محمد نصرالله ممثلا بري في إحتفال العرس الجماعي: الحوار بين جميع. | شدد رئيس الهيئة التنفيذية في حركة "أمل" محمد نصر الله خلال تمثيله رئيس مجلس النواب نبيه بري في إحتفال العرس الجماعي" الذي أقامته مؤسسة "واحة الشهيد"، لأبناء شهداء وجرحى الحركة، في "منتجع المارينا" في الجية، على "ان الحوار بين جميع اطرافه وأطيافه هو الذي يوصل لبنان الى بر الأمان الذي ننشده جميعا، خصوصا واننا اليوم جزء من منطقة ملتهبة ومشتعلة واصبحت جيوش الدنيا كلها فيها"، مؤكدا "ان شر لبنان المستطير عدوان لا يجوز ان نغفل عنهما هما: اسرائيل والطائفية"، مشددا على "انهما عدو واحد ومشترك"، معتبرا "ان افضل وأشرف وأعز تعبير عن تعبيرات الإنتماء الى حقوق الطائفة هو رفض الطائفية"، آملا ان لا يضيع اللبنانيون فرصة الحوار الذي دعا اليه الرئيس بري"، لافتا الى"أهمية تثبيت قاعدة المساواة في الحقوق والواجبات بين اللبنانيين بعيدا عن ابغض وابشع ما يعانيه اللبنانيون وهو الطائفية، التي اخذتنا الى التباعد والى تدمير وطننا"، داعيا الى الخروج من الطائفية وخلع هذا الثوب القذر بأي شكل من الأشكال". وقال نصرالله في الاحتفال الذي حضره وزير المال علي حسن خليل، النواب : علي بزي ايوب حميد، هاني قبيسي، والوزير السابق مروان شربل، رئيس مجلس الجنوب قبلان قبلان، رئيس غرفة التجارة والصناعة في صيدا والجنوب محمد صالح:" في رحاب الغدير، نزف هذه الكوكبة من أبناء الشهداء والجرحى، عربون وفاء من "واحة الشهيد اللبناني" لآبائهم الذين قدموا دماءهم الغالية وتحملوا جراحهم الصعبة في سبيل الأهداف السامية، التي جعلتهم يسيرون في خط الإمام موسى الصدر، خط حركة " أمل "، هذا الخط الذي ضحى الشهداء في سبيله، خط حماية لبنان والحفاظ عليه.اليوم تقيم واحة الشهيد لمن أقام آباءهم عرسا، لا بل أعراسا للبنان، اوليس بفضل تضحيات هؤلاء الآباء الشهداء والجرحى، أقيم في لبنان عرس التحرير؟"، مؤكدا "ان دماء الشهداء ضحت في سبيل الحفاظ على لبنان في مواجهة العدو الاسرائيلي، الذي يطمع باحتلال لبنان وضمه الى كيان اسرائيل الكبرى من منطلقه العقائدي"، لافتا الى "ان الامام موسى الصدر انبرى الى انشاء مقاومة تصدت لهذا العدو، فهزمته وطردته من الارض، واقمنا عرس التحرير"، مؤكدا "ان لبنان الحاضر بوحدته والذي انتصر على ارادة التقسيم منذ عقود مضت، لم ينتصر بالمجان، بل انتصر بفعل واقع قدم فيه آلاف اللبنانيون التضحيات في سبيل الحفاظ على وحدة لبنان وعلى كرامته"، لافتا الى ان "الاعداء ارادوا للبنان ان يقسم الى دويلات طائفية ومذهبية في فترة من الفترات، وان يتحول الى دويلة لطائفة او لمذهب او لتناحر بين طوائف ومذاهب"، مشددا على "ان الحفاظ على لبنان الذي نعيش فيه اليوم ولكل اللبنانيين من كل الطوائف والمذاهب، كان بفضل وتضحيات الشهداء والجرحى"، مشيرا الى "اننا نقوم اليوم بأقل واجب الوفاء لأبناء الشهداء والجرحى في ان نزفهم في عرس، يكون دعوة الى الحياة". أضاف: " صحيح انه تمكنا بفعل تضحيات قدمها اللبنانيون من طرد العدو الاسرائيلي ومن الحفاظ على وحدة لبنان ومن تحقيق الكثير من الفضائل، الا انه مادامت اسرائيل موجودة فالتحدي مازال موجودا"، مشددا على "ان اسرائيل عدو وخطر دائم، وان خير دليل على ذلك ما نشهده في المسجد الأقصى، حيث تغتنم انشغال العرب والمسلمين، لتنقض على الاقصى وتعمل على تحقيق تهويديه ولو جزئيا في هذه المرحلة"، لافتا الى "وجود خطر اخر ودائم وداهم ايضا وهو الخطر التكفيري الذي زور الدين والقيم والأخلاق واعتدى على الانسانية بكل قيمها وهو يهددنا كلبنانيين"، مشيرا الى "اننا امام هذه التحديات نحتاج الى نكون في حالة استعداد كبيرة للمواجهة من اجل الحفاظ على الوطن وان نكون اوفياء للشهداء"، لافتا الى "وجود تحديات داخلية وهائلة ولاسيما ان الوطن بلا رئيس جمهورية، وبلا مجلس نيابي فاعل، وحكومة غير قادرة على معالجة امور الناس، وطن يئن المواطن فيه ويرزح تحت عشرات القضايا ". وتابع: "لقد وضع اللبنانيون خلال فترات سابقة متاريس سياسية ووقف زعماء هذه المتاريس خلفها، فكل واحد منهم يدعي انه على حق وان ما يريده حق له، لذلك تتناقض الحقوق ونجد وطننا يضعف وينحل امامنا وما من مساعد، إلا الصرخة التي وجهها الرئيس بري الى الحوار"، مؤكدا اننا "في لبنان علينا ان نؤمن ان العيش المشترك بين اللبنانيين وعلى قاعدة ان لبنان هو وطن نهائي لجميع ابنائه، يجب ان يكون ايمان حقيقي وليس لفلفة لسان، فكل اللبنانيون يقولون ذلك، ولكن الحقيقة المرة ان ليس كل اللبنانيين يؤمنون بذلك فعلا"، مشددا على "أهمية تثبيت قاعدة المساواة في الحقوق والواجبات بين اللبنانيين بعيدا عن ابغض وابشع واشر ما يعانيه اللبنانيون وهو الطائفية، التي اخذتنا الى التباعد والى تدمير وطننا"، داعيا الى "الخروج من الطائفية وخلع هذا الثوب القذر بأي شكل من الأشكال". واعتبر: ان "افضل واشرف واعز تعبير عن تعبيرات الانتماء الى حقوق الطائفة، هو رفض الطائفية"، معتبرا انه "عندما نرفض جميعا الطائفية بالمعنى السلبي فاننا نذهب الى بناء وطن"، مؤكدا "ان شر لبنان المستطير عدوان هما: اسرائيل والطائفية، وهما عدو واحد ومشترك"، آملا "ان لا يضيع اللبنانيون فرصة الحوار الذي دعا اليه الرئيس بري، لكن لوحده لا يستطيع ان يصل الى المنشود، الحوار بجميع اطرافه واطيافه وممثليه، هو الذي يوصل لبنان الى بر الأمان الذي ننشده جميعا، خصوصا واننا اليوم جزء من منطقة ملتهبة ومشتعلة واصبحت جيوش الدنيا كلها فيها واعظم اسلحة الكون اصبحت موجودة فيها"، مشددا على "ضرورو بناء المؤسسات الدستورية العاملة والفاعلة بدء من رئاسة الجمهورية ومرورا بتفعيل المجلس النيابي والحكومة والى معالجة القضايا المطروحة على طاولة الحوار". قبلان وكان استهل الحفل بكلمة ترحيبية لمنسق المهرجان خليل حمود، ثم ألقت رئيسة مؤسسة "واحة الشهيد" فاطمة قبلان كلمة أشارت فيها الى ان "هذا العرس الجماعي بدلالاته الرسالية والوطنية، أصبح تقليدا سنويا ننتظره وينتظره ابناؤنا لكي ينثروا بذارهم الطيب ورحيق اخلاصهم في حقولنا المنتظرة تحت رعاية واحة الشهيد اللبناني"، معتبرة ان "هذا العرس يعبر عن ارادة الحياة والبناء في داخلنا رغم كل الجروح والاوجاع وقساوة الايام"، مؤكدة ان "واحة الشهيد تعمل بكل اصرار وعزيمة لجمع العائلة الحركية تحت راية البذل". وقالت:" الرئيس بري يواجه صلابة كل الشدائد والملمات والسهام الحاقدة التي ترميه بالجحود وقلة الوفاء، وهو لا يحمل بيديه الا وردة وايمانا بلبنان رسالة الارض للسماء، لا ينحني للعواصف مهما كانت عاتية وقد صقلته الاحداث واختبرت صبره، الا انه يعترف بضعف امامكم، امام والد ووالدة واخت وزوجة الشهيد والجريح، بأنكم اساس رسوخ ونهضة هذه الحركة وتجذرها في اعماق التاريخ وآفاق المستقبل".      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع