افتتاحية صحيفة "البلد " ليوم السبت في 10 تشرين الاول 2015 | البلد : سلام : الاستقرار خط احمر... وترقب لموقف عون غداً   كتبت صحيفة "البلد " تقول : فيما بات الحراك الشعبي على محك التساؤلات بفعل الشغب والاحتكاكات العنيفة بين قوى الامن والمتظاهرين، بقي ملف الحكومة في خانة الضبابية مع ترقب مفاعيل كلمة رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب العماد ميشال عون غداً وموقفه من استمرار عمل الحكومة واجتماعها الخميس المقبل في ظل فشل تسوية ترقيات العمداء واحالة قائد فوج المغاوير العميد شامل روكز الى التقاعد الاسبوع المقبل. وكانت العاصمة استفاقت امس على هول مخلفات المواجهات، واستدعى المشهد زيارة تفقدية من وزير الداخلية نهاد المشنوق، والمدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص. وباشرت القوى الامنية ورشة لإزالة الاسلاك الشائكة والمكعبات الاسمنتية، وإزالة الحجارة التي رماها المتظاهرون لتعود الحركة الى طبيعتها. وسط هذه الاجواء، اعتصم ناشطون من الحراك المدني أمام المحكمة العسكرية في المتحف، للمطالبة بالإفراج عن المتظاهرين الذين اوقفوا مساء امس الاول وبعدم تحويلهم إلى المحكمة العسكرية، وعددهم نحو 40 شخصا. وأشار محامو الحراك، بعد لقائهم مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر، الى ان الأخير، أكد لهم انه لا يمكن الافراج عن المعتقلين قبل اتخاذ الاجراءات القانونية في حقهم. وبعد الظهر، أعطى صقر تعليماته الى القوى الامنية بالسماح للموقوفين الاتصال بذويهم وطمأنتهم الى حالهم، وافادت اوساطه ان من يتبين ان لا جرم عليه يتم تركه، وقد ترك اربع فتيات وقاصرا وشخصا آخر امس. في السياق، اعتصم الحراك الشعبي امام وزارة الداخلية عند السابعة مساء امس "تضامنا مع المعتقلين ورفضا لقمع المتظاهرين ومحاكمتهم امام القضاء العسكري". وازاء هذا الواقع، اكد رئيس الحكومة تمام سلام "ان المساس بالأمن والاستقرار في البلاد خط أحمر، وان مخالفة القانون والاعتداء على قوى الشرعية والممتلكات العامة والخاصة ستواجه بحزم وبأقسى ما يسمح به القانون". وكان سلام تابع مع وزير الداخلية والقيادات الأمنية تطورات الوضع الأمني واطلع من المدعي العام التمييزي على آخر ما توصلت اليه التحقيقات. اما اهالي العسكريين المخطوفين، فاعتصموا بسلمية امام وزارة الداخلية بعد ظهر امس، وقطعوا الطريق لبعض الوقت، مطالبين بلقاء الوزيرنهاد المشنوق. الا ان الاخير أبلغهم عبر مستشاره العميد منير شعبان ان "اللقاء سيكون ظهر الثلثاء". ومن الصنائع، توجه الاهالي الى محيط دارة رئيس الحكومة تمام سلام في المصيطبة حيث نفذوا وقفة رمزية في باحة منزله، مطالبين أيضا بموعد للقائه. حكوميا، لم يبرز جديد يغيّر في المعادلة المتحكمة بالوضع الحكومي في انتظار جلسة موعودة لمجلس الوزراء يتوقع انعقادها في بحر الاسبوع المقبل تخصص لازمة النفايات المفترض ان تدخل خطتها حيز التنفيذ خلال ايام، الا ان الانظار تبقى متجهة نحو الموقف المهم الذي سيطلقه العماد عون،غدا الاحد في التظاهرة التي دعا اليها في بعبدا.        

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع