النقيب جريج في ورشة عمل عن مناهضة عقوبة الاعدام وظاهرة الارهاب | نظمت "الحملة الوطنية من اجل الغاء عقوبة الاعدام في لبنان" في "اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الاعدام"، ورشة عمل تحت عنوان "مناهضة عقوبة الاعدام امام تحدي ظاهرة الارهاب" في "بيت المحامي" برعاية وحضور نقيب المحامين جورج جريج، ورئيسة محكمة جنايات البقاع القاضية غادة عون، ومديرة معهد حقوق الانسان في نقابة المحامين اليزابيت سيوفي، ورئيس لجنة العلاقات الدولية جو كرم، والمنسق العام للحملة ورئيس جمعية "عدل ورحمة" الاب هادي العيا، وممثلة النائب سامي الجميل المحامية لارا سعادة، ومحامين وناشطين اجتماعيين وحقوقيين واعضاء الحملة. استهلت ورشة العمل بمؤتمر صحافي مشترك عقده بداية النقيب جريج والاب العيا فيما اقتصر المحور الاول على مناقشة "مسار وواقع عقوبة الاعدام في لبنان" مع عضو الهيئة التنفيذية للحملة جورج غالي من جمعية "الف"، ودار المحور الثاني حول "مستقبل مناهضة الاعدام في ظل التحديات الارهابية في لبنان والمنطقة" حاضر فيها عضو الهيئة التنفيذية للحملة زياد عاشور من جمعية "عدل ورحمة". جريج بعد النشيد الوطني، نوه النقيب جريج في البداية "بمشاركة نقابة بيروت في المسابقة الدولية لالغاء عقوبة الاعدام في وزارة الخارجية الفرنسية بشخص المحامية ميشال منصور الفائزة بجائزة السفير لويس دولامار في 9 تشرين الاول 2015"، معتبرا ان "هذه المشاركة دليل على التزام نقابة المحامين بالحملة الوطنية لإلغاء عقوبة الاعدام". واوضح ان "100 دولةالغت اليوم عقوبةالاعدام لكل الجرائم، مقابل58 دولةابقت على العقوبة، و41 دولةالغت عقوبةالاعدام بالممارسة بينها لبنان و22 دولة نفذت عقوبةالاعدام العام الماضي"، موضحا ان "141 دولة باتت لاتطبق هذه العقوبة". واشار الى ان "لبنان دولة تنفذ فيها عقوبة الاعدام قانونا، وتنحسر عمليا وتنعدم تنفيذا، وبالتالي تصبح الاشكالية مركبة: نحكم بالاعدام ولاننفذه"، موضحا ان"سجن رومية يضم اكثرمن 60 سجينا محكوماعليهم بالاعدام امامهم حلول ثلاث: اماالعفو العام، ومجلس النواب معطل، او العفو الخاص بمرسوم من رئيس الجمهورية والرئاسة شاغرة، او خفض العقوبة بعد درس الطلب الطلب ومحاكاته سلوك السجين وانعدام خطره على المجتمع وعندها قد يصارالى خفض العقوبةالى 30 سنةاواكثر". الاب العيا بدوره، اعتبر الاب العيا ان اللقاء يأتي "في وقت يتوجه فيه الناشطون عالميا الى التركيز على تحدي المخدرات وارتباطها بعقوبة الاعدام، يقف لبنان والمنطقة امام واقع مختلف تماما، وتحديات مغايرة تتمثل بظاهرة همجية تستشرس يوما بعد يوم وتمتد كالنار في الهشيم عبر الاديان والاوطان والحدود، وتلوح بالموت والقتل والتشريد والهجرة، زارعة الخوف والترهيب لتحصد تطرفا وانحرافا عن المبادئ العريقة والثابتة وعن الثوابت الانسانية والاخلاقية التي اجمع العالم على صوابيتها وقدسيتها، وكرست على جبهة المواجهة اجماعا، شعبيا ورسميا ووطنيا واقليميا ودوليا على رفض هذه الظاهرة واستنكارها والمضي في مناهضتها". واشار الى ان "الحملة الوطنية من اجل عقوبة الاعدام في لبنان" وكافة الفعاليات والمنظمات الناشطة في اطارها، تشارك الاستنكار الرافض للارهاب من منطلق انساني وحقوقي ووطني وتؤكد ان الارهاب والقتل مرفوضان"، مشيرا الى ان "مواجهة الارهاب لا يمكن ان يكون بالقتل المقابل، وبالعودة الى تطبيق عقوبة الاعدام و"تعليق المشانق في الساحات العامة". غالي وفي الجلسة الاولى من ورشة العمل، اعتبر غالي انه "في حين ابدى لبنان استعدادا لتحسين وضع حقوق الانسان، الا انه يبقى هناك نقص فيما يخص تحديث التشريعات وتطبيق القوانين واحترام الالتزامات الدولية"، لافتا الى انه " آخر عقوبة اعدام نفذت فعليا في لبنان عام 2004". وعرض نتائج دليل مبدئي حول نظرة اللبنانيين الى عقوبة الاعدام ناقشته منظمة الف واختصاصيين ومحللين في شركة Statistics Lebanon التي نفذته عام 2011، كاشفا ان "النتائج اظهرت ان "53,3% من المجيبين على استمارة الدليل وافق كليا على الغاء العقوبة وجعلها اشغال مؤبدة، في الوقت الذي عارض31,67% منهم كليا الغاء العقوبة، مقابل9,5 %وافقوا جزئيا، و3,3 %عارضواجزئيا، واتى جواب2,1 % محايدا". عاشور وفي المحور الثاني اعتبر عاشور انه "في ظل الظروف التي يعيشها لبنان والمنطقة، والاحداث الارهابية التي حصلت على عدة جولات، وسلسلة الاعدامات التي حصلت بحق جنود وعسكريين لبنانيين من قبل مجموعات ارهابية، سبق ذلك اعدام أحد السجناء في أكبر سجن في لبنان من قبل جهات مماثلة، إضافة الى سلسلة من الاحداث والجرائم العادية، مما قوبل بانفتاح شهية البعض على استعادة تطبيق العقوبة"، مقاربا "مشهدي إعدام الجنود والمحكومين بعقوبة الاعدام"، معتبرا ان "هذاالتشابه بين المشهدين يجب أن يدفع نحو التفكير أكثر باتجاه رفض عقوبة الاعدام سواء نفذت بسيف الارهاب وادواته،أو تقررت بأحكام صادرة باسم الشعب اللبناني،استناداالى نصوص تشريعية بائدة ومتخلفة".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع