افتتاحية صحيفة "اللواء" ليوم الخميس في 1 تشرين الاول 2015 | اللواء : سلام للعالم : فصل الرئاسة اللبنانية عن تصفية الحسابات الإقليمية وزراء "اللقاء التشاوري" يرفضون الترقيات.. والمشنوق يتخوّف على الحوار والإستقرار     كتبت صحيفة "اللواء" تقول : يعود الرئيس تمام سلام إلى بيروت اليوم آتياً من نيويورك التي غادرها ليل أمس، بعد يوم حافل بالمواقف والخطابات والاجتماعات تناولت الوضع في لبنان والمنطقة، وعلى وجه أخص قضية النازحين السوريين واللاجئين الفلسطينيين وما يمكن ان يقدمه المجتمع الدولي من مساعدات سياسية لوقف الحرب في سوريا، أو على الأقل إيجاد مناطق آمنة للنازحين السوريين داخل سوريا، للحد من النزوح في لبنان والدول المجاورة، بعدما استنفرت أوروبا جيوشها ودبلوماسييها واعلامها، معلنة عن عجزها عن استيعاب عشرات ألوف النازحين الذين ركبوا البحر والمخاطر، بحثاً عن أرض تحويهم في أوروبا وتأويهم من شر الحرب، وتوفر لهم الصحة والتعليم والعمل. ومع عودته، يتوقع ان تتكثف الاتصالات، سواء عبر الوزراء الوسطاء، كوزير الصحة وائل أبو فاعور، أو عبر الوزراء الذين يعترضون من حيث المبدأ على بعض ما هو مطروح على صعيد الترقيات، وما يشوبها من خلافات دستورية أو قانونية أو استنسابية. ووفقاً لمصادر مقربة من الرئيس سلام، فإنه أصبح من المتعذر عقد جلسة لمجلس الوزراء غداً الجمعة، نظراً لعدم نضوج المساعي أو تعثر بعضها، لا سيما بعد الاجتماع الذي سيعقده اللقاء التشاوري بعد ظهر اليوم في الأوّل من تشرين الأوّل، والذي سيتطرق إلى مسألة الترقيات، وما أبلغه وزراء اللقاء على نحو منفرد للوزير أبو فاعور الذي كان التقى وزير الاتصالات بطرس حرب وقائد الجيش العماد جان قهوجي في ما خص موقفهم من الترقيات. وسيعلن الرئيس ميشال سليمان هذا الموقف في مؤتمر صحفي في أعقاب "لقاء الجمهورية" الذي سيجتمع في فندق "لانكستر بامار" في غاليري سمعان عند الرابعة من بعد ظهر اليوم. وكانت معلومات تحدثت عن ان الرئيس سليمان ووزير الدفاع سمير مقبل قد يسيران بالتمديد لعدد من العمداء، من بينهم العميد شامل روكز ولكن من دون الترقية من رتبة عميد إلى رتبة لواء. ولئن كانت أزمة النفايات باتت بحكم السالكة على طريق الحل، وربما لا تحتاج لجلسة لمجلس الوزراء، إلاَّ ان أوساط الرئيس سلام أكدت سعيه للعمل الحثيث من خلال اتصالاته التي سيكثفها في الأيام المقبلة من أجل فتح ثغرة إيجابية على صعيد العمل الحكومي، مع الأخذ بعين الاعتبار ان الأسبوع المقبل سيكون حافلاً يعقد جلسات حوارية على مدى ثلاثة أيام. وأكّد مصدر وزاري قريب من السراي ان هناك ترابطاً بين تحقيق تقدّم في الملفات الحكومية العالقة (الترقيات والآلية) ومشاركة كل الأطراف في جلسات الحوار، بعدما كان النائب ميشال عون هدّد بمقاطعة هذه الجلسات. وعلى هذا الصعيد، أكّد وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق بعد لقاء الدكتور سمير جعجع في معراب "اننا نسير بما يوافق عليه الرئيس سعد الحريري بما خص الترقيات العسكرية متخوفاً من وجود خطر على الاستقرار السياسي"، مشيراً في التصريح نفسه إلى ان "لدينا ثقة بالرئيس نبيه برّي وادارته لكل مسائل الوطن، لكن الظروف المحيطة بقادة الحوار لا تساعد كثيراً"، ملاحظاً حكمة بتأجيل زيارة الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند إلى بيروت، وفي الوقت نفسه رأى "حكمة أيضاً بتأجيل زيارة الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى باريس". يُشار في هذا المجال، إلى أن رئيس الديبلوماسية الفرنسية لوران فابيوس لم يرَ جديداً في شأن ملف الفراغ الرئاسي في لبنان. سلام في نيويورك دولياً، جدد الرئيس سلام دعوة الأسرة الدولية في كلمة لبنان في الدورة السبعين للجمعية العمومية للأمم المتحدة، إلى الخروج من حالة الانتظار، ووقف التقاتل بالدم السوري على الأرض السورية والمسارعة إلى وقف المذبحة، لأن في ذلك مصلحة للبنان الرازح تحت عبء النزوح الذي نعتته الأمم المتحدة "بالكارثة الوطنية"، مكرراً النداء للدول المانحة إلى الوفاء بتعهداتها انطلاقاً من مبدأ المسؤولية المشتركة وتقاسم الأعباء بين الدول، وعلى أهمية إقامة أماكن آمنة أو مناطق عازلة للاجئين في سوريا. وشدّد سلام على أن حماية الكيان اللبناني هي حماية لأبرز ما تبقى من تجارب التعددية في الشرق، وأن تثبيت الاستقرار فيه، بما له من نتائج سياسية وأمنية واجتماعية واقتصادية، يستدعي من الأشقاء والأصدقاء إبعاد لبنان عن الاستقطاب الإقليمي ومساعدة اللبنانيين على إنهاء حالة الفراغ والشلل الحالية، وإعادة الانتظام إلى عمل المؤسسات الدستورية، من خلال انتخاب رئيس جديد للجمهورية دون مزيد من التأخير. وكرر الرئيس سلام بعض هذه المواقف في كلمته في اجتماع مجموعة الدعم الدولية لأجل لبنان، معتبراً أن التهديدات التي تواجه بلده تتمثل باستمرار الشغور في رئاسة الجمهورية والوجود الإرهابي على الحدود الشرقية والشلل شبه الكامل لعمل السلطة التنفيذية وإلى تعطيل خطير للعمل التشريعي، متوقفاً عند الاحتجاجات اليومية في الشارع، وعند قدرة القوى الأمنية على حماية حق المواطنين في التظاهر، متخوفاً من التدهور المتسارع في الوضع الاقتصادي، مطالباً الدول التي ساعدت الجيش اللبناني مشكورة إلى مواصلة دعمها بنفس الوتيرة، لأننا في الخط الأمامي من المواجهة، داعياً القادرين من الدول إلى التأثير الإيجابي للدفع في اتجاه انتخاب رئيس جديد للجمهورية بطريقة ديموقراطية. وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الذي افتتح أعمال المجموعة بكلمة له أشار إلى أن دعم الجيش اللبناني سيؤدي إلى استقرار المنطقة ولبنان، خاصة في ظل عدم وجود رئيس للجمهورية، لافتاً إلى أن الجيش اللبناني تمكّن من الانتشار على الحدود الشرقية لمنع امتداد الحرب من سوريا، وحثّ جميع الشركاء لمدّ المساعدة للجيش لتمكينه من الدفاع ودرء المخاطر، آملاً من المجموعة إصدار قرارات تساعد القادة في لبنان على انتخاب رئيس.      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع