افتتاحية صحيفة "الشرق " ليوم السبت في 3 تشرين الاول 2015 | الشرق : اجتماع الحكومة غير محسوم.. والخلاف حول التعيينات مستمر درباس: الحريري أبلغني موافقته على "التسوية.."     كتبت صحيفة "الشرق" تقول : يدخل لبنان اليوم يومه السادس والتسعين بعد الاربعماية من دون رئيس للجمهورية.. الشلل والتعطيل يقبضان على سائر المؤسسات، والأنظار تتابع بقلق بالغ التطورات الحاصلة في المحيط الاقليمي، وقد دخل التدخل العسكري الروسي في سوريا يومه الرابع، حيث لم توفر الغارات المناطق المدنية الآهلة بالسكان.. واللبنانيون يتطلعون الى ما حولهم في الداخل، كما في الخارج، وهم يضعون اياديهم على قلوبهم جراء ما يجري في الخارج ومن نتائجه تعطيل انجاز الاستحقاق الرئاسي وتوقف عمل المؤسسات، ابتداءً من الشلل الذي يصيب مجلس النواب، الى الحكومة التي تواجه كما من الملفات الضاغطة حيث لم يحسم بعد موعد انعقاد جلسة مجلس الوزراء المرتقبة والموعودة بالنظر الى تضارب المواقف والآراء والقراءات حول أبرز المسائل على جدول الأعمال، ومن بينها "الآلية والاولوية" والتسوية في شأن التعيينات الامنية" والنفايات التي تدور في حلقة مفرغة، إضافة الى عزوف الرئيس تمام سلام عن التطرق الى هذه الموضوعات الخلافية، قبل التوافق، وهو الذي كان نقل عنه استعداده "لقلب الطاولة" في وجه الجميع.. مقبل عند سلام: لا تسوية على حساب الهيكلية وفي هذا، فقد عرض الرئيس سلام، يوم أمس، مع نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع سمير مقبل "التطورات الراهنة" وفي مقدمها مسألة التعيينات، وفي هذا قالت مصادر لـ"الشرق" ان الوزير مقبل نقل لرئيس الحكومة ما تم التوافق عليه في "اللقاء التشاوري" الذي انعقد في دارة الرئيس ميشال سليمان (أول من أمس) لجهة دعوة الحكومة الى الانعقاد في أسرع وقت ممكن، تفادياً لسقوط الحكومة وتحولها الى حكومة تصريف أعمال.." مع التأكيد على "ضرورة ابعاد المؤسسة العسكرية عن سياسة المراضاة والمحاصصة، وتركها للقيمين عليها، كونهم أهلها وأدرى بشعابها.." مجدداً رفضه باسم "اللقاء" ووزرائه "أي تسوية على حساب هيكلية الجيش والتراتبية العسكرية فيه..". درباس: التسوية قائمة ومع ذلك، فقد أكد وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس "ان التسوية في شأن التعيينات الأمنية لم تسحب من التداول، ولاتزال قائمة، على عكس الكلام الذي يقال عن انتكاسة اصابتها..". وكشف الوزير درباس "ان الرئيس سعد الحريري أبلغه خلال اتصال هاتفي موافقته على التسوية" ومشيراً الى "ان العمل جار اليوم لايجاد آلية لاقرارها، وهي تحظى بموافقة غالبية الافرقاء..". وأشار درباس: "الى ان التسوية التي تطرح يمكن ان تسير بها الأكثرية البسيطة، على رغم اعتراض بعض الأطراف عليها، لأن عملية التصويت لا تخضع لمبدأ الثلثين داخل الحكومة..". جريج: اقفال الباب أمام تسوية الترقيات وفي المقابل، فقد رجح وزير الاعلام رمزي جريج "اقفال الباب أمام تسوية الترقيات العسكرية" مؤكداً أنه "من الصعب اقرارها في ظل موقف اللقاء التشاوري الرافض والذي يتقاطع مع موقف وزراء آخرين.." لافتاً الى أنه "اذا ما عرض الأمر على مجلس الوزراء فهناك ثمانية وزراء معارضين بالاضافة الى الوزير اشرف ريفي ووزراء آخرين..". وعما يحكى عن تعطيل عمل مجلس الوزراء مع اقتراب الخامس عشر من تشرين الاول، وهو موعد احالة العميد شامل روكز الى التقاعد قال جريج: "التعطيل قائم حالياً من قبل وزراء "حزب الله" و"التيار الوطني الحر"، ولا أظن أنه يمكن ان يكون هناك تعطيل أكثر مما هو حاصل اليوم..". وأكد ان "ما يحكى عن اتجاه رئيس الحكومة "لقلب الطاولة"، مرده الى ان الرئيس سلام يشاطر "اللقاء التشاوري" رؤيته.." متسائلاً عن "الجدوى من بقاء الحكومة اذا كانت لا تستطيع ان تجتمع لتصريف شؤون البلد"؟!. هيل في السراي: زيادة المساعدات للجيش وكان الرئيس سلام بحث مع وزير الاتصالات بطرس حرب شؤون وزارته، كما تبلغ من السفير الاميركي في لبنان ديفيد هيل الذي زاره في السراي الحكومي أمس، "ان المبلغ الأساسي للمساعدات الاميركية العسكرية التي تقدمها بلاده الى الجيش اللبناني سيكون مضاعفاً هذا العام مقارنة بالعام الماضي، وسيصبح 150 مليون دولار للعام المقبل، وذلك إضافة الى 59 مليون دولار للمساعدات الأمنية الحدودية..". وقال هيل: "ان الولايات المتحدة تؤمن ان الجيش هو المؤسسة الوحيدة التي لديها الشرعية والتفويض للدفاع عن البلد وشعبه.." ولفت الى ان "ليس هناك من بديل عن قيادة سياسية حقيقية من داخل لبنان.." آملاً "في ان نرى اجراءات حازمة من قبل زعماء لبنان لحل المأزق السياسي من خلال انتخاب رئيس دون مزيد من التأخير..". ميقاتي: ذر الرماد في العيون وفي المواقف من التطورات، فقد أكد الرئيس نجيب ميقاتي أمام زواره في طرابلس أمس، "ان حال الانقسام والتباعد الداخلي ستستمر في انتظار بلورة تسوية اقليمية لا تبدو متاحة حتى الآن.. سواء على صعيد رئاسة الجمهورية او تفعيل عمل الحكومة ومجلس النواب، او حتى على صعيد ايجاد حلول عملية للمشاكل الحياتية وأبسطها قضية النفايات..". ولفت ميقاتي الى ان "الحوار الذي دعا اليه الرئيس بري يشكل مساحة أساسية للثلاثي في هذه الظروف الصعبة، على رغم اننا لا نتوقع الخروج بحلول جذرية". لافتاً الى ان "كل ما يروج له من حلول وتسويات ليس إلا لذر الرماد في العيون والتستر على تعقيدات تتشابك أكثر فأكثر في الواقع اللبناني..". أمل": لعدم تضييع فرصة الحوار من جهته شدد رئيس "الهيئة التنفيذية" في حركة "أمل" محمد نصر الله في خلال تمثيله الرئيس نبيه بري في احتفال العرس الجماعي الذي اقامته "واحة الشهيد" في أحد منتجعات الجية، على "ان الحوار هو الذي يوصل لبنان الى بر الأمان.. خصوصاً واننا اليوم جزء من منطقة ملتهبة ومشتعلة وأصبحت جيوش الدنيا كلها فيها.." آملاً ان لا يضيع اللبنانيون فرصة الحوار الذي دعا اليه الرئيس بري.. داعياً الى "الخروج من الطائفية وخلع هذا الثوب القذر..". بدوره دعا عضو كتلة "التنمية والتحرير النائب علي خريس "الجميع لترك الأمور الشخصية واعتماد لغة الحوار والجمع.." منتقداً "المشككين في طاولة الحوار والذين يعتبرونها مضيعة للوقت". وأكد في احتفال لـ"أمل" في برج رحال - صور "ان لا سبيل لقيام الدولة ومؤسساتها إلا من خلال تضافر الجميع حول قضية واحدة الا وهي قيامة الوطن واعادة ازدهاره واعتماد قانون انتخابي عصري على أساس النسبية ولبنان دائرة انتخابية واحدة..". مواقف روحية: لعدم تسييس فاجعة الحجاج وفي المواقف الروحية، فقد دعا نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الامير قبلان في خطبة الجمعة أمس، الى "المبادرة لانتخاب رئيس للجمهورية"، فنختار رئيساً صالحا مستقيماً، محباً، معتدلاً، منصفاً مصلحاً وفاضلاً ولا يحب لوطنه إلا الخير.." مشدداً على "وجوب دعم الجيش اللبناني الذي هو درع الوطن وحصنه.." ومطالباً "الجميع بالعمل لتفعيل دولة المؤسسات والقانون..". بدوره العلامة علي فضل الله وإذ دعا الى "عدم تسييس فاجعة الحجاج في منى.." فقد رأى "ضرورة استمرار الحوار الجاري وعدم التفريط فيه، لكونه في الحد الأدنى يبرد الأجواء ويحصر السجالات في داخله، ما يتطلب التزاماً بمساره للحؤول دون خروج التأزم السياسي الى الشارع، خصوصاً في هذه الظروف الحساسة..". النفايات... والحراك الشعبي وعلى الرغم من الاجتماعات المتتالية التي عقدها الرئيس سلام مع وزيري الداخلية والبلديات نهاد المشنوق والزراعة اكرم شهيب، ومحورها ما آلت اليه الاتصالات والمشاورات والتوافقات بشأن أزمة النفايات حيث أكد شهيب ان "خطة النفايات في مراحلها الأخيرة.. قبل التنفيذ" فقد عقد في السراي الحكومي في السادسة مساء أمس اجتماع موسع "لمتابعة الموضوع والانتقال من المكتوب الى العملي" على ما قال الوزير شهيب.. وكان "الحراك الشعبي" عقد مؤتمراً صحافيا بعد ظهر أمس في ساحة رياض الصلح طالب فيه بـ"ايجاد حل طارئ ومستدام لأزمة النفايات" داعياً الى التجمع الخميس المقبل في ساحة الشهداء..        

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع