مؤتمر صحافي للحراك المدني: حرية التظاهر مكفولة بالدستور وليس لقرار. | عقد الحراك المدني مؤتمرا صحافيا في المفكرة القانونية في بدارو تلا فيه المحامي واصف حركة بيانا قال فيه :"منذ أيام، أعلنا إطلاق آخر المعتقلين في التظاهرات والذين زاد عددهم عن مائتي متظاهر. ولم تنقض أيام حتى عادت السلطة لتزج في زنزاناتها ما يقارب الخمسين متظاهرا، أفرج عن بعضهم بعد يوم أو يومين وما يزال 11 منهم قيد الاحتجاز". اضاف: "نسجل بقلق بروز جوانب تؤشر إلى إرادة واضحة بالقضاء على الحراك، بما يمثله من مصلحة وطنية في بناء دولة مدنية ديمقراطية عادلة ومطالب، في طليعتها رفع النفايات عن كاهل اللبنانيين. 1- أن حرية التظاهر مكفولة بالدستور، وليس لقرار وزاري الحد منها. 2- أن السلطات العامة سعت مراراالى فض تظاهرات للحراك بأساليب عنيفة وملتوية، من الضروري التأكيد على أن الأجهزة الأمنية، وخلافا لما جاء في مؤتمر قوى الأمن الداخلي، تصرفت مرارا وبشكل ممنهج على نحو يهدف إلى منع المواطنين أو ثنيهم عن ممارسة حقهم بالتظاهر، وذلك من دون أي محاسبة قضائية جدية. وقد سمح للأسف غياب المحاسبة لهذا الأمر أن يتكرر مرة ومرارا، إلى حد وصل معه ممثل قوى الأمن الداخلي إلى درجة رفض أي اتهام باستخدام العنف المفرط، متجاهلا بذلك أن أول من ثبت هذه الاتهامات هما رئيس الوزراء تمام سلام ووزير الداخلية نهاد المشنوق. 3- منع التظاهر في ساحة البرلمان، تضحية بالديمقراطية على مذبح الأمن: يوما بعد يوم، تؤكد السلطة تدبيرا بات مزمنا منذ 2010 رغم عدم قانونيته، مفاده أنه لا يجوز التظاهر أو التجمع في ساحة المجلس النيابي. وقد برر ذلك بدواع أمنية. وهذا التصريح مردود جملة وتفصيلا. نفهم طبعا أن للأمن مقتضياته ولكن ليس مفهوما البتة أن يتم الغاء حق التظاهر بشكل مطلق أمام المجلس النيابي أو أمام أي ساحة عامة لدواع أمنية. ومن هنا، يكتسي تمسك الحراك بالدخول الى ساحة النجمة رمزية بالغة الأهمية. أهم ما فيها هو إعادة الاعتراف بما هو أساس للدستور اللبناني وهو أن الشعب هو مصدر السلطات. 4- في تأكيد رفض الحراك لأعمال الشغب والتعدي على الأملاك العامة والخاصة: في هذا المجال، أظهرت قوى الأمن الداخلي أن عددا من المتظاهرين ارتكبوا أعمال شغب. وقد عددت من بين هذه الأعمال نزع السياج فضلا عن قذف الحجارة والاعتداء على الأملاك الخاصة والعامة. ورغم إعتراف قوى الأمن الداخلي بأهمية الحراك في مكافحة الفساد والضغط لايجاد حل لأزمة النفايات، فانها عمدت إلى استخدام بعض الصور لتركيب صورة سلبية عنه. ومن باب التزامنا بالشفافية تجاه شعبنا، ومع التأكيد على أن الحراك لم ولن يعتد على أي من الأملاك العامة والخاصة، يهمنا إيضاح الأمور الآتية: أولا، أن أحد أهم أسباب الحراك هو مكافحة الفساد والمحاصصة. ومن الجلي أن هاتين الآفتين شملتا بما شملتاه التعدي على الأملاك العامة وخصوصا الأملاك البحرية فاستفادت منه السلطات السياسية والمحسوبون عليها لعقود من دون أن يتمكن القضاء أو الأجهزة الأمنية من تحرير أي منها. وتاليا، اتهام الحراك في ظروف مماثلة لا يعدو كونه ذر رماد في العيون وهو مردود على السلطة الحاكمة: فأنتم الذين تعتدون على الملك العام الذي نسعى نحن الى تحريره، وأنتم الذين تسعون الى تشريع هذا الاعتداء من خلال مشروع قانون تسعون الى تمريره باتفاق غالبية الكتل النيابية، وما عليكم في حال صحوة ضمائركم الا أن تخلوا هذه الأماكن، أن تنفذوا أكثر من 150 مذكرة إخلاء، فيستعيد المواطنون الأملاك المنهوبة. ثانيا، أن الحراك يرفض أي إتهام بالاعتداء على المؤسسات الخاصة محملا هنا أيضا السلطة المسؤولية كاملة على تراجع الاقتصاد اللبناني وتدهوره منذ عقود.. ويدرك الحراك تماما حجم الصعوبات التي تواجهها المؤسسات التجارية والسياحية والصناعية والزراعية التي لا يرتبط أصحابها بشبكات هذا النظام بفعل الاحتكار والفساد، واضطرارهم لتكبد أكلاف عالية كسائر المواطنين مع تراجع خدمات الكهرباء والنقل الخ. واستمرار الحراك يشكل بالطبع فرصة لانعاش القطاعات الانتاجية والخدماتية على اختلافها، وجميع العاملين فيها. ثالثا، أن أهم أعمال الشغب التي تم الادعاء على اساسها هو نزع السياج المانع للدخول الى ساحة النجمة (وهو السبب في الادعاء على 8 أشخاص محتجزين من اصل 11). وهو كما ذكرنا أعلاه ليس عمل شغب طالما أنه يرمي الى استرداد أحد أهم الحقوق السياسية. أما سائر أعمال الشغب المدعى بها كرمي الحجارة والتي تخرج تماما عن وسائل عمل الحراك ولا تعدو كونها تعبيرا فرديا عن غضب، سببه الأساسي هذا النظام الفاسد المفقر الذي لا يتوانى عن تهميش مئات آلاف المواطنين، وفي مقدمتهم الشباب، وتهجيرهم. وتاليا، ومهما كان تقييمنا لهذه الأفعال، ونحن نطالب بشدة جميع المشاركين في مظاهراتنا واعتصاماتنا الامتناع كليا عنها، فمظاهراتنا واعتصاماتنا سلمية سلمية سلمية،. 5- مشكلتنا ليست مع العناصر الأمنية، مشكلتنا مع أوامر السلطة السياسية. ونحن نحيي عناصر قوى الأمن الداخلي الذين عصوا الأوامر في نقلهم من زحلة الى بيروت أو في المشاركة في قمع التظاهرات ونعتبر العقوبة التأديبية التي تم انزالها بهم بمثابة تضحية قدموها للحراك. كما نحيي جميع العناصر الذين تلقوا المتظاهرين الموقوفين بكثير من علامات التأييد والتعاطف. 6- لا لاستتباع القضاء، لا للمحاكمات العسكرية: كما يهمنا في النهاية أن نقول أن محامي الحراك ونحن معهم نخوض اليوم واحدة من أهم المعارك القضائية، للافراج عن جميع الموقوفين وابطال الملاحقات ضدهم. ومعركتنا هذه التي بدأت مع انشاء لجان للمحامين في بادرة قد تكون فريدة من نوعها، تتواصل مع الاعتصامات التي ننفذها أمام المخافر والمحاكم ومنازل القضاة النافذين للتنديد باستتباع القضاء وفضح التدخلات السياسية أو أي تغليب للمصالح السياسية على القواعد القانونية. ونسجل بكثير من الاستهجان تنصل مفوض الحكومة صقر صقر في لقائه مع محامي الحراك بأنه غير ملزم بإعطاء أي معلومات بخصوص أماكن توقيف المتظاهرين ومنعهم من التواصل مع أهاليهم ومحاميهم قبل التحقيق معهم ولساعات طوال، مبررا ذلك بأسباب أمنية. وهو بذلك تجاوز أحد أهم الأصول القانونية الضامنة لحقوق المشتبه بهم (المادة 47 من قانون أصول المحاكمات الجزائية). وأملنا أن نعكس من خلال أعمالنا كلها جانبا جديدا من إصلاح الدولة: الانتقال من ثقافة التدخل في القضاء الى ثقافة استقلال القضاء. الحراك هو أمل للجميع.. رجاء ان نكون يدا واحدة لبناء الدولة التي نريد".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع