افتتاحية صحيفة "الشرق " ليوم الاثنين في 5 تشرين الاول 2015 | الشرق : سلام يتشاور وبري.. وتوقع جلسة للحكومة بعد الحوار سجالات حادة بين "المستقبل" و"حزب الله".. والسنيورة يوضح ملاحظاته على التعيينات     كتبت صحيفة طالشرق" تقول : يدخل لبنان اليوم يومه الثامن والتسعين بعد الاربعماية من دون رئيس للجمهورية.. والافرقاء المعنيون، وإذ يستعدون لثلاثية جلسات الحوار، التي تبدأ يوم غد الثلاثاء، وتستمر ليوم الخميس المقبل، منشغلون بسجالات، تضع الحوار في "مهب الريح والاهواء" وهم سلموا مفاتيح انجاز الاستحقاق الرئاسي الى التطورات الخارجية، على الرغم من انعكاسات الشغور الرئاسي السلبية على سائر المؤسسات، التي أصيبت بشلل عام، كمجلس النواب، والتعطيل المتواصل، كمجلس الوزراء، حيث لم يتأكد بعد موعد انعقاده، والبعض يتكل على "حكمة الرئيس تمام سلام ودوره في اتخاذ القرارات اللازمة والدعوة الى مجلس الوزراء في الوقت المناسب، لتكون أي جلسة تعقد ناجحة ومثمرة.." على ما قال الرئيس نجيب ميقاتي الذي التقى الرئيس سلام بحضور الوزراء رشيد درباس وعلي حسن خليل ووائل ابو فاعور.. وفي هذا، فقد أكد الوزير درباس "ان الرئيس سلام سيدعو الى جلسة للحكومة بعد جلسات الحوار المتتالية". مشيراً الى ان "سلام يقوم باتصالات مكثفة لتذليل العقبات بالتشاور مع الرئيس نبيه بري..". العصف الاقليمي ومع اشتداد العاصفة في المحيط الاقليمي، من سوريا، حيث دخل التدخل العسكري الروسي يومه السادس، وسط بلبلة دولية واقليمية، الى القدس المحتلة حيث صعّد الاحتلال الاسرائيلي من اجراءاته القمعية ضد الفلسطينيين العزل، بلغت حد منع الآلاف من الصلاة في المسجد الأقصى وتهديدات غير مسبوقة بتصفية رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.. حيث ندد "المجلس الاسلامي الشرعي الأعلى" بعد اجتماع برئاسة المفتي عبد اللطيف دريان بـ"الاجراءات الاسرائيلية في القدس والمسجد الأقصى والخليل ونابلس.." داعياً الدول العربية "للتصدي بكل قوة لهذه الأعمال الاجرامية..". ملفات مأزومة تراوح وفي وقت تراوح الملفات المأزومة في مكانها، من دون أي تقدم حقيقي، فقد عادت الى الواجهة من جديد قضية العسكريين اللبنانيين المخطوفين لدى "داعش" و"النصرة" منذ نحو 428 يوماً، حيث احتشد الأهالي أمس في شارع المصارف وسط بيروت، ولوحوا بالتصعيد، ثم انتقلوا الى طريق المطار القديمة، وقطعوها بدواليب المطاط المشتعلة. سجالات عشية جلسات الحوار.. والسنيورة يرد على "حزب الله" وعشية جلسات الحوار المتتالية الثلاثية الأيام التي من المقرر ان تبدأ يوم غد الثلاثاء، ومع استبعاد انعقاد مجلس الوزراء في الأيام المقبلة، على ما خلص اليه زوار رئيس الحكومة تمام سلام، فقد اشتعلت السجالات السياسية - الاعلامية من جديد، بين "المستقبل" و"حزب الله" على خلفية اتهام "الحزب" للتيار "بالتعطيل". السنيورة وقد ردّ رئيس كتلة "المستقبل" الرئيس فؤاد السنيورة على اتهامات الحزب بالقول إنه "عندما يتهم الحزب تيار المستقبل بهذه الاتهامات فإنه ينظر الى المرآة وعندما يرى ما يقوم به يرده الى الآخرين، بينما هو الذي يرتكب هذه الأفعال على قاعدة "اللي فيكي حطيتيه فيي". ومع هذا، فقد أكد السنيورة خلال جولة على عدد من مشاريع صيدا الانمائية - "الحرص على استمرار الحوار مع "حزب الله" على رغم الاقرار بعدم تسجيل تقدم في هذا الحوار على أكثر من مجال". مضيفاً: "نحن كتيار مستقبل دائماً يدنا ممدودة الى الحوار ولا نرى بديلاً عن اعتماد الحوار وسيلة في التفاهم ما بين بعضنا البعض، صحيح اننا لم نحقق تقدماً في أكثر من مجال، وبالتالي هناك جمود في جملة الحوارات بيننا وبين الحزب، ولكن نحن نعتقد اعتقاداً جازماً بأن علينا ان نستمر في التواصل وفي ان نكون على مقربة من بعضنا بعضا، على رغم اختلاف وجهات النظر، لأن هذا بالنهاية هو الذي يحفظ الوطن..". وأوضح السنيورة ان "تيار المستقبل" لم يعارض موضوع الترقيات العسكرية ولكنه أبدى ملاحظات عليه وعلى قاعدة أنه "عندما يكون هناك تسوية فعلى الجميع ان يشارك فيها وان يسهم في ايجاد حل دائم لعمل الحكومة..". مجدلاني من جهته شدد عضو كتلة "المستقبل" النائب عاطف مجدلاني على ان "الرئيس سعد الحريري مع التسوية الشاملة في ملف الترقيات العسكرية"، مشيراً الى "ضرورة التوافق على الحل في مجلس الوزراء، ما يحتم التطرق الى آلية عمل الحكومة وبتها بشكل نهائي..". خليل: ليست لحظة تصفية حسابات من جانبه، وإذ أسف وزير المال علي حسن خليل في مناسبة اجتماعية "لأننا نعيش أسوأ اللحظات السياسية التي يمر بها وطننا.." فقد أكد ان "الحوار والانفتاح والتعاطي المسؤول البعيد من كل ما يفرق بين الناس.." وهذا ما عمل عليه الرئيس نبيه بري خلال الأشهر الماضية على مستوى الدفع في اتجاه عمل المجلس النيابي او الحكومة، لكن للأسف وصلنا الى لحظة حرجة تعطلت فيها لغة المنطق وقدم الكثيرون حساباتهم السياسية الخاصة على حساب مصلحة الوطن، فتعطل المجلس النيابي وتعطلت معه مصالح الناس، كما وتعطلت أعمال الحكومة..". وانتقد الوزير خليل "الذين قالوا ان الحوار لم يعطِ نتيجة.." متسائلاً "من هو العاقل الذي يتوهم ان الحوار سينتهي في جلسة او ثلاثة في كل هذا الخلاف السياسي القائم.."؟! وفي مناسبة أخرى أكد الوزير الخليل أمس، ان "اللحظة ليست لحظة تصفية حسابات جزئية، فالمكابرة توصل البلد الى المجهول والى المزيد من الفراغ والتعطيل، وعلى الجميع ان يدرك بأن المركب اذا غرق لن يسلم أي طرف من الغرق.. وعلى الجميع ان يذهب الى الحوار بروح المسؤولية وتقديم كل ما من شأنه ان يخرج لبنان من أزماته والدوران في حلقة مفرغة..". "حزب الله": لن نسمح بكسر عون وفي السياق فقد واصل "حزب الله" حملته على "المستقبل" وقوى 14 آذار، محملاً اياهم "مسؤولية الشلل الحكومي، نتيجة سياساتهم واصرارهم على كسر التيار الوطني الحر. لافتاً الى "اننا ذهبنا الى الحوار من أجل زيادة رقعة التفاهم بين القوى السياسية اللبنانية..". وفي هذا، أشار وزير الصناعة حسين الحاج حسن، الى "اننا لن "نسمح لكم بكسر التيار الوطني الحر" ولن نقبل بمزيد من الخداع والانقلاب على التفاهمات والمبادرات التي أتى بعضها منكم.." لافتاً الى ان "كل الفرقاء في الفترة الأخيرة كانوا متحمسين لايجاد تسوية، وفي الاجتماع الذي حصل قبل عدة أيام، أجهض المحاولة الرئيس فؤاد السنيورة..". وقال: "تيار المستقبل وفريق 14 آذار، يقولون إنهم يريدون تفعيل هذه الحكومة ولا يريدون اسقاطها، فكيف يدعون الحرص على الحكومة وتفعيلها ويعملون عكس ذلك ويسقطون كل المحاولات الهادفة الى ايجاد مخرج لتسوية تنهي حالة الشلل"؟. أما عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب نواف الموسوي فقال: "ذهبنا الى الحوار من أجل زيادة رقعة التفاهم بين القوى السياسية اللبنانية ولنتفاهم بين القوى السياسية اللبنانية ولنتفاهم نحن وخصومنا، لذلك فلا يصح ان نخسر في طريقنا الى التفاهم مع الخصوم الاصدقاء.."؟! بدوره سأل عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب علي فياض خلال حفل طالبي في النبطية "هل على اللبنانيين ان ينتظروا القادة والاحزاب ليستمروا في حوار الى ما لا نهاية.."؟ أهالي العسكريين الى الساحة من جديد على صعيد آخر، وبعد مرور 428 يوماً على اختطافهم، فقد عادت قضية العسكريين اللبنانيين المخطوفين لدى "داعش" و"النصرة" الى الشارع من جديد يوم أمس، في تحرك أريد منه اعادة الحياة الى هذا الملف بعد فترة انقطاع. وظهر أمس تجمع عدد كبير من ذوي العسكريين المخطوفين، الذين جاؤوا من مختلف المناطق وقطعوا الطريق في شارع المصارف باتجاه ساحة رياض الصلح، وسط بيروت، ونفذوا "وقفة احتجاجية" رفعوا خلالها صور أبنائهم، مجددين الدعوة بالاسراع في انهاء ملف المخطوفين في أسرع وقت.. وتحدث باسم الاهالي حسين يوسف والد العسكري المخطوف محمد يوسف متمنياً "من كل الناس ان تقف مع هذه التحركات حتى نسترجع العسكريين..". ثم انتقل الأهالي الى طريق المطار القديمة حيث قطعوا الطريق بدواليب المطاط المشتعلة، لساعات.. على ان يواصلوا تحركهم لاحقاً.. وفي السياق فقد استهدفت مدفعية الجيش اللبناني (أول من أمس) تحركات المسلحين في جرود عرسال..        

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع