تجمع دعم خيار المقاومة نظم لقاء تضامنيا مع الفلسطينيين وكلمات دعت إلى. | نظم "التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة" لقاء تضامنيا مع الشعب الفلسطيني، انتصارا لفلسطين والقدس وما يتعرض له المسجد الأقصى من إرهاب صهيوني منظم واستباحات عنصرية ممنهجة، في حضور حشد سياسي وثقافي عربي واسلامي، استهل اللقاء الأمين العام للتجمع الدكتور يحيى غدار بالوقوف دقيقة صمت وقراءة الفاتحة على أرواح شهداء الأقصى والحجاج الذي قضوا بمشعر منى، وقال: "في ذكرى الانتفاضة الثانية المحفزة للانتفاضة الثالثة، فإن الشعب العربي والاسلامي الداعم لخيار المقاومة يقف في خندق واحد مع الشعب الفلسطيني المقاوم للاحتلال، والرافض لسياسة الانقسام والاستسلام، والمصمم بإرادته وثقافته المقاومة على صد ودحر كل مخططات العدو الصهيوني ومحاولات التهويد، مهما غلت التضحيات حتى تحقيق النصر". وألقى رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة الشيخ ماهر حمود كلمة قال فيها: "إن المسجد الأقصى لا يزال داخل الأتون الذي بدأ مع التجرؤ بإحراقه في عهد غولدا مائير، حيث صرحت يومها بأن لا ضير مما يجري ما دامت الأمة العربية والاسلامية تغط في سبات عميق، وهو ما لا يستطيع نتنياهو قوله اليوم، حيث أثبتت المقاومة جديتها وفعاليتها عسكريا وميدانيا من الحاق الهزيمة بالعدو الصهيوني في أكثر من منازلة في جنوب لبنان وغزة". من جهته، قال الوزير السابق الدكتور عصام نعمان: "ينطبق علينا المثل استضعفوك فوصفوك، وهو ما يفقد فلسطين مناعتها في ظل الانقسام الفلسطيني الذي بدأ في أوسلو، ويتطلب اليوم موقفا شعبيا بمستوى الحدث يتمثل بالاعتصام في حرم مؤسسات المنظمة لتفعيل النظام، تأكيدا للكفاح المسلح حتى تحرير فلسطين من النهر الى البحر". وألقى مسؤول الملف الفلسطيني في "حزب الله" النائب حسن حب الله كلمة قال فيها: "ما يجري اليوم من استباحات في القدس ما كان ليحدث لو أن الفصائل والقوى الفلسطينية موحدة والبلاد العربية مستقرة، مما يجعل الخيار واحدا في المواجهة، بعيدا عن الانقسام والاستسلام". بدوره، قال مسؤول العلاقات مع الاحزاب اللبنانية والفلسطينية في "التيار الوطني الحر" الدكتور بسام الهاشم: "إن قناعتنا راسخة بأن العدو الصهيوني رمز الاغتصاب والارهاب، وهذا لن ينكسر ولن يزول إلا بتعميم ثقافة الصراع لتعود فلسطين حرة وتغدو المثل والمثال لتحرير الأمة من عدوانية الامبريالية والصهيونية والتكفير". وأكد مسؤول الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين في لبنان علي فيصل أن "قيام الدولة الفلسطينية وعودة شعبها لن يكونا، إلا بالتوحد والمقاومة والتضحيات التي تصون الزمان والمكان والأرض والهوية والمقدسات". وأشار مسؤول العلاقات السياسية في الجبهة الشعبية - القيادة العامة حسين الخطيب إلى أن "التضامن مع القدس والتصعيد على كل المستويات بمواجهة العنصرية الصهيونية التي تستهدف المسجد الأقصى، مسؤولية تاريخية عربية واسلامية، لا سيما أن الحدث يتزامن مع انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة". من جهته، أكد ابراهيم المدهون أن "الشعب البحريني، رغم الشدائد والمعاناة يؤكد قضية فلسطين ويعتبرها القضية الأم". أما رئيس المجلس الاسلامي الشرعي الفلسطيني في لبنان والشتات الشيخ الدكتور محمد نمر زغموت فقال: "اصبروا وصابروا ورابطوا، امتثالا بالمرابطين والمرابطات في الأقصى، والذين يشكلون عنوان العنفوان في الأمة والمثل الأعلى في المقاومة والممانعة ضد الاحتلال والعنصرية". وكذلك، قال محمد قاسم: "ما يجري في القدس حلقة من مسلسل ممنهج يستهدف سوريا والعراق والبحرين واليمن وليبيا وسواها، ويعمل على تدمير الأمة والانسان والحضارة". من جهته، أشار رئيس المؤتمر الناصري العام الدكتور فايز صالح إلى "أن رمزية القدس تعني كرامة هذه الأمة وشرفها وشرعيتها. وعليه، فإن الانتهاك الصهيوني للمسجد الأقصى هو ثمرة النظام الرسمي الرجعي، الذي لا يصح الرهان عليه، بل إن المقاومة هي التي تشكل الرهان الوحيد في زمن التحديات". أما الإعلامي محمد شري فقال: "إن التضامن مع القدس لا يعنيها فحسب، بل هو من ضمن قناعاتنا كشعب مقاوم، بحقنا ووجودنا، انطلاقا من إيماننا بأنه لو كانت فلسطين والأمة بخير لكان المسجد الأقصى والمسجد الحرام والمقدسات على تنوعها الرسالي بخير". وكانت مشاركة عبر "سكايب" لعضو الجبهة الوطنية في فلسطين وأحد المرابطين في الأقصى نبيل أبو دية، الذي أكد "استمرار المواجهة ضد الاحتلال حتى طرده من القدس ومن كل فلسطين".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع