زهرا في عشاء " القوات-دوما ": نتشرف باتهامنا بتمسكنا. | أكد عضو "كتلة القوات اللبنانية" النائب انطوان زهرا أن "اتهام 14 اذار بأنها تتمسك بالدستور ولا تنحني لارادة وكيل ايران في لبنان هو اتهام يشرفنا"، لافتا الى "اننا في لبنان نتهم اليوم على لسان حزب الله ومسؤوليه الرئيسيين أن 14 اذار تعطل الحكومة بعدم موافقتها على التسوية". وقال :"ان القوات اللبنانية استشرفت عند تشكيل هذه الحكومة انها ستكون حكومة محاصصة وطنية وليست حكومة مصلحة وطنية وفي كل محطة منذ قيامها تهدد بالسقوط من اجل تأمين مصالح خاصة، بكل وقاحة، وبدون تردد، ولكن أسوأ ما في الامر ان هذه المصالح، لاي فئة هددت الحكومة بالسقوط او بالتعطيل، تسميها مصالح وطنية حتى بتنا نحتار على مقاس من هذا الوطن الذي قدمت المقاومة اللبنانية 15 الف شهيد من اجله ويأتي اناس يريدونه وطنا على مقاسهم". وتابع :"مخطىء كل من يفكر بجعل مقياس الوطن على مقاس طموحاته، كائنا من كان، ونحن سمينا حزب الله لان سياسته بلغت درجة من الوقاحة ان يتهموا الاخرين بالتعطيل لانهم لا يوافقون على تجاوز الدستور والقانون والسير في تسويات الامر الواقع والخوف من السلاح ووهج السلاح ومن الوهم الاتي والذي هو الانتصارات كتلك التي عرضوها علينا خلال السنوات المنصرمة". كلام زهرا جاء خلال تمثيله رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع في العشاء السنوي للقوات اللبنانية في دوما - البترون في حضور منسق منطقة البترون الدكتور شفيق نعمه، ممثل تيار المستقبل الدكتور اسد عيسى، رئيس مركز الارز الطبي زاهي الهيبي ورئيس بلدية دوما جوزيف خيرالله وشخصيات بلدية واختيارية ومسؤولين حزبيين وحشد من المحازبين، سميا بداية، النشيد الوطني اللبناني ونشيد حزب القوات اللبنانية، قدمت جاكي حنين اللقاء فكلمة رئيس مركز دوما ايلي سميا الذي رحب بالحضور وقال: "اننا نحيي سهرتنا الليلة تحت عنوان ما بينعسوا الحراس الذين هم نحن وكل لبناني شريف، نحن من أتى مع يوحنا مارون ونحت الصخر وحرث الوعر". نعمه ثم ألقى نعمه كلمة حيا فيها راعي الاحتفال رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع وقال: "ربما كان من حظي انني، وفي حضور نمر القوات بيننا، معفي من الكلام في السياسة، فالسياسة اليوم تبدو وكأنها ماتت او فلنقل انها في حالة موت سريري - كوما وما هو أدهى من ذلك ان الحالة السياسية في لبنان اليوم باتت تهدد صحة الوطن ومؤسساته ودستوره وشرائعه واعرافه وتقاليده وتوازناته". وأكد "ليست القوات اللبنانية من تيأس او تدير ظهرها لهكذا مواجهات، فهي لم تهرب يوما من المواجهة وهي قررت ازاء اقتناعها بعقم هذه الطبقة السياسية ان لا تكون شريكا وتمسكت بمبادئها والتزمت الموقف السياسي الصحيح وراحت بمثابرة فلاحي ورهبان ونساك هذه الجبال تعمل على ما يمكنها ان تستفيد وتفيد مجتمعها منه". وعرض "لورش العمل القائمة في القوات اليوم من بناء مؤسسة حزبية وتسليم بطاقات الى ندوات البحث والمحاضرات ومشاريع القوانين ومن خلال كل ذلك تضيء القوات اللبنانية شمعة في هذا الظلام الوطني والسياسي الدامس وتنتظر مع اهلها الفجر الاتي لا محالة". زهرا ثم ألقى زهرا كلمة ذكر فيها "ان القوات استشرفت ونصحت على مشارف الشغور الرئاسي بحكومة تكنوقراط وان تنصرف الاطراف الممثلة في البرلمان الى الواجب الاسمى والاكثر الحاحا والذي يحتل الاولوية القصوى من اجل العودة الى انتظام الحياة الدستورية وهو انتخاب رئيس للجمهورية كي لا تهتم مرتا بأمور كثيرة فيما المطلوب واحد، هو رئيس لهذه الجمهورية ورأس للجسم كي تقوم الاعضاء بوظائفها بإشراف هذا الرأس. لانه في السياسة العامة يقومون بإلهاء الناس عن الهدف الاساس والمدخل الحتمي الالزامي من اجل اي حلول واقعية وطويلة الامد لحل الازمات المتراكمة، تراكم جبال النفايات وهو انتخاب رئيس للجمهورية وبغير هذا فعبثا يبني البناؤون، كما قال السيد المسيح". وقال: "في الازمات الناشئة والمتراكمة لا يقول احد انها امر واقع لان هذا فشل ذريع في ادارة الشأن العام ويجب ان يحمل المسؤول عنه مسؤوليته ونحن لسنا من دعاة التشهير والمحاسبة على الطريقة الديماغوجية ولكننا لا نستطيع ان نكمل ونبحث عن مستقبل البلد وفي كل لحظة ننسى ان هناك مشكلة واحد مسؤول عنها. وفي المناسبة فإن من يريد ان يحاسب عليه ان يحاسب كل مرتكب وليس انتقائيا او من منطلقات حزبية او سياسية وعلى هذا الاساس اعلنت القوات اللبنانية في الذكرى الاخيرة لشهداء المقاومة ثورة الجمهورية على الفساد في وجه كل الفاسدين دون استثناء، ولو كان بعضهم حليفا لنا في السياسة، وعلى هذا الاساس قلنا ان الفساد ملفات ووقائع وارقام وليس ادعاءات واتهامات وهروب من تحديد المسؤولية"، مذكرا "ان اكثر من اتهم بالفساد في العام 2006 قدم مشروع قانون للمجلس النيابي من اجل التدقيق في حسابات الدولة اللبنانية من العام 1988 وحتى اليوم ولم يمر القانون لان من يدعون الحرص على المحاسبة يريدون محاسبة الاخرين وافتراض انهم قديسون". اضاف: "الامور لا يمكن ان تدار بهذا الشكل وليس بهذه الطريقة نصل الى دولة شفافة ولاجل هذا وبهدف عدم الاكتفاء بالسلبية تقدمت القوات اللبنانية بإقتراح قانون، سيقدم رسميا في المجلس النيابي، بتطبيق الحكومة الالكترونية وهي ليست عملية حداثة فقط بل هي احد اهم الوسائل العصرية التي تمنع الرشوة من خلال منع الاتصال بين طالب الخدمة ومحققها في الادارة وعندما تمنع الرشوة تنتفي ادوات الفساد ذات المستوى العالي في المحاصصة والصفقات الكبيرة لان هذا الطوق يحتاج الى ادوات والادوات عندما ترى الصفقات على مبالغ كبيرة تمد يدها على المبالغ الصغيرة. ومن الاخر اذا طلبت من احد ان يحيل مشاريعه الى ديوان المحاسبة لانه ادخل تعديلات عليها يخرج ويقول: اذا بعد بتسألو هالسؤال ما حدا بيجتمع مع حدا على طاولة؟، ونحكي عن محاسبة وعن شفافية وعن مسؤولية". وتابع زهرا: "انا اقترح الليلة، وهناك الكثيرون ممن تورطوا في الفساد وربما ليس لدينا القدرة على محاسبة الجميع، انا اقترح ان تتفق كل الاطراف على انه منذ هذه اللحظة نبدأ فعلا بوضع خط على ما مضى ونبدأ بمحاسبة الحرامي والراشي والمرتشي والفاسد وغير المنتج والا نكون نقامر بكل ما انجزه اجدادنا واباؤنا وشهداؤنا وقديسونا وبطاركتنا وعظماؤنا وادباؤنا وفنانونا، نقامر بهم ونرميهم في العدم وهذا البلد لا يقوم على الثروات المادية بل على سلم قيم هو الذي حفظنا في هذه الجبال". وسأل: "أما آن الاوان ان ننتفض لكرامتنا الوطنية وتاريخنا المشرف ونقول نريد ان نكون كلنا اطهارا ودولتنا نظيفة والقيمون على الشأن العام شفافين؟"، مجيبا: "بلى آن الاوان لأن نتحرك في هذا الاتجاه وهذا ما فعلته وتفعله القوات اللبنانية في زمن العجز والشلل والتفرج على الازمات وهي اطلقت حملاتها في هذا الاتجاه تحديدا: من اطلاق حملة مكافحة المخدرات والحكومة اللاكترونية وندوات التنمية وكل مشكلة تطرح ونتصدى لها ونحاول ايجاد حلول دون استعراضات اعلامية". وتحدث عن الندوة "التي ستقام في 17 تشرين الاول ونحضر لها في مشكلة النفايات الصلبة وسبل معالجتها في حضور شركات متخصصة ستقيم ورشة عمل مع البلديات وهذه الندوة قد تكون مقدمة لاتفاقات وتصريف لنفايات البلديات التي ستحضر هذه الندوة، وهذه خطوات ايجابية قد لا تكون عجائبية ولكنها خطوات على الطريق الصحيح نحو بناء دولة متماسكة تحترم نفسها وتحترم مواطنيها." وتطرق الى "التطورات الاستراتيجية في المنطقة والروسي الذي صار في سوريا والايراني وكل حلفائه موجودون هناك، والبعض يقول ان هذا تحول استراتيجي ضخم وانتصار لمحور المقاومة تماما كما كان عندهم الاتفاق النووي انتصار، وكذلك الاسقاط الوشيك، خلال ساعات او ايام ، للزبداني وغيرها من المناطق، واما البعض الاخر فيرى في هذا التورط استمرار طويل للنزاعات في المنطقة وربط للوضع اللبناني بوضعها وتأجيل طويل الامد للحلول عندنا بدأ من الاستحقاق الرئاسي". وكرر توجيه "دعوة صادقة بإسم القوات اللبنانية وكل الحريصين على الدولة الحرة وعلى الدستور والقانون ومصالح اللبنانيين"، وقال: " عودوا كي نفك ازماتنا عن ازمة المنطقة وننتخب رئيسا للجمهورية لان رهن لبنان لاي تسوية مطروحة او ستطرح ليس احتراما لا للبنان ولا لمؤسساته ولا لشعبه وحصرا هو ارتهان واستخفاف بمصلحة المسيحيين في لبنان والشرق الذين لا مشروع لهم الا الدولة القوية السيدة العادلة والقادرة والديمقراطية وكل المشاريع الاخرى التي تدعي الحماية هي تضليل لا يستند الى وقائع لان قضية الانسان واحدة في كل مكان وهي الحرية والكرامة اللتين اعطاهما الله". وختم "ان من عرف دوما يوما يحن دوما اليها وعندما اتحدث عنها اتحدث من القلب عن اهل ورفاق وأحبة واستذكر طبعا شهداء سقطوا كي نبقى ويبقى لبنان"، مؤكدا ان "القوات اللبنانية احترفت السياسة بمعناها الشريف اي بمعنى الالتزام بقضايا الناس حتى الرمق الاخير وحتى التضحية بالذات من اجل القضية الاساس وهي الكرامة والحرية".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع