بين نصرالله وابراهيم: 3 ساعات ونصف | على وقع اللقاء الذي عقد مساء أمس بين اللواء عباس ابراهيم والأمين العام لـ"حزب الله" السيّد حسن نصر الله، دامَ نحو ثلاث ساعات ونصف الساعة، وتمّت خلاله مناقشة مختلف التطورات المحلية والإقليمية، إضافةً إلى ملف العسكريين المخطوفين، أعلن ابراهيم في حديث لصحيفة "الجمهورية" إنّه يتعاطف مع كلّ حركة يقوم بها أهالي العسكريين، وهذا من حقّهم، إنّما التحرّك الذي يقومون به يضرّ بمسار الملف ويجعل الخاطفين يتصلّبون بشروطهم ومواقفهم.   وقد اتّبعنا منذ فترة بعد تعاطيهم بسلبية مطلقة مع تنفيذ الاتفاق، تكتيكاً يأخذ في الاعتبار عاملَ الوقت، وهذا العامل يُعتبر مهماً جداً في التفاوض وتحقيق الهدف، وما يقوم به اهالي العسكريين حالياً يفوّت علينا فرصة الاستفادة من هذا العامل، فنحن حريصون عليهم مثلهم تماماً، لكنّنا نتصرّف بعقل، أمّا هم فيتصرّفون بعاطفة، والعاطفة تضرّ بملفات من هذا النوع. نحن أبرمنا اتفاقاً مع جبهة النصرة عبر الوسيط القطري، وهم علّقوا تنفيذه، وعندما يشعرون أنّ لديهم مصلحة بتنفيذه نحن جاهزون، علماً أننا نتابع يومياً هذا الملف عبر اتصالات يومية مع الجانب القطري الذي أبلغنا في آخر اتصال أجريناه معه أمس أنّه يتابع تواصله مع "النصرة"، وعندما يكون هناك أيّ تطور يؤدّي الى خطوات عملية سيَضعنا في الأجواء. لكن لا شيء يستدعي اللقاء مع القطري لمناقشة تفاصيل التنفيذ. هذا في ما خصّ "النصرة"، أمّا في ما يتعلق بتنظيم "داعش" فأكّد ابراهيم أنّه لا يدع باباً إلا ويطرقه من أجل معرفة مصير العسكريين المخطوفين لديهم، وقال: "نبذل كلّ جهدنا لفتح قنوات اتصال وهم يرفضون، وحتى الساعة لا أخبار لدينا ولا معلومات جديدة تتعلق بالعسكريين المخطوفين التسعة لديهم". وفي حديث آخر لصحيفة "الراي" الكويتية، تطرّق ابراهيم الى عملية توقيف أحمد الأسير، مجدّدا تشديده على انها "لبنانية مئة بالمئة"، مضيفا ان "هذه العملية لم تكن نتاجاً لتبادُل معلومات مع أي أجهزة أخرى، وهي نتيجة جهد لجهاز الأمن العام اللبناني الذي تابع من خلال خلية خاصة، وعلى مدى سنتين تفاصيل حياة وحركة أحمد الاسير وصولاً الى إلقاء القبض عليه، وقد أصبح الملف الآن في عهدة القضاء اللبناني بصندوقه الأسود كله، ولا تزل حتى اليوم الأجهزة الأمنية اللبنانية تقطف ثمار توقيف هذا الارهابي، وتقوم بعمليات الدهم والتوقيفات والمصادرات استناداً الى اعترافاته. وتابع قائلا: "لا أوافق الرأي القائل بـ"سقوطه غير المتوقع" لأن وقوعه بيد الأمن كان نتيجة مؤكدة بالنسبة لنا منذ ان صار مطلوباً للعدالة بجرائم عدة هدّدت السلم الاهلي والأمن الداخلي واستهدفت الجيش، وهو لم يسقط جرّاء خطأ أو هفوة بل نتيجة عمل مضن على المستويات الاستخبارية والأمنية وفي مناطق كثيرة ومتباعدة داخل لبنان، وسيأتي يوم نكشف فيه للرأي العام الحرفية الأمنية التي أدرنا بها العملية". وفي هذا الاطار، كشف ابراهيم عبر "الراي" عن ان الاسير وقبل شهر من القبض عليه، لجأ الى مناورة وخديعة ظنّ انهما انطلتا على الأمن العام وتوهّم اننا بلعنا الطعم، لكن في الواقع استدرجناه بهدوء وروية حتى صار غير قادر على الإتيان بأي حركة كي لا يهدد سلامة أحد، ولم نعلن عن اصطياده الا بعدما صار حيث يجب ان يكون وأدلى باعترافات أولية مكّنتنا ايضاً من إحباط وإلقاء القبض على إرهابيين مطلوبين وفارين. وبهذا المعنى كانت العملية لبنانية مئة بالمئة وكذلك وقوعه في أيدي رجال الامن العام. ولو كان هناك مَن ساعدنا لكنا شكرناه علناً وكذلك لكنا سألنا لماذا لم يتم مساعدتنا من قبل. يُذكر ان ابراهيم غادر لبنان أمس في زيارة أمنية للكويت بناءً على دعوة وزير الدفاع، حيث من المنتظر أن يعقد لقاءات رسمية وذات طابع أمني لمناقشة الهموم الأمنية المشتركة ومواجهة الإرهاب، خصوصاً بعد ما تعرّضت له الكويت من اعتداءات إرهابية في الفترة الأخيرة.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع