افتتاحية صحيفة "الشرق" ليوم الثلاثاء في 13 تشرين الاول 2015 | الشرق : بري الى رومانيا : الحوار بارقة أمل لا جلسة حكومية.. وخطة النفايات تنتظر "الغطاء السياسي الكافي" كتبت صحيفة "الشرق " تقول : يدخل لبنان اليوم، يومه الخامس بعد الخمسماية من دون رئيس للجمهورية.. وتعطيل عمل المؤسسات يتمادى يوماً بعد يوم وأمر انعقاد جلسة لمجلس الوزراء موقوف على جملة اعتبارات يختصرها رئيس الحكومة تمام سلام "بالتوافق على أزمة النفايات" وبت العقود، وانتظار ان تقدم كل القوى السياسية الحلول على الارض والغطاء الكافي.. وليس الاكتفاء بالدعم من بعيد..". أما أمر انعقاد جلسات لمجلس النواب، فموقوف على "الاجواء السياسية" وعودة الرئيس نبيه بري من الخارج واستئناف جلسات الحوار الوطني في السادس والعشرين من الجاري.." وكان بري وصل بعد ظهر أول من أمس الى بوخارست في زيارة رسمية لرومانيا.. حيث جدد التأكيد على "أهمية الحوار واستمراره.." واصفا أنه "بارقة الامل في البلاد"، ومعرباً عن "خيبته مما انتهى اليه ملف النفايات حتى الآن.." مبدياً "خشيته من الوصول الى وقت يصبح فيه لكل منطقة مشروعها في هذا المجال..". روكز يغادر واجتهادات حول "التسوية" واذا كان كتب لـ"تسوية الترقيات والتعيينات" العسكرية ان تنتهي بأقل قدر ممكن من التداعيات، فإن مرحلة ما بعد مغادرة العميد شامل روكز موقعه القيادي غدا الاربعاء، بعد تعيين العقيد الركن مارون القبياتي قائداً لفوج المغاوير، لن تكون بالضرورة، على نفس القدر من الصخب السياسي الذي رافق "أزمة الترقيات"، وذلك على الرغم مما تردد في اليومين الماضيين عن "مساعي ربع الساعة الاخيرة" لانجاز "تسوية الترقيات".. وهو أمر نفته مصادر مقربة من نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع سمير مقبل لـ"الشرق". وقالت المصادر، "ان ما حصل حصل - وانتهى.. فالمسألة ليست شخصية ولا مزاجية.. وعلى من يعاود اثارة هذه المسألة ان يراجع قانون الدفاع الذي يقول ان الترقيات مرتبطة بوزير الدفاع، وهو الذي يقترحها.." لتخلص هذه المصادر الى القول "ان الوزير مقبل لم يترك سبيلاً لتعزيز التوافق والتسوية إلا واعتمده حسب القانون.. إلا ان الأمور سارت كما سارت عليه حتى لا تكون سابقة للعبث بالمؤسسات العسكرية والأمنية، التي لاتزال هي الضامن الوحيد للأمن والاستقرار، والعمود الفقري لسائر الوطن..". عون مصر على المقاطعة إلا ان ذلك لم يحظ بموافقة رئيس "تكتل التغيير والاصلاح" (الجنرال السابق) النائب ميشال عون، الذي نقل عنه رئيس المجلس العام الماروني (الوزير السابق) وديع الخازن، "اصراره على المقاطعة ورفض كل ما يسمى احكام الدستور.." ورأى ان مهرجان "التيار" على مقربة من القصر الجمهوري هو "امتحان شعبي لحجم تمثيله الذي يخوله ان يطرح نفسه مرشحاً رئاسياً بالمواصفات المطلوبة.." وقال: "ان العماد عون يمكن ان يكون رئيساً توافقياً..". "المستقبل": المشكلة في الخط السياسي لعون وفي السياق أوضح عضو كتلة "المستقبل" النائب احمد فتفت ان "لا مشكلة مع ما يطرحه ويطالب به الجنرال عون، إنما المشكلة في الخط السياسي الذي يسير به مع تسخير كل ما يطالب به الى خط يمتد من طهران الى بيروت مروراً بالرئيس السوري بشار الاسد، وقد تناساه وتناسى ما قام به في 13 تشرين..". وقال فتفت: "لا أستطيع ان أجزم ان تسوية الترقيات العسكرية قد طويت.. واذا فشلت فبسبب طريقة التعاطي بالملف ورفع سقف تحدي الرئيس سليمان والوزير مقبل وتجاوز الكتائب في اللقاء السداسي الذي حصل في مجلس النواب". وأشار الى أنه "اذا لم تعالج هذه الأمور فلن تمر هذه التسوية ولا تسويات أخرى..". بدوره عضو كتلة "المستقبل" النائب عمار حوري شدد على ان "حل الازمة بالعودة الى الدستور وانتخاب رئيس الجمهورية واعادة تفعيل عمل المؤسسات.." لافتاً الى ان "التسوية تعثرت لأن الفريق الآخر يعتقد ان العلاقة بين المكونات السياسية في أي تحالف علاقة تبعية..". وأوضح حوري ان "خطة النفايات قطعت شوطاً كبيراً في اتجاه التنفيذ.. وهي لاتزال تحتاج الى بعض اللمسات الاخيرة.."؟! "أمل".. سلم أولويات الحوار في المقابل اعتبر عضو هيئة الرئاسة في حركة "أمل" خليل حمدان، "اننا نعيش في لبنان في ظل ظروف صعبة للغاية.. وهناك قواسم مشتركة ينبغي ان نتفق عليها جميعاً، وأولى هذه القواسم الحفاظ على مؤسسات الدولة وانتشال البلد من الفراغ.. ولا يكون ذلك إلا بالحوار.. وتحديد سلم الاولويات بانتخاب رئيس جمهورية الى تفعيل دور مجلس الوزراء ودور المجلس النيابي.. فالحوار ضرورة وطنية ينبغي ان نتمسك بها لانتشال هذا البلد من الفراغ." منتقداً "الذين يتباكون على كرسي رئاسة الجمهورية ويعطلون المجلس النيابي كما ويعملون على تعطيل مجلس الوزراء على حد سواء..". رسالة من سليمان للرئيس الفرنسي من 4 نقاط إلى ذلك، فقد حضرت التطورات الاقليمية الأخيرة في سوريا وفلسطين والعراق واليمن وأخيراً في تركيا بقوة في المتابعات اللبنانية، ونشطت على هذا الخط المساعي والاتصالات بالنظر الى ما تتركه هذه التطورات من تداعيات في الواقع اللبناني.. وقد سجل حراك ديبلوماسي أوروبي لافت على هذا المحور، حيث قام سفير فرنسا في لبنان ايمانويل بون بزيارة الرئيس ميشال سليمان في دارته في اليرزة، حيث جرى التشاور وتبادل الآراء والمعطيات في أوضاع لبنان والمنطقة.. ووفق مصادر، فإن زيارة السفير بون للرئيس سليمان أمس، حملت "جديداً نوعياً"، تمثل بالرسالة التي سلمها الرئيس سليمان للسفير لنقلها الى الرئيس فرنسوا هولاند، كما وعده في اجتماعهما الاخير في الاليزيه قبل نحو اسبوعين.. وأفادت "المركزية" نقلاً عن "مصادر المعلومات" ان رسالة الرئيس سليمان لهولاند تتمحور حول القضايا اللبنانية العالقة المرتبطة بالحل السوري والواجب البت بها فور بدء الحل وتتألف من أربع نقاط رئيسية هي: 1- ترسيم الحدود اللبنانية - السورية. 2- نشر مراقبين دوليين على الحدود تنفيذاً لمنطوق القرار الدولي رقم 1701 3- وضع ملف النازحين السوريين لجهة اعادتهم الى بلادهم في قائمة أولويات الحل للأزمة السورية. 4- تولي فرنسا مهمة الاهتمام الدولي بلبنان والتعويض عن خسائره جراء الازمة السورية..". خطة النفايات تنتظر وفي وقت أوحى احجام رئيس الحكومة عن توجيه دعوة الى مجلس الوزراء في موازاة التصلب الذي استجد في عكار ان "خطة النفايات تترنح" فقد أكدت مصادر وزير الزراعة اكرم شهيب أنه "يواصل اتصالاته لايصال خطته الى مرحلة التنفيذ، والتركيز ينصب اليوم على المطمر البقاعي ويتم البحث عن الموقع المناسب بالتنسيق مع "حزب الله" وحركة "أمل" ومع جميع المعنيين.. وأوضحت المصادر "ان الاحتجاجات في سرار (عكار) متعلقة بخوف الاهالي من ان يبدأ العمل في مطمر سرار قبل سواه، ويرفضون إلا ان يباشر العمل في كل المطامر في الوقت عينه..". ابو غيدا يستجوب الموقوفين على صعيد آخر، فلاتزال تداعيات "الحراك المدني" - الخميس الماضي - في ساحة الشهداء مستمرة.. وأمس طلب قاضي التحقيق العسكري رياض ابو غيدا سوق الموقوفين الأحد عشر من المخافر الى المحكمة العسكرية للبدء باستجوابهم.. واستجوب 9 من الموقوفين أمس.. في المقابل، واصل أهالي الموقوفين اعتصامهم أمام المحكمة العسكرية، حيث قال أحد محامي "الحراك" نزار صاغية: "نحن نرفض محاكمة المدنيين أمام المحكمة العسكرية لأننا نعتبرها محكمة امتيازات ولا يتوفر فيها الحد الأدنى من المحاكمات العادلة..". الجراح واسود لم يحضرا إلى ذلك، فقد أفيد ان النائبين جمال الجراح وزياد اسود لم يحضرا أمس الى مكتب النائب العام المالي القاضي الدكتور علي ابراهيم، وذلك في انتظار ابلاغهما وفقاً للاصول القانونية ولاجراءات ابلاغ النواب..".        

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع