افتتاحية صحيفة "الحياة " ليوم الخميس في 1 تشرين الاول 2015 | الحياة : الغرب يناشد موسكو تجنب مناطق المعارضة ... ومقاتلات التحالف تقصف داعش في ريف حلب غارات روسية على أهداف سورية... وواشنطن تتوقع فشل "الحل العسكري"     كتبت صحيفة "الحياة " تقول : شنت مقاتلات روسية أمس حوالى عشرين غارة في وسط سورية بعد ساعات من حصول الرئيس فلاديمير بوتين على تفويض من مجلس الفيديرالية (الشيوخ) باستخدام القوة العسكرية في سورية، وسط دعوات أميركية وغربية حضت موسكو على تجنب استهداف فصائل المعارضة السورية مقابل ضرب "داعش"، في وقت توقعت واشنطن فشل "الحل العسكري" وواصلت طائرات التحالف الدولي- العربي غاراتها على ريف حلب. ودار جدل حاد حول المواقع التي استهدفتها الغارات الروسية وما إذا كانت تابعة لـ "داعش" أم لتنظيمات أخرى. وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان القصف طال مواقع لجبهة "النصرة" وفصائل اسلامية. وجاءت هذه الضربات قبل ساعات من قيام روسيا بتقديم مشروع قرار الى مجلس الأمن يدعو إلى "تنسيق بين كل القوى التي تواجه داعش والبنى الإرهابية الأخرى". ولم يطل انتظار التحرك العسكري الروسي بعد قرار مجلس الشيوخ منح الرئيس فلاديمير بوتين التفويض باستخدام القوات المسلحة، إذ أعلنت وزارة الدفاع أن مقاتلات روسية دمرت "تجهيزات عسكرية" و "مخازن للأسلحة والذخيرة" تابعة لتنظيم "داعش" في ثلاث مناطق. وقال الناطق باسم الوزارة الجنرال إيغور كوناشينكوف: "وفقاً لقرار القائد الأعلى للقوات المسلحة فلاديمير بوتين، شنت طائراتنا غارات جوية ووجهت ضربات دقيقة لأهداف على الأرض لإرهابيي تنظيم الدولة الإسلامية في سورية". وأشار كوناشينكوف إلى أن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أبلغ الشركاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي بماهية الأهداف التي تعكف الطائرات الحربية الروسية على تدميرها في منطقة الشرق الأوسط. وأعربت الكنيسة الأرثوذكسية في روسيا عن دعمها قرار موسكو شن الغارات. ونقلت وكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء عن رئيس قسم الشؤون العامة فسيفولود تشابلن أن "القتال ضد الإرهاب هو معركة مقدسة اليوم، وربما تكون بلادنا هي القوة الأنشط في العالم التي تقاتلها". من جهته، قال الناطق باسم البيت الأبيض جوش إيرنست: "من المبكر بالنسبة إلي أن أقول ما هي الأهداف التي استهدفوها (الروس)، وما هي الأهداف التي ضربوها"، مؤكداً أن موسكو لن تستطيع فرض "الحل العسكري" في سورية. وقال وزير الخارجية الأميركي جون كيري في نيويورك إن الولايات المتحدة لن تعارض الضربات الجوية الروسية في سورية إذا كان الهدف "الحقيقي" منها هزيمة تنظيم "داعش"، معرباً عن "القلق البالغ" في حال لم تستهدف الضربات الروسية "داعش والقاعدة". ورحب وزير خارجية بريطانيا فيليب هاموند بعزم روسيا استخدام القوة في مواجهة "داعش". لكنه قال إن على موسكو أن تتأكد أن ضرباتها الجوية استهدفت "داعش" والجماعات المرتبطة بتنظيم "القاعدة" لا عناصر المعارضة السورية. وأضاف: "من المهم جدا أن تتمكن روسيا من تأكيد أن العمل العسكري الذي قامت به في سورية موجه لتنظيم داعش والأهداف المرتبطة بتنظيم القاعدة وحسب لا المعارضين المعتدلين لنظام الأسد". وأضاف أن "التحركات الروسية المؤيدة للنظام لا تتوافق مع التنفيذ الفعال للحرب على داعش في سورية". كما طالبت فرنسا بضمانات في شأن الهدف الحقيقي للضربات الجوية الروسية. وقال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في مؤتمر صحافي: "بالطبع تجب محاربة داعش بكل قوة وجماعياً. وجميع أولئك الذين يريدون الانضمام إلينا مرحب بهم بثلاثة شروط: أن الضربات يجب أن توجه الى داعش والمجموعات الإرهابية الأخرى وليس الى المدنيين والمعارضة المعتدلة". وكانت وكالة "رويترز" نقلت عن مصدر عسكري أميركي أن القوات الجوية الروسية استهدفت مواقع في محيط مدينة حمص وسط سورية، قال إنها ليست تابعة لـ "داعش" فيما أعلن مسؤول عسكري فرنسي أن الطيران الروسي قصف مواقع تابعة لمجموعات معارضة أخرى. وإذ أعلنت الرئاسة السورية أن التدخل العسكري الروسي جاء بناء على طلب من الرئيس بشار الأسد، أعلن بوتين أن بلاده "لن تنخرط كثيراً في الأزمة السورية"، مشدداً على أنه "على الرئيس الأسد أن يكون مستعداً لتسوية مع معارضة مقبولة". وأضاف: "السبيل الوحيد للتصدي للإرهابيين في سورية هو العمل بشكل استباقي"، مشيراً إلى أن "التدخل العسكري الروسي في الشرق الأوسط سيشمل القوات الجوية وحسب وسيكون موقتاً". ورصدت الولايات المتحدة بأجهزتها الاستخباراتية والدفاعية التحرك الروسي في سورية، وفق مسؤول أميركي. وقال إن الضربات الروسية "لم تستهدف على ما يبدو داعش بل مجموعات معارضة تحارب الأسد". وأضاف أن روسيا وخلال إبلاغها الولايات المتحدة بالضربات قبل ساعة من تنفيذها في حمص أمس، "قالت إن الجيش الأميركي يجب أن يبقى خارج الأجواء السورية وأن يسحب أي قوات لديه على الأرض مع الثوار". وأكد مسؤول أميركي رفيع المستوى أن "تحركات روسيا في سورية خطرة، ولم تكن هناك محادثات بشأن عدم تعارض" العمليات. وقال إن الوزير كيري أبلغ نظيره الروسي سيرغي لافروف "استياء واشنطن من الضربات الجوية". في نيويورك، أعلن لافروف أن بلاده ستطرح مشروع قرار في مجلس الأمن لإطلاق إطار دولي جديد يهدف الى التنسيق بين كل الأطراف التي تريد محاربة تنظيم "داعش" والتنظيمات الإرهابية الأخرى في سورية. وشدد لافروف على "ضرورة العمل من ضمن الحكومات الشرعية على محاربة الإرهاب". وقال لافروف في جلسة وزارية ترأسها في المجلس أمس، إن مشروع القرار "يهدف الى بناء أنشطة مشتركة لمحاربة الإرهاب والتنسيق بين القوات" متوقعاً أن يتم "نقاش معمق" حول المشروع خلال شهر تشرين الأولى (أكتوبر). في المقابل، شدد كيري على أن "داعش"، "لا يمكن أن يهزم طالما أن الأسد في السلطة"، مشيراً الى أن بلاده لا تعارض الضربات الجوية الروسية في سورية إن هي استهدفت تنظيم "داعش"، لكنه شدد على أن بلاده "سيكون لديها هواجس بالغة إن استهدفت الغارات الروسية مناطق لا تنشط فيها تنظيمات داعش وسواها ذات الصلة بالقاعدة وهو ما يطرح أسئلة حول الدوافع الروسية الفعلية وعما إن كانت مقاتلة داعش أم حماية نظام الأسد". وطالب رئيس الوزراء التركي احمد داود أوغلو بإقامة "مناطق آمنة" في سورية لحماية المدنيين الفارين من البراميل المتفجرة التي يلقيها النظام السوري، ومن هجمات تنظيم "داعش". ودعا داود اوغلو الى التحرك العاجل لتحقيق "الأمان للسوريين النازحين داخل بلدهم، وإقامة منطقة آمنة خالية من القصف الجوي الذي ينفذه النظام والهجمات البرية التي يقوم بها داعش (الدولة الإسلامية) وغيره من المنظمات الإرهابية". من جهته، قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم إن "من يقاتلون الإرهاب في سوريا بحاجة للتعاون والتنسيق مع الحكومة". الى ذلك، ارتفعت أسعار النفط بفعل المخاوف من تفاقم الوضع في سورية. وارتفع الخام الأميركي 21 سنتا إلى 45.44 دولار للبرميل ليتجه صوب إنهاء معاملات أيلول (سبتمبر) على انخفاض سبعة بالمئة. وارتفع خام برنت 32 سنتاً ليسجل 48.55 دولار متجهاً إلى تراجع نسبته تسعة بالمئة هذا الشهر.        

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع