بو صعب: طلبت إعادة التدقيق في المسابقات لنمنع الظلم | يُبدي وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب شكوكاً في بعض نتائج الدورة الثانية من الامتحانات الرسمية. هذه الشكوك تأتي جراء كثرة الشكاوى والمراجعات، والاعتراضات التي تلقاها من قبل التلامذة والأهالي على النتائج. وفي الوقت الذي يعتبر فيه الوزير أن إعادة التدقيق والتصحيح هي لمصلحة الشهادة الرسمية، ولحفظ كرامة الأساتذة والتلامذة منعاً لأي شكوك أو ظلم، ترفض الهيئة الإدارية لـ”رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي”، كل ما يمتّ لإعادة التصحيح بصلة وتتأهّب للتصعيد ضد هذه الخطوة التي وصفتها بـ”الخطيرة”. ويشدد بو صعب في حديث إلى صحيفة “السفير”، على أن ما يجري لجهة التدقيق في المسابقات، عملية ضرورية باعتراف مقرّري اللجان لأخذ العبر، ولتفادي أي أخطاء يمكن أن تحصل في المستقبل، و”لو تبين لنا أن تلميذاً واحداً قد ظلم، فعلينا أن نمنع هذا الظلم، لأن نظام الامتحانات قديم، ولم يتطوّر”. ويؤكد أن النتائج النهائية ستصدر الأسبوع المقبل بعد الانتهاء من التدقيق. ويشير إلى أن تقارير مقرري اللجان الأولية، وصفت التدقيق الجاري في المسابقات، بأنه لأخذ العبر ورفع الغبن عن أي تلميذ، وتحصين للشهادة الرسمية، وللأساتذة، مع الاعتراف بوجود ثغر في نظام الامتحانات، و”أنا يصلني حقي عندما يتم إصدار النتائج خالية من أي عيوب”. وجالت “السفير” برفقة وزير التربية، المدير العام للتربية فادي يرق، ورئيسة دائرة الامتحانات جمال بغدادي على لجان التصحيح، وظهر من خلال الجولة أن لا إجحاف بحق التلامذة، وندرة الأخطاء المادية. وفي لجنة مادة الاقتصاد، تبين من خلال التدقيق في 600 مسابقة، وجود خطأ مادي وحيد (عدم احتساب نصف علامة) في مسابقة تحمل الرقم 1803، وتمّ تصحيحه. أما لجنة اللغة الفرنسية التي عملت على 900 مسابقة، فلم تعثر على أي خطأ، باستثناء تلميذ واحد، كتب الإجابة على صفحة المسودة، وبعد التصحيح، نال علامتين، إلا أن ذلك لم يغيّر في النتيجة العامة. ويشدّد بو صعب أيضا على مقرّري اللجان، ضرورة معالجة جميع الشكاوى التي وردت للوزارة، و”عند إعلان النتائج يكون ضميرنا مرتاحاً”. وتوضح عضوة في مادة اللغة الفرنسية، أن تسعين في المئة من التلامذة نالوا العلامة الأعلى، في حين أنهم يستحقون العلامة الأدنى، تطبيقاً للقانون. في لجنة مادة الطبيعيات، تمّ التدقيق أربع مرات بالمسابقات، وتبين وجود مسابقة واحدة كتب صاحبها على المسودة ولا تحمل توقيع موافقة المراقب، ومع ذلك كانت الإجابة خاطئة. وظهر خطأ مادي في نقل علامة من “أسس التصحيح” بعد التباس في قراءتها، وبعد التدقيق لم يتغيّر شيء في النتيجة. واكتشف خلل فاضح في لجنة مادة الفلسفة ـ إنكليزي، بحيث تبين أن مصححاً واحداً عمل على المسابقات، والمصحّح الثاني هو المدقق، بمعنى أن الأخير تحوّل إلى مصحح ومدقق في الوقت ذاته، وهذا خطأ. كما اكتشف وجود ثلاثة أساتذة وضعوا علامات متدنية، وعرفت أسماؤهم، ويجري العمل على التدقيق في جميع المسابقات التي صحّحوها. أما في الجغرافيا والتاريخ، فوجدت مسابقة واحدة نال صاحبها صفراً، بينما استحق واحداً على عشرين. وأعطى بو صعب توجيهاته للجان بضرورة إعطاء كل مستحقّ علامته، “ولا نريد أن ينجح غير المستحقّ”. ونفى الشائعات أنه سينتقم من الأساتذة، مؤكداً أن مصداقية المصححين هي مصداقية وزارة التربية. ولفت إلى أن النتائج لم تصدر “لأنني لا أتحمّل المسؤولية إذا وجد أي خطأ، لذا طلبت إعادة التدقيق”. وأكد أن المكننة ستختلف، وكذلك مكان عمل المصحّحين وظروفهم في العام المقبل.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع