز الدولة الإسلامية وتبتعد عنها. ================================ * مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان" بانطلاقة الحرب الروسية على الارهابيين في سوريا تتضح معالم المعركة اما الهدف المحدد فهو القضاء على الارهاب ومنعه من التمدد باي اتجاه ومن هنا كانت دعوة موسكو عواصم العالم للانضمام الى تحالف عريض يستوعب الغرب والشرق في معركة القضاء على الارهاب اعد الروس العدة العسكرية مدعومين بتأييد شعبي ورسمي لا يقف عند حدود الاتحاد الروسي ولا الجغرافيا السورية، الاميركيون والفرنسيون عارضوا في الشكل وحذروا من ان تتحول روسيا لهدف الجهاديين كما قال جون كيري لكنهم لبوا طلب موسكو بافساح المجال الجوي لمقاتلاتها ما يعني عمليا الموافقة الاميركية والاوروربية على العمليات العسكرية الروسية من دون اي اعتراض. تلك العمليات تأتي تلبية لطلب رئاسي سوري ويريدها الرئيسان بشار الاسد وفلاديمير بوتين منتجة بعكس ضربات التحالف الغربي الذي لم يثمر في محاربة داعش فهل انكفأ الاوروبيون والاميركيون عن سوريا والعراق تاركين الروس وحلفاءهم الايرانيين ينظمون امرهم بمحاربة الارهاب؟ لبنان يترقب وسط مطالبة الرئيس نبيه بري بمواكبة التطورات المتسارعة في المنطقة ولا سيما في سوريا والانصراف الجدي لمعالجة الاستحقاقات الداخلية وفي الاولويات ضرورة معالجة ملف النفايات لأن الناس لم تعد تحتمل والامطار قادمة والمواطن هو الضحية في صحته ما يفرض على الحكومة تحمل المسؤولية والتنفيذ الفوري للقرارات ولو اقتضى الامر حزما. فما يجري امر لا يقبله عقل ولا منطق وهل يعقل ان لا تمون الدولة على قطعة ارض تملكها تخصصها للنفايات؟ موقف رئيس المجلس عبر فيه عن كل مواطن يستعجل حل قضية النفايات فكفى استهتارا بصحة الناس ومصلحة المواطن. =============================== * مقدمة نشرة أخبار "المنار" إن جهلة العصر حولوا اعيادنا الى مآتم.. من سوريا الى اليمن، ومن فلسطين الى العراق، وليس آخرها ماساة منى.. مأساة فضحت من لم يدع بيت الله آمنا.. كارثة اصابت الحجيج، وان لم يحكم بعد على اسبابها، فان الحكم بالتقصير والاستهتار واضح على السلطات السعودية التي لم تقم بواجبها من تدارك الحادثة الى التعامل مع مصابيها، وصولا الى حجز أجساد الضحايا المتوقع ان يرتفع عدادهم متى افرجت السلطات السعودية عن حقيقتهم.. فيما الحقيقة ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ما زالت محافظة على ضبط النفس والادب الاسلامي اكد الامام السيد علي الخامنئي، واذا ما قررت الرد على فاجعة منى، فان اوضاع المسؤولين السعوديين لن تكون جيدة، وسيكون الرد صعبا وقاسيا.. وضع الارهاب في سوريا اكثر من صعب.. اكد الروسي المؤكد.. اعلن بدء عملياته العسكرية في سوريا، بعد عمليات سياسية لم تقل شأنا عن وصول الطائرات الروسية التي دخلت المجال الجوي السوري بطلب من الرئيس بشار الاسد على ما اعلن الرئيس فلاديمير بوتن.. بدأت روسيا حربها الفعلية ضد الارهاب، فاصيب ادعياء هذه الحرب بالرهاب.. ولعل ابلغ ما ستصيبه الحملة الروسية، فضح الحملات المزورة لما يسمى بالتحالف الدولي ضد الارهاب، والطلعات الجوية الاعلامية التي تعد بالآلاف، التي ادعت استهداف داعش من الجو، ومدتها بكل انواع الدعم على الارض.. ورغم كل انواع التهويل والعويل الغربي مع تنفيذ موسكو لوعودها، فان القافلة الروسية انطلقت، ولا من يعيد الساعة الى الوراء. =============================== * مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في" المكبات السياسية تنافس المكبات العشوائية، وللإنصاف هي التي أنتجتها ورمتها في وجوه اللبنانيين. هكذا يمكن وصف واقع الحال، فالمناكفات السياسية طيرت مشروع التسوية حول التعيينات العسكرية ومن هناك جنحت لتشعل جبهة جانبية بين عين التينة والرابية حول ملف لا يقل فسادا عن النفايات وهو ملف تلزيمات معامل الإنتاج للطاقة الكهربائية. الحصيلة الأولية للاشتباكات تمثلت في تعطيل أكيد لاحتمال استعادة مجلس الوزراء عمله ولو بالحد الأدنى، وفي تسببها بخطر تعطيل الحوار الجاري تحت قبة البرلمان، وبين التعطيلين طارت جلسة انتخاب رئيس للجمهورية، والجمهورية على الطريق، وقد عبر الرئيس سلام عن هذا الخطر في الأمم المتحدة أصدق تعبير. وسط هذه الفوضى المخجلة، خطة شهيب للنفايات تخضع للمزيد من الدرس والتشاور بين الوزير والجمعيات البيئية والخبراء، واذا استعرنا من مفردات الملف فهي في حال فرز وتسبيخ على أمل أن لا تتحول القضية طبخة بحص، والأهم أن يبقى المنسوب السياسي في أدنى درجاته كي لا تصل المساعي إلى حائط مسدود كما هو حاصل في الملفات السياسية السابق ذكرها. والمعلومات المتداولة حتى الساعة أن خطة شهيب هي الإطار المقبول وكل ما يحصل من تعديلات يجري ضمنها، والمعوقات الأكبر التي تؤخر ولادتها متأتية من إشكالات حول مواقع بعض المطامر المقترحة. ================================ * مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في" لأننا في بلد ومنطقة، لا شيء طبيعيا فيهما، كل الحلول المرجوة لمخاضات الأزمات المزمنة، تبدو قيصرية... حل أزمة النفايات يبدو آتيا قيصريا. بعدما هدد رئيس مجلس النواب بأن لصبر الحكومة حدودا. وبأن تصريف الأعمال بالاستقالة، أفضل من تعطيل الأعمال بالاستحالة... هكذا يبدو أن بداية حل نفاياتي قد انطلقت، وهو ما يشرحه الوزير أكرم شهيب لمحطتنا بعد قليل... حل أزمة المؤسسة العسكرية، ومعها أزمة الحكومة ومجلس النواب، يبدو مقبلا قيصريا أيضا. بعدما صار الجميع أمام ساعة الحقيقة، التي لا توقيت مزدوجا لها: إما الحق لأصحابه. وإما الحق على أصحاب الوعود والعهود والقدود... بلا طحين... حل يحدثنا عن تفاصيله وتعقيداته الوزيران بوفاعور وقزي، في سياق نشرتنا أيضا... أزمة الشغور الرئاسي بات حلها يقترب هو أيضا من صيغة الولادة القيصرية. خصوصا بعدما هرب فرنسوا هولاند من دور الوصي الفاشل، الذي كان يعده له وللبلد، سياسيون لبنانيون، من رتبة رؤساء بالصدفة، سابقين وحاليين... اقتنع الرئيس الفرنسي بأن زمن الانتداب قد سقط منذ زمن، فنأى بنفسه وألغى زيارته إلى بيروت، تاركا مخاض رئاستنا لقيصرية لبنانية، لا بد ستأتي من رحم المعاناة والتطلعات... كان لا يزال هناك مخاض الحلول الدمشقية. وهو أيضا بدأ اليوم، بعملية قيصرية بامتياز: غارات روسية على الإرهابيين في سوريا، وسط تفويض غربي كامل، وفي توقيت متكامل، بدأ بزيارة إردوغان ونتنياهو إلى موسكو، وتوج بكلام بوتين في نيويورك... أو عفوا، بكلام القيصر. قيصر كل روسيا وعموم أرض الأقليات... فلنتابع حربه وكلامه... ============================== * مقدمة نشرة أخبار "المستقبل" للمرة التاسعة والعشرين على التوالي، طير "حزب الله" ومعه التيار الوطني الحر جلسة انتخاب رئيس الجمهورية بانتظار اشارة الوحي من خلف الحدود. الاعتداء على الحدود بات حرفة لدى هذا الفريق، فبعد تطيير جلسة الانتخاب يحاول النائب ميشال عون تجاوز حدود الحوار التي تحمي ما تبقى من استقرار، من خلال تطيير جلسات الحوار المقررة الاسبوع المقبل، للضغط باتجاه ترقية صهره العميد شامل روكز تحت التهديد بتعطيل مجلس الوزراء والنواب. هذا الموضوع كان حاضرا بقوة في لقاء الاربعاء على طاولة رئيس مجلس النواب نبيه بري في ضوء اتهامات وجهها عون الى وزير المال علي حسن خليل، بعد اجتماع لجنة الاشغال والطاقة، والتي استعرضت مخالفات كان ارتكبها الوزير جبران باسيل. وخلف الحدود السورية، وبعد ساعة من اعلان الكرملين اعطاءه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حق القيام بعمليات عسكرية في سوريا، أعلنت وزارة الدفاع الروسية بدء طائراتها عملية جوية ضد داعش في سوريا لكن بدلا من قصف داعش أعلنت مصادر الجيش الحر ان الغارات الروسية استهدفت مقرات تابعة له في ريف حماة، ثم تبين أن القصف الروسي تسبب بمجزرة في ريف حمص، وانتشرت صور أطفال قضوا في تلك الغارات. =============================== * مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي" انها الحرب الاغرب في التاريخ الفمعاصر تلك التي تدور في سوريا. طيران اكثر من خمس دول يجول في الاجواء السورية ويقصف اهدافا تبعا لمصالحه. قبل ظهر اليوم نفذ الطيران الحربي الروسي غارات في ريف حمص مستهدفا الجيش السوري الحر. بعد ساعة من انتهاء طلعات الطيران الروسي شن الطيران الاميركي غارات في محيط حلب مستهدفا داعش. قبل ثلاثة ايام كان دور الطيران الحربي الفرنسي الذي شن اكثر من غارة. اسرائيل لم تترك الاجواء من دون اي تدخل فكانت لها غارات قريبة من الجولان، هذا كله من دون اغفال غارات البراميل للطيران الحربي السوري، هل كل هذه الغارات من دون تنسيق، فإذا كانت منسقة فهذا يعني ان هناك تحالفا غير معلن، واذا كانت غير منسقة فربما تكون سوريا امام مواجهات جوية لا يعرف الى اين يمكن ان تصل. لبنان في منأى عن هذا الفرز في الاجواء السورية لانه منهمك بالفرز على الارض ليس فرز المعارك بالطبع بل فرز النفايات التي دخلت ازمتها يومها الخامس والسبعين، فيما المعالجات ما زالت بين اخذ ورد، ولم تبلغ الاجابة عن السؤال الرئيسي متى تكون الساعة الصفر للبدء بجمع النفايات ونقلها الى الناعمة؟ ============================================================        

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع