اليوم الثالث من مهرجان ماراثون جوائز "العمارة للدول العربية وحوض. | شهد اليوم الثالث من مهرجان ماراثون جوائز "العمارة للدول العربية وحوض البحر المتوسط"، حضورا مميزا ولافتا لمتابعة الدفعة الاخيرة من عروض المشاريع المرشحة لجوائز المهرجان، باشراف رئيس اتحاد المهندسين اللبنانيين النقيب خالد شهاب واللجنة المنظمة ولجان التحكيم. بدأ اليوم الثالث بمداخلة لرئيس رابطة المعماريين في نقابة المهندسين في بيروت المعمار حبيب صادق، تمحورت حول "اشكالية انتاج المعماري المعاصر على مستوى العالم العربي"، وقال: "نسعى من خلال هذا المهرجان، إلى دعم مبادىء العمارة الإنسانية، وحق المواطن في بيئة عمرانية تحقق الرفاه، وتعنى بالعلاقات الاجتماعيَّ السليمة، فالعمارظ ظاهرة انسانية ارتبطت بتطور المجتمع وحاجاته، ويقول (المعمار رفعة الجادرجي): "هي أساس في تكوينه البصري والحسي والوجداني، وأداة في الحوار والوئام الاجتماعي في تحقيق تماسكه". أضاف: "تصبح العمارة أداة فاعلة في تماسك هذا المجتمع، من خلال تحقيق حاجات الانسان النفعية التي تتحول إلى وظائف عبر فضاءات السكن والعمل والراحة، وتعبر عن خصوصية الامكنة، وتؤمن متطلبات الهوية للفرد وللجماعة، وفي قدرة ابتكاراتها على تلبية حاجة الانسان السايكولوجية الجمالية، التي تؤمن راحة البال، والمتعة في الوجود، والتنوع الهارموني الذي يخفف الملل في وعي الانسان لوجوده". وتابع: "إن المعمار المعاصر، هو المهني، الذي يؤدي نيابة عن المجتمع، دور الرؤيوي المبتكر. ودوره بارز في تطوير الوعي الإجتماعي. فهو يستحدث تقنيات جديدة في تشكيل المادة تؤمن القدرة على الابتكار في تحقيق حاجات التحولات والتطور الاجتماعي، موقعه قيادي ومسؤول في جدلية دورة تصنيع وانتاج الفضاءات التي تسيل فيها الحياة". وقال: "إن مقومات زمننا المعاصر، مزدوجة الصفة تتراوح بين السلبية والايجابية، يضاف اليها سمات التشخص، والتخصص، والمكننة، وتتنوع مواقف المعماريين في المجتمع المعاصر، فمنهم المعمار المتعاطف مع هموم المجتمع، والمعمار التقني المتمكن من تكنولوجيات العصر غير المتعاطف مع هذه الهموم، حيث اصبحت هويته معرفة فوق المجتمع، والمعمار العاجز عن فهم وتلبية حاجات العصر، فيكون له موقف عدائي من المكننة والحداثة، فينكفىء الى الماضي ويعيد انتاجه بابتذال في اغلب الاحيان". وختم: "أدى الموقف من سلبيات الحداثة وتعميماتها، إلى إرباك الفكر المعماري بعامة وخصوصا في مرحلة العولمة. فإنزلق معماريون بارزون إلى ممارسات شكلية صافية، وابتعدوا عن هموم المجتمع، وانتجت عمارة استعراضية تطغى عليها البهرجة والإثارة، إرضاء لنزوات أصحاب الثروات الفاحشة من أفراد أو جماعات. فإنجذب كثير من الأكاديميين والطلبة إلى عمارة الصورة هذه، وإلى الشكليات البصرية المجانية".      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع