حردان ترأس اجتماعا لمجلس العمد في القومي: لمشاركة جدية في الحرب على. | ترأس رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي النائب أسعد حردان، اليوم، اجتماعا لمجلس العمد في الحزب، بحث في الأحداث والتطورات، لا سيما تحدي الإرهاب وسبل مواجهته. بعد الاجتماع، اعتبر حردان ان "الإرهاب الذي تتعرض له بلادنا، بلغ نقطة الخطر على مصير ووجود أمتنا وشعبنا، وهذا الإرهاب الذي نشأ من رحم المشاريع الاستعمارية والصهيونية المعادية، يستخدم أداة من قبل العدو الإسرائيلي وحلفائه الذين ساندوه في احتلال فلسطين، ويؤازرونه لتثبيت هذا الاحتلال وتصفية المسألة الفلسطينية". وقال: "حيث أن الحزب القومي كان أول من أطلق الدعوة إلى قيام جبهة شعبية لمكافحة الاحتلال والإرهاب، وحث الدول الصديقة بدءا من روسيا الاتحادية الى مجموعة "بريكس" ودول "الألبا" وايران وغيرها، للقيام بدور فاعل وضاغط ومؤثر من أجل وقف الحرب الإرهابية على بلادنا، وحيث أن الإرهاب لم يتوقف، لا بل انه تمدد وتصاعد خطره، ولم تتخذ خطوات جدية وعملية لمحاربته، إلا في الشكل من خلال ما سمي تحالفا دوليا لمكافحة الإرهاب بقيادة أميركية، وهو تحالف مبتور، سمح عدم جديته وفاعليته بتمدد التنظيمات الإرهابية وتنفيذها أعمالا وحشية لم تقتصر على قتل أبناء شعبنا وتهجيرهم، بل استهدفت تدمير البنى التحتية والآثار والمعالم الحضارية، إنفاذا لمخطط التدمير والتفتيت والتقسيم وإطباق الهيمنة الاستعمارية على أمتنا". اضاف: "لقد بذلت الدول الصديقة، لا سيما روسيا وايران جهودا حثيثة، وأطلقت مبادرات عديدة من أجل الوصول الى حلول سياسية، تساهم في وقف الإرهاب على سوريا، لكن هذه الجهود وهذه المبادرات اصطدمت بموقف الدول الراعية للمجموعات الإرهابية المتطرفة، وبعضها تمارس دورا مكشوفا في تمويل وتسليح المجموعات الإرهابية وتبرير جرائمها بواسطة الإعلام، وتسهل وصول الإرهابيين عبر تركيا، لكسر حلقة الصمود السوري التي تواجه منذ خمس سنوات حربا إرهابية كونية غير مسبوقة". واعتبر إن "انخراط عشرات الدول في الحرب على سوريا، وإعلانها تشكيل تحالف دولي مبتور، لا يترجم مواقف المؤسسات الدولية المعلنة بضرورة مواجهة الإرهاب وأخطاره، هو دليل على عدم جدية هذه الدول في محاربة الإرهاب، ما يبقي الإرهاب سيفا مصلتا على رقاب كل المجتمعات الإنسانية. إن الحزب السوري القومي الاجتماعي، يؤكد أن مكافحة الإرهاب لا تنحصر بالدول التي تتعرض لأخطاره المباشرة، بل هو مسؤولية دولية بامتياز، وسوريا اليوم، كما العراق، يواجهان الإرهاب نيابة عن العالم بأسره، والمطلوب أن تتوحد جهود كل الدول في الحرب ضد الإرهاب". وقال: "إننا إذ نعلن تأييدنا لمبادرة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الداعية الى قيام تحالف دولي لمحاربة الإرهاب، يستند الى الشرعية والقانون الدوليين، وبناء على موافقة الدولة السورية، فإن على دول العالم التعاطي بمسؤولية مع هذه المبادرة من أجل القضاء على الإرهاب المهدد للاستقرار والسلم الدوليين"، مدينا "الحملات والمواقف الدولية والإقليمية والعربية ضد المشاركة الروسية في الحرب على الإرهاب، فهي تكشف عن حقيقة دور الدول المساندة للارهاب. لذلك، نعتبر أن وقوف روسيا إلى جانب الدولة السورية في حربها ضد الإرهاب، موقف مبدئي ينسجم مع الاجماع الدولي الذي صنف "داعش" ومجموعات متطرفة أخرى على انها منظمات إرهابية، يجب محاربتها والقضاء عليها". وختم: "المطلوب مشاركة جدية في الحرب على الارهاب لتخليص المجتمعات من شروره وجرائمه".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع