هل بدأت نهاية «داعش»؟ | بصَرف النظر عن الأهداف البعيدة المدى للحَملة الجوّية الروسية في سوريا، يبدو أنّ أهدافها المباشرة والمعلََنة أيْ تدمير تنظيم الدولة الإسلامية وما يمثّله من إرهاب تسير وفقَ ما خططه الرئيسُ الروسي فلاديمير بوتين. قد لا يكون بعيداً من الواقع ما يتّهم به الغربُ روسيا بأنها تستهدف فصائلَ المعارضة الأكثرَ اعتدالاً من «داعش» و«جبهة النصرة» مثل «أحرار الشام» وغيرهما، إلّا أنّ هذا لا يتعارض مع تركيز أكثرية الغارات الجوّية على التنظيم الإرهابي ودكّ مواقعه على نحوٍ موجَّه وغير مسبوق ما أدّى إلى فرار الكثير من مقاتليه نحوَ مناطق أكثر آمناً على الحدود العراقية السورية. كلمةُ حقٍّ تُقال إنّ «داعش» بات في ورطة. وهو لم يسبق له أن تعرّض لهجمات جوّية بهذه الجدّية التي ينفّذها الروس، بالمقارنة مع الضربات التي كان ينفّذها طيرانُ التحالف الغربي والعربي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية. الاستراتيجيةُ العسكرية الروسية لم تكتفِ بتدمير البنية العسكرية لـ«داعش» إنما تستهدف أيضاً بنيته الإقتصادية التي تشكّل عصباً أساساً لإستمراره ونموّه. وأولى نتائج تلك الضربات الروسيّة على التنظيم كانت وقف تمدّده في مناطق جديدة، بل بالعكس أقصته من بعض المناطق التي كان يسيطر عليها، الأمر الذي يجعل ميزانيته تتقلّص لأنه يقتات من هذا التوسّع وبالتالي بات هذا الأمرُ مستحيلاً في ظلّ سيطرة روسيا على الأجواء السوريّة. واقعُ الحال يشير إلى تدابيرَ اقتصادية تقشّفية قاسية بدأ «داعش» يتّخذها بحقّ مقاتليه من خلال تخفيض أجورهم، لذلك تزداد عملياتُ الفرار من دولة الخلافة التي أفتى قياديوها بقطع رأس كلّ عنصر يفكّر بالهروب. قبل عام، كانت أوضاعُ «داعش» المالية مزدهرة بفعل ملايين الدولارات التي جناها من تجارة النفط غير الشرعية، وفرض ضرائب على الناس في الأقاليم التي كان يسيطر عليها، إضافة إلى بيعِ المصنوعات اليدويةِ القديمة والإتجارِ بالبشر، وتدفّق الأموال من بعض الرأسماليين الأصوليين الخليجيين. كلّ هذه الموارد تضاءلت ليس بسبب الضربات الروسية فحسب، بل عوامل عدّة ساهمت بذلك، أهمها عملياتُ الجيش العراقي التي ساهمت في طرد عناصر التنظيم من آبار النفط التي كان يستثمرها، وممارسة الولايات المتحدة لعملياتٍ مخابراتية منعت فيها بعضَ الوسطاء من التعامل مع «داعش» الذي كان يبيع النفطَ غير القانوني في السوق السوداء. من جهة أخرى، منعت الضرباتُ الجوّية الروسية العنيفة بعضَ الدول والجهاتِ الداعمة للتنظيم من التفكير بإرسال «قوافل» نقديّة إليه خوفاً من تدميرها. ومن المؤكّد أنّ الانهيار الاقتصادي في مناطق «داعش» وتركيز ميزانيته على شراء الأسلحة لمواجهة التحالف الغربي من جهة والتحالف الروسي الايراني العراقي الأسدي من جهة أخرى، سيُفقده مقوّماتِ العيش، وبالتالي سيُضطر السكّان الذين يعيشون في دولته بقناعة، أن يتخلّوا عنها للبحث عن فرص عمل وحياة أفضل. كان أمام «داعش» وسيلة وحيدة لإنعاش اقتصاده وهي فتح طريق بإتجاه الساحل السوري وتحديداً السيطرة على الموانئ البحرية في طرطوس واللاذقية، وهما اثنان من أغنى المدن على ساحل البحر الأبيض المتوسط، لكن يبدو أنه فات الآوان، فالساحل السوري بات موطئَ قدمٍ لترسانةٍ روسية عسكرية كبيرة ولم يعد منطقياً لـ«داعش» أن يقتربَ منها. أما في العراق، فلن يكون وضعُ التنظيم الأصولي أفضل، إذ تتّجه السلطاتُ العراقية إلى الطلب من روسيا التدخل لضربه في أراضيه. لذلك من المتوقع أن يشهد «داعش» مرحلة انكفاء، ولا حلَّ أمامه إزاءَ ضراوة الهجوم الروسي إلّا الهروب أو الإستسلام خصوصاً إذا إستُكملت الضرباتُ الجوّية بعمليات برّية، وإن لم ينفّذها الجنودُ الروس بأنفسهم، قد يعمدون إلى إسنادها للإيرانيين و«حزب الله» وجيش النظام السوري في سوريا، والجيش العراقي والميلشيات الشيعية في العراق. هذا، ويُحكى عن هجومٍ برّيٍ واسعٍ سيقوم به الأكرادُ لتحرير الرقّة من «داعش»، بدعمٍ جوّيٍ أميركي، ما سيشكّل هزيمة كبيرة للتنظيم في المستقبل القريب. أمامَ كلّ هذه التحركات العسكرية الضاغطة على تنظيم الدولة الإسلاميّة، هل أوشك على نهايته؟ وهل ستضعُ هذه الضربات المركّزة حداً لمعاناة سوريا والعراق مع همجيّة هذا التنظيم المستمرة منذ ثلاثة أعوام؟

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع