مقدمات نشرات الأخبار المسائية - الإثنين 12/10/2015 | مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان" ما الذي يعيق انعقاد مجلس الوزراء؟ هل هو الوضع السياسي المعقد أم انتظار نتائج الاتصالات الخاصة بالشروع في تنفيذ خطة النفايات؟ إذا لم ينعقد مجلس الوزراء هل يبقى الوضع على ما هو عليه أم يرمي الرئيس تمام سلام الكرة في مرمى المعرقلين فتنقلب الحكومة الى حكومة تصريف اعمال؟ حزب الكتائب طالب الرئيس سلام بعدم التردد وبالدعوة الى عقد جلسات عاجلة لمجلس الوزراء؟ وفي المواقف أيضا أكد الرئيس نبيه بري من رومانيا ان الحلول لا تتم إلا عبر الحوار. فيما شدد الوزير نهاد المشنوق على ان التظاهر يكفله الدستور الذي لا يجيز الاعتداءات على الممتلكات العامة والخاصة. وقد طالب الحراك المدني باطلاق الموقوفين بينما افرج عن خمسة من اصل عشرة. وفي المنطقة حروب وتقتيل وتهجير والابرز سوريا والتحذير السعودي لروسيا من ان غاراتها تطيل أمد الحرب وكذلك الاعلان الاوروبي عن القلق العميق من التصعيد العسكري الروسي واستبعاد الحل بمشاركة الرئيس بشار الأسد. وقد القت طائرات اميركية كميات من الذخائر لمقاتلي المعارضة في مواجهة داعش. وفي اليمن قتلى وجرحى في قصف طال مناطق آهله في تعز فيما قوات التحالف العربي تقدمت نحو مدينة المخا. وفي فلسطين صراع بين سكاكين المقاومة ورصاص الاحتلال الذي قتل شاباً فلسطينياً اعزل اثناء توجهه الى مدرسته. وفي العراق قوات الأمن الكردية منعت رئيس برلمان كردستان من دخول أربيل. وفي ليبيا المؤتمر الوطني العام رفض حكومة الوحدة الوطنية التي شكلت من خلال التفاوض في المغرب. ============================== * مقدمة نشرة اخبار ال "ام تي في" بعدما اقفلت ابواب الحلول الدستورية للأزمة الرئاسية ادخل لبنان الدولة ثلاجة انتظار نتائج الحرب السورية اذا انتصر بوتين فرض علينا رئيسا من طينة الاسد. واذا استمر الكر والفر بين المعارضة والنظام سنوات فلا بأس ان تبقى الجمهورية بلا رأس. ومن القصر الرئاسي الذي يستأهل ان يستقبل رئيسا خارجا من الدستور ورئيسا من رحم انقلاب يمكن المشاهدة بان واقع الدولة كارثي، تصوروا ان مجلس الوزراء لن يفتح الا لبند النفايات في تحجيم معيب له الى مرتبة مطمر، والا فالسراي مقفلة اسوة بالقصر الجمهوري والمجلس النيابي. ازاء الانقلاب على الجمهورية قنوات الوساطات توقفت بسبب سفر الرئيس بري ما ترك النائب وليد جنبلاط وحيدا والكلام عن زيارة يائسة سيقوم بها الى الرابية قريبا يدلل على العمق الذي وصلت اليه الأزمة. في المقابل، لم ييأس الرئيس سلام رغم حشرته من السعي الى فتح طاقة في جدار الازمة ولو من زاوية النفايات، فدعا اللجنة المختصة للاجتماع عصرا، علما بان لا حل لهذه المسألة اذا لم يحدد حزب الله وامل مطمرا في السلسلة الشرقية. توازيا، اقتصر نشاط الحراك على السعي الى اخراج ناشطيه من دائرة صلاحيات المحكمة العسكرية ولا افق يبشر بفرج قريب حتى الساعة على هذا الخط. ================================== * مقدمة نشرة اخبار ال "ان بي ان" تظهر التباين الاميركي الروسي حول مقاربة الحسم العسكري في سوريا وارتفعت اصوات الاعتراض بحجم التقدم الميداني للجيش السوري برا الى حد تسريب الولايات المتحدة اخبارا عن القاء ذخائر للمسلحين السوريين فهل هي مساندة اميركية عملية لمواجهة المد العسكري السوري على الارض ومواجهة الضربات الجوية الروسية؟ ام انباء تريد منها واشنطن رفع المعنويات المنهارة في صفوف المسلحين والمعارضين. لقاءات فوتشي الدسمة بين الروس والخليجيين لم تصل الى توافق كما بدا في تصريح وزير الخارجية السعودية عادل الجبير والتسريبات عن ابلاغ روسيا ان تدخلها في سوريا ستكون له عواقب وخيمة. موسكو بدت ملتزمة بخياراتها ومستيقظة في امن مدنها بعد تفكيك اخطر شبكة ارهابية كانت تخطط لتفجير في العاصمة الروسية شبيه بالذي انفجر في العاصمة التركية فالى اين تقود المواجهة؟ حتى الساعة تبدو الخطوات السورية الروسية اسرع بواقع تحرير مناطق عدة في ريفي حماة واللاذقية من الارهابيين في ظل ارباك واضح في صفوف المسلحين او الاستعداد لتسوية اوضاع آلاف ينتظرون وضع النقاط الاخيرة على حروف التسوية. لبنان يترقب وحواره بارقة الامل الوحيدة في البلاد كما قال رئيس مجلس النواب نبيه بري من رومانيا التي يقوم بزيارتها رسميا للقاء كبار المسؤولين. في الداخل حراك يحتج على التدابير الامنية والقضائية بعد اخلاء سبيل خمسة وابقاء خمسة اخرين قيد التوقيف بينما ذهب رئيس الحكومة تمام سلام الى ابداء حزنه على حراك مدني يسيء الى نفسه بفعل سلوك القيمين عليه بحرفه عن وجهته الاصلية. الرئيس سلام سأل هل نحن امام حراك مدني ام امام حراك تخريبي او غوغائي؟ اين الثورة الناعمة؟ وهل الشتم والاهانة والتخريب والفوضى والاعتداء على رجال الامن والاملاك العامة والخاصة تحقق الدولة المنشودة ام تهدم ما تبقى من دولة واستقرار؟! رئيس الحكومة بدا مستغربا ان يرفض الممسكون بزمام الحراك الحوار مع الدولة رغم انه كان اول من مد اليد اليهم محذرا من ان عدم الاعتراف بالاخر ورفض الحوار معه هو نهج الغائي. الرئيس سلام يتابع ملف النفايات لحسمه ولذلك يترأس الان اجتماعا في السراي الحكومي حول معالجة هذا الملف في وقت كان الرئيس بري يعرب عن خشيته من الوصول الى وقت يصبح فيه لكل منطقة مشروعها في هذا المجال. =================================== * مقدمة نشرة اخبار "المنار" هكذا هم القادة: جهاد وانتصار.. فشهادة. لم يترجل القائد أبو محمد الإقليم عن صهوة الإعداد والتجهيز والإقدام إلا بعد أن أذاق الإحتلال الاسرائيلي مرارة بأس جبل صافي وسجد والريحان. من نبع الطاسة إلى الجبل الرفيع وصولا إلى بوابة فاطمة عند مشارف فلسطين، كانت الأرض تحمل إبنها حسن محمد حسين الحاج من عرس انتصار إلى آخر، وفي تموز الفين وستة ذاق العدوان في سهل مرجعيون بأس إدارة الحاج أبو محمد للمعركة، وعلى أبواب شهر محرم الحرام إختار أستاذ المجاهدين الإلتحاق برفاقه القادة من قلب الأرض المشتعلة تحت أقدام التكفيريين، والعهد والوعد: سنكون حيثما دعانا الواجب، ولن نترك السلاح. أما في القدس، فمزيد من عمليات الطعن في قلب الانتهاكات الصهيونية للمسجد الأقصى، فلم ينجح التآمر العربي في تبريد عزيمة جيل الانتفاضة عن المقاومة وجها لوجه مع عدو الأمة نيابة عن الأمة، فكل سكين وحجر غدا وصمة عار على جبين من يحاصرون مسرى الملائكة ويسلحون شياطين الأرض؛ شياطين ذاقت اليوم في ريفي إدلب وحماه رجوما أضعفت قدرتهم على تعزيز القدرة ليكون الإنكفاء إلى داخل المدن والتحصن بالأطفال والنساء خيار أمراء جبهة النصرة وبقايا التنظيمات التكفيرية، وسط تحليلات سعودية بأن تداعيات التدخل الروسي في سوريا هي أكبر بكثير من القضاء على الإرهاب وتعزيز وجود روسيا في الشرق الأوسط. =================================== * مقدمة نشرة اخبار ال "او تي في" لا يزال أهل السلطة القائمة مشغولين بأمرين اثنين: أولا كيف يقمعون المتظاهرين، ويغطون ارتكابهم الوحشي ضد مواطنين مدنيين سلميين... وثانيا كيف يستمرون في كيديتهم وإنكارهم لظاهرة ميشال عون... في فضيحة المتظاهرين، سقط اليوم مزيد من الأقنعة. ذلك أن شهادات المحررين من سجون السلطة وزنزانات أجهزتها، أظهرت حجم الكذب الذي يمارسه مثلث الأمن والملاحقة والمحاسبة... مثلث يزور الحقائق... ويلفق التهم... ويغطي على المرتكبين... ويحمي نظام الفساد والفجور... وهو ما جعل المحررين يصرخون بألم في وجه جزاري الدولة الأمنية الجديدة: جاييكن يوم! أما في فضيحة التعامل مع عون، فكانت المفارقة اليوم، وقوع كل الحاقدين في تناقض مرضي سافر... ففي 9 تموز يوم نزل طلاب التيار عفويا إلى ساحة رياض الصلح، طبلوا الدنيا بأبواقهم، للقول أن هذا هو حجم ميشال عون... حتى أن أحد المواقع الحزبية تنطح لإجراء جردة إحصائية شاملة... انتهى بعدها إلى إنجاز مصور احتفل به طيلة شهر، يقول أن جمهور عون في لبنان والمهجر، هو 143 شخصا... بعدها جاءت موجة 4 أيلول... فتعقدت عقدتهم أكثر. غير أنهم وجدوا الحل بتفسير مفاده، أن الذين ملأوا ساحة الشهداء هم من الشيعة. لمجرد أن متظاهرة عونية واحدة كانت محجبة... أما أمس، وبعد شلال 11 تشرين، فقد انعقدت ألسنتهم طيلة النهار، حتى انفكت على حبر الزيت الأسود ليلا... ليخرجوا كلهم بلازمة صباحية واحدة. صاروا يقولون: وإن كان العونيون بالآلاف، لن يتغير شيء. لأن الأفق اللبناني مسدود دوليا... عيب التدجيل حتى هذا الدرك... عيب الكذب إلى هذا الحد... عيب أن يصير العيب بلا قعر حتى هذا المستوى... ولو؟! لماذا لا يتعلمون الصدق والنزاهة والصراحة والأمانة والاستقامة... من رجل مثل ميشال سليمان. ================================= * مقدمة نشرة اخبار "الجديد" دهاء السلطة قادها الى إشغال الحراك الشعبي بملفات رفاق لهم في السجون فجندت الناشطين بحثا عن ناشطين من مخفر إلى ثكنة فمحكمة عسكرية ومن إدعاء غيابي إلى توقيف وجاهي فتهم وتركيب أفلام محامون ومنظمون وشباب متحرك جميعهم أصبحوا على باب القضاء بمختلف أذرعه العدلية والعسكرية بعدما رمت السلطة بهذا الملف إلى جهاز قضائي تديره الأجهزة السياسية فيصبح حملا مع فريق من جمهورية الجمارك المحمية وينقلب ذئبا على شباب منزوع الحماية السياسية ويسدد إليه تهمة: إقلاق الراحة في هذه التهمة لا جدال فالقضاء على حق لأن الناشطين أقلقوا راحة السلطة المتمددة مرتين وضعوا الزعماء على قلق كأن الريح المهتزة تحتهم أزعجوا نوم دولته على سعادته على معاليه وتسببوا بقرقعة أمام منزل "رئيس" يطارده النعاس في القرارات ولا يتخذها إلا بعد استشارة المرجعيات هم حقا مزعجون مقلقون يجلبون القلق للسلطة ولا يدعونها تهنأ بفراغها وتمديدها وتقاسم "زبالتها" وانهيار مؤسساتها وتعطيل مجلسيها الحكومي والنيابي يستدعونها من عز النوم ومن وصلة رقص ليطالبوا بقضايا يمكن تأجيلها حيث نتعايش كالإخوة مع النفايات وتسكننا الأمراض وتلاحق رائحة "الزبالة" مرضانا إلى المستشفيات وتزور طلابنا في المدارس ويهدد الشتاء مياه الينابيع فلماذا العجلة نحن شعب بلا رأس مشاريع الناس تتعطل في المؤسسات مجلس وزراء مات سريريا ومجلس نواب مستميت على التمديد الثالث لا داعي الى تكرار المآسي بتعدادها لكن السلطة قادرة على أن توصلك إلى شكرها لأنها تقاسمت معك الغلة في التوقيف أفرجت عن خمسة ناشطين واحتفظت بخمسة آخرين هم من المفاصل الرئيسة المحركة لنشاط الشارع المناصفة ليست الحل بل التدقيق في المشاهد المتلفزة التي استحصلت عليها القوى الأمنية من جميع محطات التلفزة وبينها اليوم المحامي واصف الحركة من مجموعة بدنا نحاسب بحيث يظهر أن الأمن لم يكن متساهلا واستخدم العنف المفرط تجاه شباب الحراك يوم الخميس البرمائي. ومن أيام بيروت المعنفة إلى أيام فلسطينية تستولد الربيع الحقيقي من موسم الخريف شباب ما دون سن الرشدأكثر رشدا من أمة عربية مراهقة لم يعد أمامهم إلا مواجهة عدوهم بالأدوات الحادة بعدما طعنهم في وجودهم وأرضهم وبيوتهم المقدسية إسرائيل اليوم على حد السكين. السلاح الذي أخرج نتيانياهو عن قلقه وأعترف بأن التهديد الذي يواجهه اليوم خطير لكنه لن يهزم إسرائيل. بيد أنه سيفعل بدماء أحمد طفل الناصرة المتمدد نازفا على سكة حديد بالرصاص الذي أخترق جسد فرح إبنة القدس المحتلة بإيادي طرية العود لم يعد أمامها من خيار للدفاع عن نفسها سوى حمل السكاكين بعد أن تم طعن فلسطين من كل العرب. ================================== * مقدمة نشرة اخبار "المستقبل" الدوخة التي أصابت "حزب الله" بمقتل أحد قادته الأساسيين حسن الحاج المعروف ابو محمد الاقليم، جعلت واحدا من وجوهه البارزة تقرأ في الغيب، بطريقة لا يقبلها الدين ولا يستوعبها المنطق. فرئيس المجلس السياسي في الحزب السيد هاشم صفي الدين شيع ابو محمد، بالتأكيد أن الملائكة سترافقه للقاء الرسول محمد (ص). كما لو أنه يعلم ما يجري في السماء، بالتزامن مع تغطية استثنائية من إعلام الحزب في وداعه. في هذا الوقت، ومع دفع الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله جمهوره الى الحقد على المملكة العربية السعودية بدلا من اسرائيل، في لحظة الانتفاضة الفلسطينية الثالثة، فإن بيان وزراة الخارجية الإيرانية بخصوص ما يجري في القدس، جاء بنكهة بان كي مون، إذ إنه أعرب عن القلق، داعيا الحکومات والشعوب الاسلامية والمؤسسات الدولية المعنية الرد جاد وعاجل لوقف جرائم الكيان المحتل للقدس، في اعتراف موثق بأن ايران ليست من هؤلاء المعنيين بعد اليوم. ايران التي شيعت امس احد المشرفين على فيلق القدس في سوريا الجنرال حسين همداني، ومعها شيع حزب الله هذا النهار ابو محمد الاقليم. يران هذه باتت تعترف ومعها حزب الله انهما لا يعرفان من القدس الا فيلقهما الذي يغرف من الدماء السورية والعراقية. ================================== * مقدمة نشرة اخبار ال "ال بي سي" كأن كل الملفات عادت الى نقطة الصفر سواء على مستوى النفايات او على مستوى الكباش السياسي والقضائي والقانوني بين الحراك والقضاء. وذروة العودة الى نقطة الصفر او الى المربع الأول ان لا جلسة لمجلس الوزراء في المدى المنظور لبت ملف النفايات. فعلى المستوى اللوجستي تجاذب كبير حول مكب سرار الذي شهد محيطه اطلاق نار اعتراضا على تحضيره. اما في البقاع الشمالي فإن القبول بالمكب دونه اعتراضات لم تذلل بعد. مع ذلك فإن اجتماعا عقد في هذا المساء في السراي الحكومي ضم الرئيس تمام سلام الوزيرين نهاد المشنوق وأكرم شهيب الذي ابدى تفاؤلا في خلال الاجتماع كما شارك رئيس الانماء والاعمار للبحث في ما آلت اليه آخر التطورات في ملف النفايات. الاجتماع انتهى مع الاعلان عن استكماله مساء غد وفيما حراك النفايات مجمد ومعلق فإن مجموعات الحراك المدني في مواجهة مع القضاء هذا المساء بعدما اطلقت المحكمة العسكرية خمسة موقوفين من الحراك وابقت على خمسة قيد التوقيف رفضت مجموعات الحراك هذا القرار فترجمت رفضها بالتوجه الى قبالة المحكمة العسكرية للاعتصام.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع